روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم السبت 11 تشرين الأول


محمد كريم – بغداد

تناقلت معظم الصحف البغدادية ليوم السبت الادانة الواسعة التي لاقتها حادثة اغتيال النائب صالح العكيلي من الكتلة الصدرية. فيما نقلت صحيفة المدى عن مصدر في مكتب القائد العام للقوات المسلحة بان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة امر بتشكيل لجنة تحقيقية للتحقيق بالحادث.

من جانب آخر تناولت الصحف تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي بعد لقائه المرجع الديني السيد علي السيستاني، فيما اشارت صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية في احد عناوينها ان السيستاني يقرن موافقته على الإتفاقية الأمنية برأي الشعب والبرلمان.
في الزمان ايضاً افاد العنوان الرئيس بان هناك موجة فرار جماعي للمسيحيين في الموصل .. فـ 150 عائلة تهاجر نحو الأطراف متخذة من البنايات المهجورة مأوى لها.

هذا وبالرغم من تنديدات البرلمانيين العراقيين قرار البرلمان التركي بتمديد التفويض المقدم للجيش التركي بأجتياح الاراضي العراقية. الا ان صحيفة التآخي التي تصدر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني قد نشرت ما اعلن عنه السيد نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة أقليم كوردستان من ان الاحداث الاخيرة التي قام بها حزب العمال الكوردستاني هي ليست من مصلحة احد، ولكنها فقط لتعقيد الاوضاع في المنطقة.

في سياق آخر وفي الوقت الذي اشارت جريدة الصباح الشبه رسمية الى ما أكدته امانة بغداد من عدم تسجيل أية إصابة بالكوليرا ضمن حدود مناطق عملها وبان الخط البياني لعدد الاصابات قد سجل انخفاضا ملحوظا خلال الايام القليلة الماضية، بحسب مصادر مسؤولة بوزارة الصحة. فان جريدة الاتحاد من جانبها ذكرت ونقلاً عن وزارة الصحة بان الاصابات بالكوليرا ارتفعت الى ما يقارب 450 اصابة.


هشاشة الوضع الامني.. ولماذا
هذا هو سؤال الكاتب عبد الهادي مهدي في الاتحاد في اشارة منه الى تقرير وزارة الدفاع الامريكية الذي صدر الاسبوع الماضي واصفاً التحسن الاخير للوضع الامني في العراق بانه هش ويمكن ان يتراجع.
ومن هنا يشدد الكاتب على ضرورة مراجعة الاوضاع الداخلية وقراءة الاوضاع السائدة بموضوعية من حيث العلاقات بين مختلف الكيانات السياسية، ودراسة وضعية القوات العراقية من النواحي الادارية والفنية والعسكرية لاحتواء الهفوات التي تظهر هنا وهناك ومن ثم وضع الخطط اللازمة لتنفيذ هذه التقارير وتقوية الوضع الامني وابعاد شبح الهشاشة والانهيار.
على حد تعبير عبد الهادي مهدي في جريدة الاتحاد

على صلة

XS
SM
MD
LG