روابط للدخول

وزارة الداخلية العراقية: لدينا القدرة على تسلّم الأمن في بغداد حال انسحاب القوات الأميركية


ناظم ياسين

أعلن مسؤول أمني عراقي الأربعاء أن وزارة الداخلية قادرة على تسلّم المسؤولية الأمنية في بغداد في حال انسحاب القوات الأميركية منها.
جاء ذلك في سياق بيانٍ لمدير مركز العمليات في وزارة الداخلية العراقية اللواء الركن عبد الكريم خلف أكد فيه "قدرة وزارة الداخلية على استلام الملف الأمني في بغداد حال انسحاب القوات الأميركية" من المدينة.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن خلف قوله أيضاً إن "حوادث التفجير بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة والعمليات الإجرامية لا تعني إطلاقا أن القوات الأمنية فشلت" مشيراً إلى "اتخاذ إجراءات أمنية عاجلة بهدف منع مثل هذه العمليات الإجرامية من الاستمرار في المدينة"، على حد تعبيره.
كما أكد "القبض على كثير من المجرمين في بغداد والمحافظات الأخرى"، بحسب ما نُقل عنه.

من جهته، قال قائد القوات متعددة الجنسيات في منطقة بغداد الجنرال جيفري هاموند في مؤتمر صحافي إن الأوضاع الأمنية في العاصمة العراقية التي يسكنها نحو ستة ملايين نسمة تحسنت بشكل لافت لكن المخاطر ما تزال ماثلة.
وأضاف هاموند الذي يتولى قيادة 28,700 عسكري أميركي وغيرهم من قوات التحالف أنه "ينبغي عدم التشكيك في تحسن الأوضاع الأمنية" مشيرا إلى أن معدل الهجمات صار أربعة يوميا بينما كان نحو مائتين العام الماضي و800 هجوم العام 2006.
ونقلت فرانس برس عنه القول أيضاً "لقد حققنا نجاحا في خلق ظروف أمنية قابلة للاستدامة من اجل تسليم محتمل للمهام الأمنية إلى الطرف العراقي. لكن ما تزال هناك تحديات"، بحسب تعبيره.

وفي واشنطن، قال القائد العسكري الأميركي الجنرال ديفيد بيتريوس إن التقدم الذي تحقق في العراق مازال هشا ويمكن أن يتلاشى مرة أخرى رغم انخفاض العنف في العراق بنسبة 80 في المائة.
ملاحظة القائد العام السابق للقوات متعددة الجنسيات في العراق ورَدت في سياق كلمة ألقاها أمام (رابطة الجيش الأميركي) في العاصمة الأميركية الثلاثاء.
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إليه القول أيضاً إن فرص الحفاظ على المكاسب الأمنية في العراق تزداد لكنه حذر من أن الأساليب التي أدت إلى تراجع العنف في العراق قد لا تنجح في أفغانستان.
يذكر أن بيتريوس سوف يبدأ نهاية الشهر الحالي الإشراف على العمليات العسكرية في أفغانستان في إطار مهماته الجديدة كقائد للقيادة الأميركية الوسطى المسؤولة عن عمليات الجيش الأميركي في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى والقرن الإفريقي.

ارتفعت حصيلة التفجير الانتحاري الذي نفذته امرأة في بعقوبة الأربعاء إلى تسعة قتلى بينهم ستة من قوات الأمن وثلاثة مدنيين إضافةً إلى سبعة عشر جريحا، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وأخرى طبية.
وكانت هذه المصادر أشارت في حصيلة أولى إلى مقتل ستة أشخاص بينهم جندي وإصابة 18 آخرين بجروح.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه أن "انتحارية ترتدي حزاما ناسفا فجّرت نفسها أمام مبنى محكمة بعقوبة ما أسفر عن مقتل خمسة جنود بينهم ضابطان برتبة رائد وشرطي وثلاثة أشخاص وإصابة 17 آخرين".
وأضاف المصدر أن "الانتحارية فجّرت نفسها أمام مبنى المحكمة حيث تتوقف دوريات للجيش والشرطة بغرض الحماية"، على حد تعبيره.

وفي محافظة ديالى أيضاً، أعلنت مصادر أمنية عراقية الأربعاء اعتقال 15 من عناصر الصحوة بينهم قائد المجموعة في إحدى القرى شرق بعقوبة.
ونقلت فرانس برس عن هذه المصادر أن "قوة عراقية تابعة لوزارة الداخلية اعتقلت 15 من عناصر الصحوة بينهم قائدها حميد نوري في قرية المخيسة" مضيفاً أن المعتقلين "يُشتبه بتورطهم في أعمال عنف"، على حد تعبيره. وأوضح المصدر أن عملية الاعتقال جرت فجر الأربعاء مشيراً إلى أن "القوة صادرت جميع أسلحة مكتب الصحوة في القرية"، بحسب ما نُقل عنه.
وكانت الحكومة العراقية تسلّمت في الأول من تشرين الأول مسؤولية قوات الصحوة في محافظة بغداد والبالغ عديدها 54 ألف مقاتل على أن تتسلم المسؤولية عن المحافظات الأخرى تدريجيا.

في أنقرة، وافق البرلمان التركي الأربعاء على طلب تمديد التصريح للحكومة بالقيام بعمليات عسكرية ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق عاما آخر.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ذكر في وقت سابق الأربعاء أن بلاده قد تدرس إقامة منطقة عازلة في العراق لمنع تسلل المسلحين الكرد إلى تركيا مبديا في الوقت نفسه شكوكا حول فعاليتها.
وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التشيكي ميريك توبولانك الذي يزور تركيا "سنبحث في هذا الاقتراح وسنناقشه مجددا مع قواتنا المسلحة وإذا تبين أن مثل هذا الإجراء ضروري فإننا سنقوم بما يلزم"، على حد تعبيره.

نُقل عن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني تصريحه الأربعاء بأنه قد يتعين على منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) أن تبحث خفض الإنتاج إذا بقي سعر برميل النفط الخام دون 90 دولارا.
ونسبت رويترز إليه القول في ردّ على سؤال عن أي إجراءات محتملة لمنظمة (أوبك) في شأن خفض الإنتاج إن الأمر "مصدر قلق نظرا لأن سعر النفط انخفض منذ حزيران وتموز."
وأضاف أنه في حال حدوث أي انخفاضات أخرى مستقبلا دون 90 دولارا سوف يتعين البحث في اتخاذ إجراء.
هذا وقد تراجعت أسعار النفط في الأسواق العالمية الأربعاء أكثر من أربعة دولارات لتصل إلى أدنى مستوى في عشرة شهور.
ويتزامن هذا الانخفاض مع استمرار أزمة الأسواق المالية في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوربية والآسيوية.

وفي لندن، أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأربعاء انه دعا الدول الأخرى في الاتحاد الأوربي إلى إقرار "خطة تمويل أوربية" للقطاع المصرفي موضحاً أنه بحث الأمر قبل الظهر مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
وكانت الحكومة البريطانية أعلنت في وقت سابق الأربعاء خطة لدعم المصارف الثمانية الكبرى في المملكة المتحدة تمر عبر المساهمة بخمسين مليار جنيه إسترليني، أي ما يعادل نحو 65 مليار دولار أميركي، فيها مما يساوي تأميما جزئيا لها.
وفي إعلانه ذلك، قال وزير المال البريطاني اليستر دارلينغ إن حكومته قررت أيضاً تحريك اعتمادات بقيمة مائتي مليار جنيه إسترليني، أي ما يعادل نحو 260 مليار يورو، لدعم المصارف.

وفي منطقة الخليج، واصلت بعض أسواق المال العربية تراجعها الأربعاء لليوم الرابع على التوالي وفي مقدمتها بورصة دبي التي خسرت نحو 10% عند الافتتاح.
كذلك افتتحت سوق المال السعودية وهي البورصة الأكبر في العالم العربي مداولاتها بتراجع تجاوز 7,5% . لكنها ارتفعت قبيل انتهاء التداول وعوّضت غالبية خسائرها التي سجلتها خلال النهار
وذلك إثر الإعلان عن خفض مستوى الفائدة على المستوى الدولي.
وخسرت الأسواق المالية الخليجية السبع نحو ثلاثين مليار دولار من قيمتها السوقية في تداولات الأربعاء وارتفعت خسائرها خلال الأسبوع الحالي إلى نحو 180 مليار دولار، بحسب ما أفادت فرانس برس.

وفي تحليله لتأثير الأزمة المالية العالمية على أسواق المال في الدول العربية، قال المحلل الاقتصادي السعودي هشام تفاحة لإذاعة العراق الحر إن تراجع المؤشرات في البورصات العالمية يُعزى بشكل رئيسي إلى أجواء القلق التي تسود الأسواق. أما تراجع مؤشرات البورصات الإقليمية فهو يعزى إلى المضاربات التي يقوم بها بعض الأفراد من كبار المتعاملين، بحسب ما أوضح رئيس بحوث الاستثمار والتحليل المالي في مجموعة بخيت الاستثمارية في الرياض في مقابلةٍ أُذيعت ضمن برنامج (التقرير الاقتصادي) الأربعاء.

نفى بيان للقوات متعددة الجنسيات في العراق تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه الأربعاء نفى ما تردد في تقارير إعلامية الثلاثاء بأن
طائرة ركاب مدنية صغيرة أُجبرت على الهبوط فـي إيران.
وأكد البيان أن الطائرة لم تكن أميركية ولم يُبلّغ عن وجود أميركيين على متنها. كما أوضح البيان أن جميع الطائرات الأميركية "أحصيت ولم يتبين فقدان أي منها"، على حد تعبيره.


وفي بودابست، أعلنت وزارة الدفاع المجرية الأربعاء أن ما وصفته بـ "خطأ إداري" يقف وراء اعتراض طائرة مجرية للمساعدات الإنسانية كانت متوجهة إلى أفغانستان في 30 أيلول في إيران.
وقالت الوزارة في بيان إن "الطائرة المدنية التي كانت متوجهة إلى أفغانستان وتقل أربعة عسكريين مجريين أُرغمت على الهبوط في طهران بسبب خطأ إداري"، على حد تعبيرها.
وكانت وسائل الإعلام الإيرانية أعلنت في بادئ الأمر الثلاثاء أن الطائرة التي اعترضت أميركية قبل أن يقوم مسؤول عسكري كبير رفض الكشف عن اسمه بتصحيح هذه المعلومات في حديث تلفزيوني.

ذكر حزب الله اللبناني في تقرير نشَرته الأربعاء صحيفة (معاريف) الإسرائيلية أن الملاح الإسرائيلي الذي أُسر في لبنان عام 1986 تمكن من الفرار بعد ذلك بعامين لكنه على الأرجح مات أثناء محاولة العودة إلى إسرائيل سيرا على الأقدام.
وأفادت الصحيفة بأن حزب الله قدّم لإسرائيل تقريرا سريا عن مصير رون اراد في إطار اتفاق لمبادلة السجناء جرى في تموز بوساطة الأمم المتحدة.


أُعلن في إسرائيل أن الجيش فرض إجراءات إغلاق على الضفة الغربية بمناسبة عيد الغفران اليهودي الذي يبدأ مساء الأربعاء.
وفي إعلانه ذلك، قال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن "الإغلاق سيبقى قائما حتى الساعة الثامنة صباح الجمعة" مؤكدا انه لا يشمل الحالات الإنسانية ولا بعض الفئات المهنية التي سيسمح لها بالتوجه إلى إسرائيل من الضفة الغربية.

في القاهرة، قضت محكمة الجنايات الأربعاء بسجن ثلاثة مسؤولين في وزارة الثقافة المصرية لمدة 10 سنوات لكل منهم وتغريمهم مبالغ مالية مختلفة وإلزامهم بدفع مبالغ أخرى بعد إدانتهم بتلقي رشاوى.
وأدين مدير مكتب وزير الثقافة أيمن عبد المنعم محمود ومدير صندوق إنقاذ آثار النوبة حسين أحمد حسين ورئيس الإدارة الهندسية في المجلس الأعلى للآثار عبد الحميد قطب عبد الخالق بتلقي الرشاوى من مقاولين ينفّذون أعمالا للوزارة.
وأفادت رويترز بأن المحكمة أعفت خمسة متهمين هم مقاولون من العقوبة لاعترافهم بتقديم الرشاوى. كما برّأت مقاولا قالت إن الأوراق خلت مما يثبت أدانته.
وكانت السلطات المصرية اعتقلت المسؤولين الثلاثة العام الماضي.


من جهة أخرى، ذكرت مصادر أمنية مصرية الأربعاء أن مبنى سكنيا انهار في مدينة الإسكندرية مساء الثلاثاء وأن فرق الإنقاذ انتشلت تسع جثث من بين الأنقاض.
وأضافت أن هناك ثلاثة على الأقل في عداد المفقودين بعد انهيار المبنى الذي يتكون من خمسة طوابق ويخشى أن يكونوا لاقوا حتفهم أيضا.

نُقل عن أحد شركاء قراصنة صوماليين يحتجزون سفينة أوكرانية قوله الأربعاء إن القراصنة أوشكوا على التوصل إلى اتفاق لفدية قيمتها ثمانية ملايين دولار سيُجرى بموجبه الإفراج عن السفينة خلال الأيام القليلة المقبلة.
يذكر أن السفينة (فاينا) التي كانت في طريقها إلى كينيا تحمل دباباتٍ وأسلحةً أخرى.
ونسبت رويترز إلى الشريك التجاري الذي عرّف نفسه باسم (فرح) أن قارباً سيحمل الفدية من جيبوتي متوقعاً أن "يحرر القراصنة السفينة خلال الليلتين القادمتين"، بحسب تعبيره.
لكن مسؤولين في المنطقة لم يؤكدوا ذلك. فيما تواصل سفن حربية أميركية مراقبة السفينة المخطوفة التي يحرسها نحو 50 قرصانا.

في موسكو، قال النائب الأول لوزير الخارجية الروسي اندريه دينيسوف الأربعاء إن بلاده لا تعارض الوجود العسكري الأميركي في آسيا الوسطى مادام موجّها ضد الإرهاب.
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عنه القول إن موقف موسكو إزاء القواعد العسكرية الأميركية في آسيا الوسطى قد تحدد انطلاقا من ضرورة تشكيل جبهة عريضة لمكافحة الإرهاب الدولي.
كما نُقل عنه القول إن روسيا لا تريد مجابهة مع الولايات المتحدة في الإطار الجغرافي السوفياتي السابق مشيراً إلى استعداد موسكو لمواصلة الحوار مع واشنطن على أساس الشفافية والاحترام المتبادل.

في ستوكهولم، أُعلن الأربعاء عن منح جائزة نوبل للكيمياء إلى الباحث الياباني اوسامو شيمومورا والباحثين الأميركيين مارتن تشالفي وروجر تسيان وذلك لاكتشافاتهم وأعمالهم حول
البروتين المضيء أخضر اللون الذي يُعرف اختصاراً باسم (GFP).
وقد استُخدم هذا النوع من البروتينات في الطب "لمتابعة عمليات لم تكن مرئية من قبل مثل تطور خلايا عصبية في المخ أو كيفية انتشار الخلايا السرطانية"، بحسب ما أوضح بيان لجنة الكيمياء في الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG