روابط للدخول

محافظ نينوى يحذر المسؤولين من الضغط على الإعلاميين والصحفيين


إذاعة العراق الحر – الموصل

في الوقت الذي يشكو فيه إعلاميون في مدينة الموصل من تدخل بعض الجهات ومحاولتها التأثير عليهم وجعل تغطيتهم الإعلامية تأتي وفق توجهات محددة، أكد محافظ نينوى دريد كشمولة أهمية حرية العمل الصحفي المهني دون ضغوط أياً كانت:
"الإعلام حر في كل مدن العراق. وقد ضمن الدستور هذه الحرية التي يجب على الإعلاميين تطبيقها بشكل مهني بعيدا عن التشهير، وليس من حق أي جهة مهما كانت التدخل أو التأثير على عمل الصحفيين والإعلاميين."

وفي إطار توفير الأجواء المناسبة والآمنة للعمل الصحفي في الموصل، ومنها تنفيذ مشروع مركز الإعلام الوطني بالمدينة، فقد وعد رئيس لجنة إسناد وإعمار نينوى السابق الدكتور زهير الجلبي بسرعة تنفيذ هذا المشروع أثناء قيامه بمهام منصبه، إلى جانب تقديم الدعم اللازم للإعلاميين، إلا أن هذا لم يتحقق خاصة بعد تركه للمنصب:
"سنعمل على تنفيذ بناية خاصة بالإعلاميين تكون مكاناً آمناً لعملهم، خاصة وأن في الموصل كفاءات وإمكانيات إعلامية لا تكاد تقوم بعملها بحرية بسبب الوضع الأمني."

أما رئيس لجنة إسناد وإعمار نينوى اللاحق المهندس فاروق عبد القادر، الذي أوضح عدم علمه بمشاريع مساعدة الإعلاميين السالفة، فقد وعد بدوره تقديم ما من شأنه تسهيل مهامهم:
"لم أسمع بمشاريع دعم ومساعدة الإعلاميين في نينوى. وبصفتي رئيس لجنة إسناد وإعمار نينوى سوف ندرس أي مشروع من هذا النوع، وتقديم كل ما من شأنه دعم العمل الإعلامي."

على صلة

XS
SM
MD
LG