روابط للدخول

البنتاغون تحذر من ان التحسن الاخير للاوضاع الامنية في العراق يبقى هشاً، وان نفوذ ايران يشكل التهديد الاكبر للاستقرار فيه


كفاح الحبيب

من أبرز محاور ملف العراق الاخباري ليوم الخميس 2 تشرين الاول:

البنتاغون تحذر من ان التحسن الاخير للاوضاع الامنية في العراق يبقى هشاً، وان نفوذ ايران يشكل التهديد الاكبر للاستقرار فيه.

*******

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن معالم الصراع الأساسية في العراق لم تتغير رغم التحسن الكبير الذي تشهده الأوضاع الأمنية وتراجع أعداد القتلى خاصة من المدنيين.
البنتاغون ذكرت في تقرير ربع سنوي عن الحرب في العراق رفع إلى الكونغرس، إن التحسن الاخير في الاوضاع الامنية يبقى هشاً وغير متماسك ويمكن له أن يتراجع، واعتبرت أن البلاد ما تزال عالقةً في نزاع بين مختلف المكونات على السلطة والموارد.
وحذرت البنتاغون من احتمال ان تدفع القضايا التي لم يتم حلها بعد باتجاه عرقلة التقدم الأمني، ومنها انتخابات مجالس المحافظات وانضمام قوات الصحوة الى صفوف الجيش والشرطة والقطاع العام ووضع محافظة كركوك والدعم الإيراني للجماعات الخاصة.
مستمعينا الأعزاء عن الأسباب الكامنة التي تقف وراء التحسن الأمني في العراق، قال المحلل السياسي هاشم الحبوبي ان تقرير وزارة الدفاع الأميركية يتغاضى عن الأسباب الحقيقية، وأكد في حديث لإذاعة العراق الحر انها ترجع الى خصائص مجتمعية:

(صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي)

وأضاف الحبوبي ان المجتمع العراقي يحمل في تركيبته عوامل عديدة تثير الإنقسام، وأكد على ضرورة أن يكون التحسن في المسار السياسي متلازماً مع تحسن الأوضاع الأمنية:

(صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي)

وعن إشارة تقرير البنتاغون الى ان النزاع بين المكونات العراقية ما زال مستمراً على السلطة والموارد، أضاف المحلل السياسي هاشم الحبوبي ان الصراع بين الفئات السياسية إمتد الى صراع داخلها أيضاً:

(صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي)

*************
وتحدث تقرير وزارة الدفاع الأميركية أيضاً عن النفوذ الإيراني في العراق، وقال أنه يبقى يمثل التهديد الأمني الرئيس على المدى الطويل رغم الوعود الإيرانية المستمرة بعكس ذلك، متهماً ايران بأنها تواصل بشكل واضح تمويل وتدريب وتسليح وتوجيه جماعات خاصة للعمل على زعزعة الوضع في العراق.
واعتبرت البنتاغون ان الدعم الايراني لتلك الجماعات المتطرفة يبقى سبباً رئيساً لاستمرار العنف، لكنها أكدت في الوقت نفسه فشل إيران في اذكاء الصراع الطائفي مجدداً، مشيرة إلى أنه في الفترة التي يغطيها التقرير لقي تسعة وعشرون شخصا مصرعهم على خلفية نزاعات طائفية في بغداد، وقالت ان هذا الرقم ادنى مما كان يسجل سابقاً، موضحةً أن هذه الحصيلة تشكل ادنى مستوى يتم تسجيله وتعكس تحسنا كبيرا جدا مقارنة مع اكثر من 1200 شخص قضوا في صراع عرقي وطائفي خلال الفترة ذاتها من العام 2007 وأكثر من 1600 لقوا مصرعهم في كانون الأول 2006.
ويحمّل الصحفي الكويتي عايد المنّاع الجانب الأميركي مسؤولية فتح الحدود العراقية أمام الإيرانيين الذين حققوا نفوذاً قوياً داخل العراق، وأشار في حديث لإذاعة العراق الحر الى ان إيران تستثمر هذا النفوذ ضد الولايات المتحدة في الوقت الحاضر:

(صوت عايد المناع)

لكن المحلل السياسي هاشم الحبوبي يرى ان إيران لابد لها أن تفهم ان تدخلها في العراق يجب أن يتوقف عند حد، وإلا تحول الأمر الى مشكلة كبيرة:

(صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي)

***************
واعتبرت وزارة الدفاع الأميركية أن التحاق عناصر مجالس الصحوة بالقوات الأمنية والوظائف المدنية في الحكومة العراقية يشكل تحديا كبيرا، واعتبرت في تقريرها ربع السنوي ان التقدم البطيء لنقل مسؤولية قوات الصحوة يشكل مصدر قلق، وطالبت باستمرار التزام الحكومة العراقية بتوفير وظائف دائمة وثابتة لعناصرها.
ويدفع الجيش الأميركي حتى الآن رواتب عناصر الصحوة لكن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ستدفع اعتبارا من الشهر الجاري رواتب 54 ألفا منهم.
يشار الى ان الحكومة العراقية سبق ان اكدت عزمها على ضم عشرين في المائة من عناصر الصحوات ضمن صفوف قواتها الامنية. اما البقية فمن المقرر الحاقهم بوظائف مدنية، ويقول الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان الحكومة ملتزمة بتهيئة اندماج رجال الصحوة في الحياة العامة في العراق، تقديراً لما حققته مجالسهم في مجال محاربة القاعدة، وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر:

(صوت الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ)

ويرى المحلل السياسي هاشم الحبوبي ان موضوع مجالس الصحوات قد تعرض لمبالغات كبيرة، مؤكداً على ان من واجب الحكومة أن تلتزم جانب عناصر تلك المجالس:
(صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي)

من جهته يقول عضو مجلس النواب عن كتلة الإئتلاف العراقي الموحد بهاء الأعرجي ان ثمة مؤشرات إيجابية وسلبية في ملف دمج مجالس الصحوات في دوائر الخدمة العامة:

(صوت بهاء الأعرجي)

لكن عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني محمود عثمان يؤكد على ضرورة أن تقوم الحكومة بإصدار عفو عن عناصر الصحوة بإستثناء من تأكد إقترافه جرائم موثقة:
(صوت عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني محمود عثمان)

على صلة

XS
SM
MD
LG