روابط للدخول

منظمة أميركية تعقد جلسة حوارية بشأن دور الصحفيين في خلق إعلام مستقل في إقليم كردستان


عبد الحميد زيباري – أربيل

عقدت المنظمة الأميركية RTI، وهي منظمة غير حكومية، جلسة ناقش في أربيل يوم الاثنين حول كيفية دور الصحفيين والإعلاميين لخلق إعلام مستقل في إقليم كردستان بمشاركة مجموعة من الصحفيين في الإقليم.

وتطرقت جلسة النقاش إلى الإعلام في كردستان وكيفية الحصول على المعلومات ومدى استطاعة الصحفي في استخدام المعلومات التي يحصل عليها ودور وسائل الإعلام المستقلة في تأدية عملها.

وبحسب قول القائمين في منظمة RTI فإن الجلسة جاءت ضمن استعدادات المنظمة لفتح دورات تدريبية في إقليم كردستان للصحفيين والإعلاميين حول أهمية الإعلام المستقل.

الإعلامي والمؤرخ فائق بطي أحد المشاركين في جلسة النقاش أكد على أهمية مثل هذه الجلسات والدورات لتأهيل الصحفيين الشباب وخلق صحافة مستقلة. وأضاف في حديث مع إذاعة العراق الحر:
"أي ورشة عمل تقام في كردستان أو العراق مهمة جدا في هذه الظروف. وخاصة نحن بحاجة إلى دورات تأهيلية للشباب لتقويم مسيرة الصحافة الكردستانية وخلق صحافة مستقلة إلى جانب الصحافة الحزبية."

فيما تعتقد الصحفية جيمن صالح أن على المنظمات غير الحكومية الاهتمام بقضايا المرأة وكيفية تناولها في الصحافة الكردية وتضيف:
"الآن يتحدثون عن قضايا المرأة بشكل هرمي وغير منهجي. ويسيؤون إلى مسيرة المرأة لأنهم يتناولونها بشكل غير علمي ومهني."

كما تؤكد الصحفية جيمن على ضرورة متابعة المنظمات التي تقوم بفتح الدورات للكوادر الإعلامية بعد مشاركتهم في هذه الدورات وكذلك متابعة نتائجها، مؤكدة علی ضرورة الاهتمام بالجوانب التي لم تتطرق إليها المنظمات في دوراتها السابقة وتضتيف:
"أعتقد أنه من الأفضل أن تهتم RTI بموضوع متابعة نتائج دوراتها وأن لا تقوم فقط بفتح الدورات دون متابعتها لأنني شخصيا شاركت في مجموعة دورات خارج البلاد ونحن لحد الآن على اتصال مهم. والدورات ستكون ذات أهمية كبيرة إن طرقت إلى الجوانب التي لم يتطرق لها المنظمات الأخرى."

إلى ذلك يعتقد الصحفي والإعلامي خضر دوملي أحد المشاركين في جلسة النقاش بضرورة الاهتمام بالجوانب الإدارية والإعلامية والمهنية في الصحافة في الإقليم وأضاف:
"يجب الاهتمام أيضا بالجانب المهني والأخلاقي وكذلك تعريف الصحفي بحقوقه."

على صلة

XS
SM
MD
LG