روابط للدخول

عشرات من الأكراد الأيرانيين يتظاهرون في اربيل


عبد الحميد زيباري – اربيل

تظاهر عشرات الاكراد الايرانيين يوم الاحد امام مكتب الامم المتحدة مطالبين بتحسين اوضاع السجناء السياسيين في السجون الايرانية.

وقال بيان لجنة الدفاع عن اضراب السجناء السياسيين في سجون جمهورية ايران الاسلامية(الجهة المنظمة للتظاهرة) انه في يوم 25 من الشهر المنصرم اضرب اكثر من 68 سجينا سياسيا ومدنيا في سجون طهران واورمية وسقز وكرج عن الطعام حتى الموت مالم تتحسن ايران اوضاعهم.

واشار البيان الذي القاه احد المتظاهرين ان بين المضربين عن الطعام 8 من النشطاء السياسيين الاكراد صدرت بحقهم احكام الاعدام، مشيرا الى ان مطالبهم تتضمن الاعتراف بالحقوق المدينة والسياسية للسجناء السياسيين والتعامل معهم بانسانية واعادة النظر في الحكم الجماعي الصادر بحق السجناء واياق تنفيذ احكام الاعدام الصادرة بحق السجناء السياسيين والمدنيين.

كما اشار البيان المضربين عن الطعان في الجسون الايرانية يطالبون على انهاء التعذيب والممارسات غير الانسانية بحق جميع السجناء وتحين اوضاعهم ووضع جميع السجون الايرانية بدون قيد وشرط تحت مراقبة المنظمات المحلية والدولية لحقوق الانسان واجراء اصلاحات في النظام القضائي الايراني لضمان احترام حقوق الانسان.

ورفع المتظاهرون لافتات وشعارات كتبوا عليها( امسحوا لون الموت لاننا من انصار لون الحرية)، كما كموا افواههم باقمشة بيضاء تضامنا مع السجناء السياسيين المضربين عن الطعام في السجون الايرانية.

وقال رابر طلعت احد المتظاهرين لاذاعة العراق الحر عن هذه التظاهرة : "جئنا الى امام مقر الامم المتحدة لدعم ومساندة مطالب المعتقلين في السجون الايرانية لانه مرت 28 يوما على اضرابهم عن الطعام والحكومة الايرانية لحد الان لاتعترف بحقوقهم ولاتلتف لمطالبهم".

فيما طالبت كوثر معروفي (22 سنة) المجتمع الدولي الالتفات الى مطالب المضربين عن الطعام في السجون الايرانية وقالت:

"جئنا لدعم المطالب المشروعة للاشخاص الذين ليصل صوتهم الى احد ونطالب المجتمع الدولي بمساندة المطالب المشروعة لهؤلاء الاشخاص لانهم من اجل حقوقهم الانسانية اختاروا هذا الطريق المليء بالمصاعب".

على صلة

XS
SM
MD
LG