روابط للدخول

احتفالية بالطلبة المتفوقين في كردستان


عبد الحميد زيباري – اربيل

جرت يوم الاحد في المركز الثقافي لجامعة صلاح الدين مراسيم تكريم الطلبة الاوائل على كليات جامعتي صلاح الدين وهولير الطبية للعام الدراسي 2007 - 2008.
وجاء التكريم من قبل نائب رئيس الوزراء العراقي الدكتور برهم صالح ووزارة التعليم العالي في حكومة اقليم كردستان العراق وشملت 116 طالبا وطالبة من الاوئل على الاقسام المختلفة في كليات جامعتي صلاح وهولير الطبية.
وفي كلمة له اعلن الدكتور برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي انهم بصدد تخصيص ميزانية كبيرة من الموازنة العامة للحكومة العراقية للزمالات الدراسية لطلبة الجامعات العراقية لاكمال دراساتهم في خارج البلاد.
واضاف صالح في كلمته:
"يوجد بين ايدينا مشروع كبير في بغداد وهو تخصيص مبلغ كبير من من ميزانية عام 2009 وهذا لم يحسم بعد لانه بحاجة الى موافقة مجلس الوزراء ومجلس النواب وهو تخصيص مبلغ مليار دولار للزمالات لاعداد جيل جديد في الجامعات الاجنبية واحد شروط المشروع التوزيع العادل بين جميع الجامعات العراقية في هذا المشروع".
كما اكد نائب رئي سالوزراء العراقي على ضرورة دعم الطلبة المتميزين والاوائل في الجامعات العراقية لاكمال دراساتهم العليا سواء في داخل البلاد او خارجه، مؤكدا ان يسعون من اجل شمول طلبة جامعات مدينة اربيل بمشروع دعم الطلبة المتميزين الذي اعلنه نائب رئيس الوزراء العراقي في العام الماضي في مدينة السليمانية والذي ينص على تقديم الدعم للطلبة المتميزين والاوائل لحين اكمال دراساتهم.
وقال صالح في كملته:
"اريد ان ازف لكم بشرى مساعينا في نقل مشروع هيوا الذي اعلناه العام في الماضي في السليمانية كمشروع غير حكومي لمساعدة الطلبة المتميزين في المجالات المختلفة ونسعى لنقل هذا المشروع بالتعاون مع رئاسة جامعة صلاح الدين والجامعات الاخرى الى اربيل لمساعدة الطلبة المتميزين(انتهى التعليق)".

الى ذلك وفي حديث مع اذاعة العراق الحر اشار الدكتور ادريس هادي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان تكريم الطلبة الاوائل جاء لتجشيعهم على مواصلة دراساتهم العليا وليكون حافزا للطلبة الاخرين في الجامعات واضاف:
"التكريم جاء لتشجيعهم على مواصلة دراستهم وليكونوا قدوة للطلبة الاخرين ولدينا خطة لارسالهم الى خارج البلاد لاكمال الدراسات العليا مع حوافز اخرى وهي تعينهم مباشرة بعد التخرج".

فيما يتمنى الطلبة الاوائل ان تفى الجهات الحكومية والمعنية بتعهداتها في مساعدة الطلبة الاوائل والعمل على توفير فرص اكمال دراساتهم العليا من خلال تهيئة الزمالات الدراسية لهم خارج البلاد.
الطالب المتخرج ريبوار عبدالرحيم الاول على كلية القانون والسياسة بجامعة صلاح الدين تحدث الى اذاعة العراق الحر وقال :
"نعنقد انها خطوة ايجابية ونتمنى ان تكون لنا فرصة الحصول على الزمالة في الخارج".
يذكر ان عدد الجامعات في اقليم كردستان العراق وصل الان الى 12 جامعة حكومية واهلية بعد ان كانت جامعة واحدة حتى عام 1991 اي في عهد النظام العراقي السابق وهي جامعة صلاح الدين في اربيل .

على صلة

XS
SM
MD
LG