روابط للدخول

تطلع المواطنين الى رفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية


إذاعة العراق الحر – بغداد

سنوات طويلة والجمهور الرياضي العراقي محروم من متعة المشاهدة المباشرة للمباريات الرسمية للفرق الرياضية،أسباب ذلك يعود إلى مطلع التسعينيات حيث تم حظر إقامة المباريات الرسمية على أرضه،كما أدت الأحداث الأمنية التي تفاقمت في العراق بعد عام 2003 إلى استمرار هذا الحظر،إلا إن التحسن الأمني الذي شهدته بغداد هذا العام والحشود الكبيرة التي اكتظت بها مدرجات ملعب الشعب الدولي في ختام مباريات دوري النخبة الشهر الماضي أدى إلى عودة المطالبة برفع الحظر عن اللعب في العراق،وقد طالب الصحفي الرياضي عدنان لفتة بان تتحرك كل الاتحادات الرياضية ووزارة الشباب والرياضة لمفاتحة الأولمبية الدولية لرفع الحظر والسماح بإقامة مباريات الفرق الرياضية الرسمية على ارض العراق.

ولان كرة القدم هي محط أنظار كل الجماهير الرياضية في العراق باعتبارها اللعبة رقم واحد في العالم،لذلك فان الآمال تتجه أولا لاقامة المباريات الرسمية للمنتخب الوطني في العراق،وقد أكد نائب رئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم ناجح حمود لإذاعة العراق الحر بان التخطيط يجري لأن تكون البداية في إقليم كردستان بعدما وافق الاتحاد العربي لكرة القدم على إرسال وفد للاطلاع على إمكانية اللعب في ملاعب الإقليم.

لكن حلم الجمهور الرياضي اللعب في بغداد وليس في إقليم كردستان ويبرر المشجع الكروي باسم حسن ذلك بالتحسن الأمني في العاصمة،كما إن حضور الجمهور برأيه سيكون اكبر فيما لو يجري اللعب في ملعب الشعب الدولي،في حين يرى المواطن حيدر فرهود أن يؤجل اللعب في بغداد لحين إنشاء ملعب يليق بسمعة البلد.

على صلة

XS
SM
MD
LG