روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الثلاثاء 2 ايلول


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الغد ان مصدراً عراقياً مطلعاً كشف عن عزم حكومة بلاده
إستئجار طائرات خاصة لتسهيل عودة اللاجئيـن العــراقيين الموجــودين فـي
الاردن إلى بلادهم بعد تحسن الوضع اﻷمني بشكل ملحوظ . وأوضـح المصــدر ان
وزيـر المهجـرين العراقـي عبدالصـمد عبــدالرحمن التقـى مؤخـراً مسؤولين
عــن منظمـة الهجـرة العالميـة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة
للامم المتحدة، حيث بحث في ســبل تسـيير طـائرات خاصـة أو سـيارات نقـل
على نفقــة الحكومـة العراقية لتسهيل عودة اللاجئين الموجودين في الاردن
الى بلادهم متوقعاً أن تغادر الوجبة اﻷولى خلال النصف الثـاني مــن الشهر
الحـالي، بعـد إكمـال كافـة اﻹســتعدادات الخاصـة بسفرها

وتقول الراي ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اعلن في جنيف ان
الامم المتحدة ستبني في بغداد مبنى اكبر وافضل تحصينا لموظفيها
العاملين في العراق. واعتبر خلال ترؤسه مراسم احياء ذكرى 22 شخصا قتلوا
في الاعتداء الذي استهدف مبنى الامم المتحدة في بغداد في العام 2003 ان
الوسيلة الوحيدة لتكريم ذكرى الضحايا هي ضمان استمرار الامم المتحدة في
مساعدة الشعب العراقي مع توفير الحماية لموظفيها هناك وفي كل مكان اخر .
وتنقل الدستور عن المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ قوله ان العراق لا
ينوي طرد افراد هذه المنظمة او اخراجهم قسريا ، وانما تشجيعهم على مغادرة
العراق الى اي دولة تقبل لجوءهم او عودتهم الى ايران طوعا ولمن يرغب
منهم. وقال ان الحكومة تؤكد نيتها فرض سيادتها الكاملة على منطقة معسكر
اشرف . وكان الرئيس العراقي جلال طالباني اعلن في اذار الماضي ان مجاهدي
خلق هم "ارهابيون والعراق يرغب في التخلص منهم".
وتقول العرب اليوم ان مسألة الحصانة القانونية التي تريدها الولايات
المتحدة لجنودها في العراق تشكل عائقا امام توصل البلدين الى اتفاقية حول
مستقبل القوات الامريكية في هذا البلد,

واقترح الوفد العراقي ان تكون الولاية القضائية للعراق على افراد القوات
المسلحة المحتلة الامريكية والعنصر المدني عند ارتكابهم جرائم تشمل
أفعالاً عمدية وخطأ جسيما والتي تخرق القانون العراقي" وفقا للصحيفة.
وبدوره, اقترح الوفد الامريكي انه كاحكام مؤقتة ولغاية اكتمال انسحاب
القوات المقاتلة للولايات المتحدة من العراق, تكون للسلطات الاميركية
الولاية القانونية على افراد القوات المسلحة والعنصر المدني العامل معها.

على صلة

XS
SM
MD
LG