روابط للدخول

جورجيا تعتزم إعادة قواتها المنتشرة في العراق إلى الوطن بسبب القتال الدائر في أوسيتيا الجنوبية


ناظم ياسين

أُعلن السبت أن مجموع المطلوبين الذين اعتُقلوا في إطار العملية الأمنية التي تنفذها القوات العراقية بدعمٍ من القوات متعددة الجنسيات في محافظة ديالى بلغت 540 معتقلا.
ونُقل عن الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري قوله إن حصيلة عملية (بشائر الخير) بلغت حتى الآن 540 مسلحا بينهم 42 من كبار زعماء القاعدة في المحافظة فضلا عن مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات.
وأضاف أن العملية مستمرة في مرحلتها الثانية وتشمل ملاحقة المسلحين خارج بعقوبة بعد أن كانت المرحلة الأولى تشمل مدينة بعقوبة فقط.

كما نُقل عنه القول إن نائب رئيس الوزراء العراقي رافع العيساوي وصل السبت إلى ديالى على رأس وفد حكومي يضم عددا من المسؤولين ضمن مساعي الحكومة لدعم عمليات الاعمار بعد نجاح الحملة الأمنية.
وأُفيد بأن العيساوي اجتمع حال وصوله مع عدد من كبار المسؤولين في المحافظة. كما التقى عددا من شيوخ العشائر.

من جهتها، قالت القوات متعددة الجنسيات في بيانٍ تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه السبت إن قوات التحالف احتجزت ثمانية إرهابيين مشتبه فيهم من تنظيم القاعدة في العراق خلال عملية تطهير أمنية نُفذت بالقرب من قرية قرة تبة الجمعة.
وأضاف البيان أن عملية التطهير استمرت يومين شمال شرقي جبال حمرين ونُفذت دعماً لعملية "بشائر الخير المشتركة بين القوات العراقية وقوات التحالف والتي تستهدف العناصر الإرهابية في محافظة ديالى"، بحسب تعبيره.
وجاء في البيان أن قوات التحالف اعتقلت "ستة إرهابيين مشتبه بهم آخرين وعثرت على مخبأ صغير للأسلحة ومعدات ذات طراز عسكري و التي تم تدميرها موقعياً"، بحسب تعبير القوات متعددة الجنسيات.

نُقل عن وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح قوله إن "الديون الكويتية على العراق هي ديون قديمة لم تطالب بها الكويت ويجب أن يدفعها أو على العراق أن يدفع فوائدها وهذه حقوق للشعب الكويتي .. ولكن لن تكون هذه الديون ولن نسمح أن تكون عبئا على العراق أو أن تنتقص من لقمة العيش العراقية"، على حد تعبيره.
وفي عرضها لهذه التصريحات، أفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية السبت بأن الصباح كان يتحدث في سياق مقابلة تلفزيونية بثتها قناة (العربية) الفضائية ليل الجمعة.
وأضاف وزير الخارجية الكويتي أن "الوضع الاقتصادي في العراق يشهد تحسنا كبيرا خلال هذا العام وسيكون لدى العراق فائض كبير في الميزانية"، بحسب تعبيره.
كما نُقل عنه القول إن ديون العراق للكويت "جرت في إطار تعاقدات رسمية ذهبت إلى مجلس الأمة وصوّت آنذاك بمنح العراق هذه الديون" مضيفاً أنها جرت "بشفافية كاملة وقد قبلها العراق ولم تكن ديون شخصية وإنما ذهبت إلى الحكومة العراقية وهي مسجلة على هذا الأساس"، على حد تعبيره.
وأوضح الصباح أن البرلمان الكويتي وليس الحكومة هو الجهة التي تملك الحق في إلغاء الديون العراقية، بحسب ما نُقل عنه.
وأضاف أنه "منذ سقوط النظام البائد فتحت الكويت أبوابها للشعب العراقي وأقامت مراكز للمساعدات الإنسانية وهي تستمر بإرسال المساعدات والمؤن للشعب العراقي"، على حد تعبير وزير الخارجية الكويتي.

أعلن قائد المفرزة الجورجية في العراق العقيد بوندو مايسورادزه السبت أن جورجيا ستُعيد وحدتها وقوامها ألفا جندي ستُعيدهم بالكامل إلى الوطن بمجرد أن توفّر الولايات المتحدة وسائل النقل.
وأضاف في تصريحٍ بثته وكالة رويترز للأنباء أن "المفرزة بالكامل ستعود للوطن من العراق. نحن في انتظار الجانب الأميركي. أنه يزوّدنا بوسائل النقل"، على حد تعبيره.
كما نُقل عنه القول إن أفراد المفرزة الجورجية يتابعون عن كثب أنباء الاشتباكات الدائرة في أوسيتيا الجنوبية في جورجيا وأنهم يتوقون للعودة.

وأوضح القائد العسكري الجورجي في المقابلة التي أجرتها معه رويترز عبر الهاتف أن قواته تريد المشاركة في القتال المندلع في جورجيا بأسرع وقت ممكن وتأمل أن تثبت أن خبرتها في القوة التي تقودها الولايات المتحدة ذات قيمة فيما يتسع الصراع في بلادهم.
وفي هذا الصدد، نُقل عنه القول إن "جميعهم يشاهد التلفزيون لذا يريدون العودة إلى الوطن بأسرع وقت ممكن لمساعدة رجالنا في الدفاع عن أنفسهم ضد الأشرار"، بحسب تعبيره.
يذكر أن لجورجيا ثالث أكبر عدد من القوات في العراق بعد الولايات المتحدة وبريطانيا. وتنتشر قواتها بشكل أساسي في محافظة واسط بالقرب من الحدود الإيرانية وأيضاً في ديالى شمالي بغداد وفي بغداد نفسها.

وفي العاصمة الجورجية تبيليسي، أقرّ البرلمان الجورجي السبت حالة حرب في أنحاء الجمهورية السوفياتية السابقة وذلك بعد أيام من القتال ضد انفصاليين في إقليم اوسيتيا الجنوبية التابع لجورجيا وحلفائهم الروس.
وجاء في مرسوم للرئيس ميخائيل ساكاشفيلي أقرّه البرلمان إن "حالة الحرب ستسري 15 يوما."
من جهته، قال أمين مجلس الأمن القومي في جورجيا كاخا لومايا السبت إن بلاده قد تطلب مساعدات عسكرية دولية وفقاً لما ستؤول إليه تطورات الصراع في إقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي الذي يبلغ عدد سكانه نحو سبعين ألف نسمة.

وفي المتابعة التالية، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو بتفصيلات أخرى عن تطورات الوضع في أوسيتيا الجنوبية:
"أعلن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي أن بلاده في حالة حرب مع روسيا. ساكاشفيلي قال إن جورجيا تعرضت لهجوم متعدد الجوانب من قبل موسكو مضيفاً أن هذه هي عملية خُطط لها مسبقا لمدة سنوات طويلة. يُذكر أن القوات الروسية توغلت في إقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي ردا على محاولة القوات الجورجية بسط سيطرة جورجيا على الإقليم في وقت سابق من هذا الأسبوع. آلاف الأوسيتيين قد لقوا مصرعهم في النزاع. الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف قال من جانبه إن القوات الروسية في أوسيتيا الجنوبية تسعى نحو تحقيق السلام في المنطقة:
_ صوت الرئيس الروسي ميدفيديف _
(تقوم القوات الروسية لحفظ السلام والقوات المرافقة لها بعملية ترمي إلى إذعان الجانب الجورجي للسلام. كما أنها تتحمل المسؤولية عن حماية المدنيين).

وفي متابعةٍ لاحقة لمستجدات الأزمة، أفاد مراسل إذاعة العراق الحر بأن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتن دانَ من جهته الاشتباكات الدائرة في أوسيتيا الجنوبية واصفاً نشاطات السلطات الجورجية هناك بأنها "جريمة".
تفصيلات أخرى في سياق المقاطع الصوتية التالية:
"دان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أعمال القتال الدائرة في إقليم أوسيتيا الجنوبية الذي يسعى نحو الانفصال عن جورجيا:
_ صوت رئيس الوزراء الروسي بوتن _
(إن نشاطات السلطات الجورجية في أوسيتيا الجنوبية هي جريمة. وقبل كل شيء فإنها جريمة ضد شعبها لأن ضربة مميتة قل أُلحقت بسلامة أراضي جورجيا. فمن الصعب تصور الإجراءات اللازمة اعتمادها من اجل إقناع أوسيتيا الجنوبية بالانضمام إلى الدولة الجورجية بعدما حصل وفي ظل الأحداث الجارية حتى الآن).
ومضى فلاديمير بوتين قائلا:
_ صوت رئيس الوزراء الروسي بوتن _
(ندعو السلطات الجورجية إلى إيقاف العدوان ضد أوسيتيا الجنوبية وإيقاف انتهاك الاتفاقيات حول الصلح ووقف إطلاق النار وندعوها إلى احترام الحقوق والمصالح الشرعية لشعوب أخرى. فمن يريد أن يُحترَم عليه أن يحترم آخرين).

وفي العاصمة الصينية بيجنغ، ذكر الرئيس الأميركي الزائر جورج دبليو بوش السبت أن الهجمات الروسية على جورجيا المجاورة خارج منطقة الحرب في أوسيتيا الجنوبية تمثل "تصاعدا خطيرا" للازمة مناشداً موسكو وقف القصف على الفور.
وقال الرئيس الأميركي في تصريحاتٍ أدلى بها أثناء حضوره دورة الألعاب الأولمبية التي تضيّفها العاصمة الصينية:
_ صوت الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش _
"إن الهجمات تقع في مناطق جورجيّة بعيدة عن منطقة النزاع في أوسيتيا الجنوبية الأمر الذي يمثل تصاعداً خطيراً في الأزمة. إن العنف يعرّض السلام الإقليمي للخطر. وقد فقدَ مدنيون أرواحهم فيما آخرون يتعرضون للخطر."
وأضاف بوش:
_ صوت الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش _
"إن الولايات المتحدة تعمل مع شركائها الأوربيين لإطلاق وساطة دولية مع الأطراف من أجل إعادة الحوار بينهم. وينبغي على روسيا أن تدعمَ هذه الجهود كي يُستعاد السلام بالسرعة الممكنة."

وفي سياق متصل، أعلن ناطق باسم البيت الأبيض أن بوش تحدث السبت مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس جورجيا ميخائيل ساكاشفيلي هاتفيا لكي يكرر موقفه إزاء الأزمة في منطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية.

هذا وقد نفت جورجيا السبت أن تكون القوات الروسية قد سيطرت على تسخينفالي عاصمة إقليم أوسيتيا الجنوبية قائلةً إن قواتها ما تزال مسيطرةً على المدينة.
وصرح أمين مجلس الأمن القومي في جورجيا كاخا لومايا بأن تسخينفالي تخضع "حاليا للسيطرة الكاملة لقواتنا"، على حد تعبيره.
وقد نُشر هذا التصريح بعدما أفادت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء بأن قائدا روسيا كبيرا قال قي وقتٍ سابقٍ السبت إن القوات الروسية أرغمت الجورجيين على الخروج من عاصمة إقليم أوسيتيا الجنوبية.
ونقلت الوكالة عن قائد القوات البرية فلاديمير بولديريف قوله "حررت الجماعات التكتيكية تماماً تسخينفالي من الجيش الجورجي وبدأت تدفع الوحدات الجورجية إلى ما وراء المنطقة الواقعة تحت مسؤولية قوات حفظ السلام"، بحسب تعبيره.
كما نقل عن سيرغي سوبيانين كبير أمناء الحكومة الروسية قوله إن أكثر من 30 ألف نازح من أوسيتيا الجنوبية الانفصالية الجورجية فرّوا من القتال المندلع هناك إلى روسيا.

أعلنت تنزانيا التي تتولى حالياً رئاسة الاتحاد الإفريقي السبت أن الاتحاد قرر تعليق عضوية موريتانيا لحين عودة الديمقراطية إليها في أعقاب الانقلاب العسكري الأخير.
ونُقل عن وزير الشؤون الخارجية في تنزانيا بيرنارد ميمبي قوله في بيانٍ إن الاتحاد الإفريقي يعلّق "عضوية موريتانيا لحين تشكيل حكومة دستورية فيها"، بحسب تعبيره.
وأوضح أن موريتانيا وقّعت على العديد من مواثيق الاتحاد الإفريقي التي تحظر التغييرات غير الدستورية وكان آخرها الشهر الماضي عندما صادقت على الميثاق الإفريقي للديمقراطية والانتخابات والحكم.
يذكر أن قادة الانقلاب في موريتانيا أعلنوا الجمعة انهم سيشكلون حكومة لإدارة شؤون البلاد لحين إجراء انتخابات جديدة وذلك في تحدٍ للمطالب الدولية بعودة الرئيس السابق وهو أول رئيس ينتخب ديمقراطيا في موريتانيا.

من المقرر أن يبدأ الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة زيارة رسمية إلى إيران الأحد يجري خلالها محادثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين.
وأفادت وكالة (مهر) الإيرانية للأنباء بأن بوتفليقة سيصل على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى وذلك تلبية لدعوة من نظيره الإيراني محمود احمدي نجاد.

في أفغانستان، ذكر مدير الشرطة في إقليم فراه خليل الله رحماني السبت أن جنودا أفغان تدعمهم طائرات تابعة للقوات الدولية قتلوا نحو 20 من مقاتلي حركة طالبان وأصابوا 14 آخرين في الإقليم الواقع غرب البلاد.
وصرح رحماني لرويترز بأن مقاتلي طالبان كانوا يعقدون اجتماعا في منطقة بالا بولاك عند وقوع الغارة. فيما أكد ناطق باسم قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان أن طائرات الهليكوبتر شاركت في الغارة بعد تعرض جنود من قوات التحالف لهجوم.

أخيراً، وفي هراري، ذكر ناطق باسم رئيس زيمبابوي روبرت موغابي السبت أن المحادثات بين الحزب الحاكم في البلاد والمعارضة وصلت إلى نقطة فاصلة لكنه رفض التعليق على قرب الإعلان عن التوصل إلى اتفاق لاقتسام السلطة بين الطرفين.
ونُقل عن جورج تشارامبا قوله أيضاً إن رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي الذي يمارس دور الوسيط الإقليمي في الصراع في زيمبابوي سيلتقي مع الطرفين في محادثات خلال عطلة الأسبوع للتشاور حول المضي قُدُماً في الحوار.
وكان حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي - الجبهة الوطنية الذي ينتمي إليه موغابي بدأ مع حركة التغيير الديمقراطي المعارضة التي يتزعمها مورغان تسفانغيراي محادثات قبل أكثر من أسبوعين لحل الأزمة التي اندلعت بعدما أعيد انتخاب موغابي لولاية رئاسية أخرى في حزيران الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG