روابط للدخول

رفع المنع على مشاركة العراق في اولمبياد بكين


فارس عمر

أبرز محاور ملف العراق لهذا اليوم:

ـ اللجنة الاولمبية تسمح بمشاركة العراق في اولمبياد بكين
ـ مفارقة الخزينة المترعة بالدولارات والشوارع الطافحة بماء المجاري

*** ***

اعلنت اللجنة الاولمبية الدولية في بيان يوم الثلاثاء توصلها الى اتفاق مع الحكومة العراقية يفتح الطريق أمام مشاركة العراق في دورة الالعاب الاولمبية التي تنطلق في بكين في الثامن من آب.
وقالت اللجنة الاولمبية الدولية ان اجتماع ممثليها مع الوفد العراقي برئاسة الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في مدينة لوزان السويسرية أسفر عن اتفاق الجانبين على سلسلة من الخطوات التي ستؤدي الى تشكيل لجنة اولمبية وطنية عراقية مستقلة تماما. واضافت اللجنة الاولمبية الدولية ان الاتفاق يعيد تشكيل اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية المستقلة بما يتيح لها المشاركة في اولمبياد بكين.
وكانت اللجنة الاولمبية الدولية علقت عضوية العراق في حزيران الماضي مشيرة الى تدخل الحكومة العراقية في الرياضة بحل اللجنة الاولمبية الوطنية.
اذاعة العراق الحر التقت رئيس الوفد العراقي الى المحادثات مع اللجنة الاولمبية الدولية والناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ الذي أشار الى تفهم اللجنة الاولمبية الدولية لما أقدمت عليه الحكومة العراقية بعد تعديل الصورة التي كانت لديها سابقا عن الوضع

(صوت الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ)

اللجنة الاولمبية الدولية قالت في بيانها ان الاتفاق الذي توصلت اليه مع الوفد العراقي يدعو الى اجراء انتخابات نزيهة وشفافة لتشكيل لجنة اولمبية وطنية عراقية مستقلة.
وهذا ما أكده رئيس الوفد العراقي علي الدباغ في حديثه لاذاعة العراق الحر

(صوت الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ)

ولفت رئيس الوفد العراقي علي الدباغ الى ان قرار الحكومة العراقية لم يقضِ بحل اللجنة الاولمبية الوطنية وانما بوقف نشاطاتها المالية والادارية نظرا لوجود ما سماه مخالفات مالية:

(صوت الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ)

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية حددت يوم الثالث والعشرين من تموز موعدا نهائيا لتسجيل اسماء الرياضيين المشاركين في جميع السباقات باستثناء العاب القوى. وترتب على تأخر الاتفاق بين العراق واللجنة الاولمبية الدولية ثلاثة ايام بعد انتهاء الموعد حرمان خمسة رياضيين عراقيين من المشاركة في اولمبياد بتوزيع اماكنهم على دول أخرى وبقاء رياضيين اثنين للمشاركة في العاب القوى. وقد اعترف رئيس الوفد العراقي والمتحدث باسم الحكومة علي الدباغ بهذه الحقيقة ولكنه أكد لاذاعة العراق الحر ان الحكومة ستعمل على زيادة عدد الرياضيين العراقيين في اولمبياد بكين رغم كون المشاركة رمزية:

(صوت الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ)

رئيس الوفد العراقي علي الدباغ أكد التزام الحكومة العراقية بدعم الرياضة والرياضيين في مواجهة تحديات كبيرة مشيرا الى زيادة ما رُصد في الميزانية لتطوير الرياضة بالمقارنة مع السنوات السابقة:

(صوت الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ)

رئيس الوفد العراقي والمتحدث باسم الحكومة علي الدباغ ناشد في حديثه لاذاعة العراق الحر الرياضيين العراقيين ان يرفعوا اسم العراق عاليا معربا عن ثقته بقدراتهم..

(صوت الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ)

قال رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روغ انه يحيي الحكومة العراقية على التوصل الى اتفاق يخدم مصالح الرياضيين العراقيين على المدى البعيد. واضاف ان اللجنة الاولمبية الدولية تتطلع الى رؤية العلم العراقي في بكين.

*** ****
من المتوقع ان تبلغ عائدات العراق النفطية هذا العام نحو سبعين مليار دولار. وبالتالي يمكن القول ان خزينة الدولة تكاد تطفح بالدولارات. ولكن المفارقة المأساوية في هذا الواقع ان المواطن العراقي ما زال يعاني من نقص خدمات أساسية مثل الكهرباء أو الماء الصالح للاستهلاك البشري.
وفي هذا الاطار لاحظ مكتب اعادة اعمار العراق في تقريره الفصلي يوم الاربعاء ان العراقيين لا يحتاجون الى موارد مالية ولكنهم على ما يبدو يجدون صعوبة في انفاق ما لديهم من المال. وقال المفتش العام الاميركي لاعادة اعمار العراق ستيوارت باون ان العراق حقق تقدما على عدد من الجبهات مشيرا الى نمو الاقتصاد العراقي مع تحسن الوضع الأمني. ولكن التقرير أكد ان هذا التقدم يبقى متفاوتا ولا يكفي لتلبية حاجات العراقيين. واضاف التقرير ان الحكومة العراقية ما زالت تناضل من أجل تطوير خدمات الماء والصرف الصحي. ويتبدى هذا في حقيقة ان ثلثي مياه المجاري في بغداد تصب بلا معالجة في أنهار العراق وقنواته.
التقت اذاعة العراق الحر رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي الذي قال ان الحكومة لم يعد بمقدورها ان تسوق الوضع الامني مبررا لتدني مستوى الخدمات ..

(صوت رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي)

خزينة الدولة العراقية تطفح بالدولارات ولكن شوارع العراق تطفح عموما بماء المجاري. بهذه المفارقة توجهنا الى الخبير الاقتصادي محمد علي زيني الذي عزا هذا الوضع الى سوء الادارة مؤكدا مسؤولية الدولة بسلطتيها التنفيذية والتشريعية على السواء..

(صوت الخبير الاقتصادي محمد علي زيني)

يحرص السياسيون عموما على توفير الخدمات للناخبين والدفاع عن مصالحهم تحت قبة البرلمان باعتبار ان خدمة المواطنين هي خير ضمانة لاعادة انتخابهم عندما يتوجه هؤلاء المواكنون الى صناديق الاقتراع. ولكن الخبير الاقتصادي محمد علي زيني لفت الى ان هذا يتطلب ممارسة ديمقراطية ناضجة ومعرفة المواطن بالنائب الذي انتخبه..

(صوت الخبير الاقتصادي محمد علي زيني)

واقترح الخبير الاقتصادي محمد علي زيني ان اصلاح هذا الوضع يبدأ باصلاح آلية اختيار الشعب لممثليه..

(صوت الخبير الاقتصادي محمد علي زيني)

المحلل محمد علي زيني أكد القول المعروف بأن الديمقراطية يصنعها الديمقراطيون ولكنه ابدى استغرابه من الموقف الاميركي تجاه دفع مسيرة الديمقراطية في العراق..

(صوت الخبير الاقتصادي محمد علي زيني)

واعرب المحلل محمد علي زيني في حديثه لاذاعة العراق الحر عن اقتناعه بأن العراقيين تعلموا الدرس من تجربة الانتخابات السابقة وان وعي الشعب كفيل بمعالجة الوضع الحالي..

(صوت الخبير الاقتصادي محمد علي زيني)

في غضون ذلك قال تقرير المفتش الاميركي لاعادة اعمار العراق ان تأسيسات الصرف الصحفي لا تتوفر إلا لعشرين في المئة فقط من العائلات العراقية خارج محافظة بغداد.

على صلة

XS
SM
MD
LG