روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 28 تموز


محمد قادر

احتجبت اغلب الصحف العراقية يوم الاثنين عن الصدور لصعوبة الحركة في بغداد استعداداً لاحياء ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم (ع) التي تصادف الاربعاء المقبل، وسط انتشار مكثف لقوات الأمن العراقية على الطرق والشوارع المؤدية إلى المدينة.

اما في الصحف التي صدرت فكانت الاهتمام واضحاً ومستمراً حول تداعيات التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات. فنشرت جريدة الصباح الجديد المستقلة ان لجنة حل الخلافات حول قانون مجالس المحافظات اخفقت في التوصل الى آلية عمل.
واوردت الصحيفة في عنوان آخر لها ان لجنة الأقاليم تتوافق مع الحكومة بحظر استخدام الرموز الدينية بالدعاية في الانتخابات.
وبين هذه الاخبار السياسية وتشعباتها لم تنسَ الصباح الجديد ذكر خبر رحيل المخرج المصري العالمي يوسف شاهين يوم الأحد في باريس، عن عمر ناهز 82 عاماً بعد أسابيع من دخوله غيبوبة، عقب إصابته بنزيف حاد في المخ.

وقبل الانتقال الى مقالات الرأي نقرأ في صحيفة التآخي التي تصدر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني نقرأ عنواناً عن مشروع تسيير الرحلات السياحية الجوية بين أربيل والنجف الاشرف.

وفي صفحة آراء يكتب حليم الاعرجي مقالة يتناول فيها جدوى توقيع الاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن، مشيراً الى تناسي البعض بان تجارب الماضي اعطتنا الكثير من الدروس المفيدة حول اهمية اعتماد مبدأ (خذ وطالب) في بناء صروح المصالح الوطنية صخرة صخرة دون النظر الى مايمكن الحصول عليه بعين الازدراء. والاسوأ (يقول الكاتب)، هو اننا لم نستفد من التاريخ باهمية امتلاك القدرة على تشخيص الاهم والمهم.

ويضيف الاعرجي بان الحقيقة المؤكدة، تلك التي تشير الى ان ليس هناك بديل عن التوقيع على هذه المعاهدة، وذلك لاسباب تتصل بطبيعة وضرورة خروجنا من الفصل السابع بحماية امريكية تمنع قيام دول معينة بالاستيلاء على اموال العراق ومدخراته والاصول المالية في البنوك، وما يترتب على ذلك من ارباكات كثيرة تحصل هنا او هناك. هذا الى جانب ان وجود هذه الاتفاقية يضع العراق امام التعاطي مع الاوضاع الشرق اوسطية بقدرة افضل ومرونة احسن، على حد قول حليم الاعرجي في صحيفة التآخي.

على صلة

XS
SM
MD
LG