روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاثنين 30 حزيران


محمد قادر

اهتمت صحف يوم الاثنين الصادرة في بغداد بالحديث عن اللقاء الذي جمع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في مدينة سرت الليبية مع الزعيم الليبي معمر القذافي.
فنقلت صحيفة المشرق عن موقع (اخبار ليبيا) الرسمي ان الاكراد يكنون تقديراً خاصاً للقذافي ويصفونه بأنه مناصر (للقضية الكردية) وداعم لمطالبهم وعلى رأسها اقامة دولة مستقلة. مضيفو الصحيفة ان القذافي قد عرف بدفاعه عن مطالب الشعب الكردي في الحصول على حقوقه المشروعه في احترام خصوصياته وثقافته ضمن البلدان التي يعيش فيها.

اما صحيفة الزمان وبطبعتها البغدادية فقد اشارت الى المخاوف ولكن من تجدد شح الوقود بغياب الكهرباء وإرتفاع الحرارة.
لتقول إن محطات تعبئة الوقود في بغداد شهدت عودة جديدة لطوابير السيارات التي امتدت لمسافات طويلة في الشوارع المؤدية اليها منتظرة دورها في تعبئة البنزين. ووقف المئات من المواطنين (كما تقول الزمان) في طوابير طويلة تحت اشعة الشمس اللاهبة وفي ظل درجة حرارة تجاوزت ال49 ْمئوية، لساعات عدة للحصول علي كميات من الوقود لسياراتهم ولتأمين تشغيل مولداتهم المنزلية بعد ان يئسوا من عودة التيار الكهربائي للشبكة الوطنية.
في حين عزت وزارة النفط من جهتها وعلى لسان الناطق الاعلامي بإسمها (بحسب الصحيفة)، عزت الازمة الجديدة للبنزين الى النقص الحاصل في الوقود نتيجة تعرض انبوب نقل النفط الخام من المنطقة الجنوبية الى مصفى الدورة ما تسبب بإيقاف عدد من وحدات الانتاج...وكما ورد في صحيفة الزمان

صلاح بصيص وفي جريدة الصباح الشبه رسمية يرى بان مواجهة رئيس الوزراء نوري المالكي مع بعض الاحزاب الاسلامية لم تكن انسلاخا عن مبدأ أو مذهب، بل كانت عملية تشذيب للعناصر الفاسدة الخارجة عن القانون، -للأسف- (يقول الكاتب) كانت المواجهة مع تلك الأحزاب التي كان يعول عليها الجميع، لما تحمل بين مبادئها من عدل ومصداقية وإيمان، فوجئ بارتمائها في الجريمة وتورطها بتهريب النفط وسرقة ممتلكات الدولة، والارتباط غير الشرعي بدول الجوار.
ويكمل كاتب المقالة .. إذن فالاختلاف بين الحكومة الحالية وبقية الحكومات، إنها استطاعت التعامل مع الموقف بجرأة وشجاعة منطلقة من قاعدة قوية، ركائزها الابتعاد عن المحاصصة، فرجل المرحلة اليوم هو من استطاع ان يتجاوز أزماتها.
معتبراً بصيص ان تعريف رجل المرحلة قد انطبق على المالكي إلى حد بعيد، رغم الإخفاقات التي رافقت أداء حكومته...وعلى حد تعبير الكاتب في جريدة الصباح

على صلة

XS
SM
MD
LG