روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاربعاء 11 حزيران


محمد قادر

اشتركت العناوين الرئيسة في اغلب الصحف البغدادية ليوم الاربعاء بالحديث عن التحركات العراقية الدبلوماسية التي تأتي لدعم العلاقات مع دول الجوار.
وعد سياسيون (في احاديثهم لجريدة الصباح الشبه رسمية) الحراك الدبلوماسي المتبادل بين قادة العراق ومختلف دول المنطقة والعالم، واخرها زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى ايران، عدوها نقطة تقدم سياسي يصب في صالح البلاد، ويؤكد الحرص على تعزيز وتطوير العلاقات مع مختلف الدول الاقليمية والعربية في ظل التحسن الامني والسياسي.
وبحسب ما ذكروه لجريدة الصباح

اما الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان فقد ابرزت الجانب الخدمي في خبرها الرئيس لتنقل لنا عن مدير اعلام صحة الرصافة قاسم عبد الهادي تحذير دائرة صحة الرصافة المواطنين من عدم تطهير مياه الشرب في مناطق متفرقة من بغداد واحتمال تسببها بمرض الكوليرا بعد فحصها لعينات من تلك المياه والتأكد من خلوها تماما من مادة الكلور المعقمة.
فيما اكد مدير عام العلاقات والاعلام في امانة بغداد حكيم عبد الزهرة من جهته، اكد للصحيفة ان "نسبة الكلور الموزعة بين جميع مشاريع انتاج الماء كافية ومطابقة للمواصفات العالميةط.
مضيفاً عبد الزهرة ان ما يحدث هو من جراء تخسفات او تكسرات او تجاوزات على الانابيب الناقلة ادت الى تلوث المياه.

هذا و من ابرز العناوين التي تناقلتها صحف الاربعاء
­
مقتل زعيم عشيرة صدام بانفجار عبوة زرعت بسيارته
­
مثال الآلوسي يوجه انتقادات حادة للمالكي بسبب خلعه ربطة العنق في لقائه خامنئي
­
ووصول المعدات الأرضية لمطار النجف استعدادا لافتتاحه

وانتقالاً الى مقالات الرأي فصحيفة المدى المستقلة وتحت عنوان "جهد وطني لمعالجة الأزمات الخدمية" تقول ..
لقد بات من المخجل والعار ان تستمر بعض الأزمات الحادة طيلة هذه السنوات، فيما يسمع المواطن المبتلى بملايين ومليارات الدولارات التي أنفقت سواء من خزينة الدولة وميزانياتها للأعوام الماضية، أو مما حسب على العراقيين من دعم وإسناد دوليين، لم يلمس المواطنون أي اثر له على الأرض.
وتواصل المدى بان الجهد الوطني المركزي وبالتنسيق مع دوائر الاختصاص سيكون له أملٌ ما في تحاشي سلطة الفساد المالي والإداري، أو تضييق هامشها، مادام متعذراً حتى الآن إيقاف شهوات تلك السلطة وقمع نوازعها الإجرامية.
وعلى حد ما ورد في الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG