روابط للدخول

واشنطن تحضّ الحكومة العراقية على عمل المزيد لتشجيع عودة اللاجئين وعمّان تعدّل تعليمات منح التأشيرة للعراقيين


ناظم ياسين

بحث الرئيس العراقي جلال طالباني مع وفد من الأمم المتحدة في بغداد الأربعاء دور المنظمة الدولية في البلاد.
وأفاد بيان رئاسي بأن وفد الأمم المتحدة ضم نيكولاس هايسوم مدير الشؤون السياسية والإنسانية ومهمات حفظ السلام في المكتب التنفيذي للأمين العام للأمم المتحدة وأندرو غلمور مدير الشؤون السياسية لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).
وجرت خلال اللقاء مناقشة الآراء المطروحة في شأن التعديلات الدستورية والتغييرات التي طرأت على حدود المحافظات.
كما تطرق طالباني أيضاً إلى مسألة كركوك والآليات الدستورية الواجب إتباعها لتطبيق المادة (140) من الدستور العراقي إضافةً إلى ضرورة الالتزام بالقوانين والقواعد الديمقراطية عند إجراء انتخابات مجلس المحافظات العراقية في وقت لاحق من العام الحالي.
من جهته، جدد وفد الأمم المتحدة دعم المنظمة الدولية للعراق ومساندتها لمسيرة البناء في البلاد.


ذكرت الشرطة العراقية الأربعاء أن محصلة التفجير الانتحاري الذي استهدف منزل ضابط كبير في الشرطة في شمال بغداد ارتفعت إلى 13 قتيلا و 52 مصابا.
وكانت الشرطة العراقية أعلنت في وقت سابق أن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة آخرون بجروح جراء تفجير شاحنة ملغومة كان يقودها انتحاري استهدف منزلا لضابط كبير في الشرطة في منطقة الشعب.
وارتفعت محصلة القتلى والجرحى بسبب قوة الانفجار الذي دمّر عددا غير قليل من المنازل.
ونقلت رويترز عن مصادر الشرطة أن "الانفجار تسبب حتى الآن بمقتل ثلاثة عشر شخصا وإصابة اثنين وخمسين آخرين بجروح من بينهم عدد كبير من النساء والأطفال."
ولم تؤكد المصادر ما إذا كان العميد ناظم تايه الذي يشغل منصب مدير الحركات في مديرية الشرطة في وزارة الداخلية موجودا في منزله لحظة وقوع الانفجار لكنها قالت إن "اغلب أفراد عائلته أصيبوا بجروح إضافة إلى مقتل ابن أخيه."


وفي كربلاء، أعلن ضابط عراقي كبير الأربعاء اعتقال خمسة ممن وصفوا بـ"أخطر قادة العصابات الخارجة عن القانون" والمطلوبين للأجهزة الأمنية لارتكابهم جرائم تطهير عرقي وطائفي وتصفيات سياسية.
وقال اللواء رائد شاكر جودت قائد شرطة كربلاء للصحافيين "تمكنا من اعتقال علي عبد طعان المعروف بـ(علي شريعة) وسيد مناضل ومحسن شريعة ووحيد جوري ورزاق السمان المطلوبين لارتكابهم 721 جريمة قتل في كربلاء" موضحاً "أنها جرائم تطهير عرقي وطائفي وتصفيات سياسية"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
كما نُقل عنه القول إن المعتقلين "كانوا يقودون جمعيات تطلق على نفسها (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) لاعتقال المواطنين وفرض الأتاوات وسلب رواتب قوات الحدود البالغة 500 مليون دينار لإنفاقها على ملذاتهم".
وأضاف جودت أن المعتقلين اعترفوا "بهذه الجرائم" مشيرا إلى "جماعات أخرى خارج العراق مطلوبة لارتكابها عمليات قتل في كربلاء هي أيضاً"، بحسب تعبيره.


أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده بهجوم بالأسلحة الخفيفة استهدف دورية صباح الأربعاء في منطقة الحويجة الواقعة بغرب كركوك. ولم يتضمن البيان مزيدا من التفاصيل حول الحادث.
وبذلك يرتفع إلى 4090 عدد العسكريين والعاملين مع الجيش الأميركي الذين قتلوا في العراق منذ الاجتياح في آذار 2003 وفقاً لإحصائية أعدتها وكالة فرانس برس استناداً إلى أرقام موقع إلكتروني مستقل.

ذكر المنسّق الخاص في وزارة الخارجية الأميركية للاجئين العراقيين جيمس فولي أن الولايات المتحدة تستقبل مزيدا من اللاجئين أكثر من ذي قبل ولكن يتعين على العراق تكثيف جهوده لتشجيع مواطنيه المقيمين في الخارج على العودة إلى بلادهم.
وقال فولي إن الولايات المتحدة على ثقة من أنها سوف تتمكن من استقبال 12 ألف لاجئ عراقي بحلول نهاية أيلول المقبل وهو المستوى المستهدف.
وأضاف أنه على رغم تراجع عدد من يفرّون من العراق منذ الخريف الماضي إلا انه لم يتم رصد نمط ملحوظ لعودة اللاجئين.
كما نُقل عنه القول إن العراق لم يتخذ سوى خطوات محدودة لتشجيع اللاجئين على العودة ووصف إعلان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في الفترة الأخيرة عن إنفاق 195 مليون دولار على تشجيع اللاجئين على العودة بأنه "جدير بالإطراء" لكنه "ليس سوى قمة جبل الجليد"، بحسب تعبيره.
ونسبت رويترز إليه القول أيضاً إن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وجدت أن 70 في المائة من العائدين إلى العراق لم يتمكنوا من العودة لمنازلهم.

في عمان، أُعلن الأربعاء أن السلطات الأردنية أجرت تعديلات على تعليمات منح التأشيرة للعراقيين الراغبين بزيارة الأردن.
وقال السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني في تصريحات صحفية إن التعليمات المعدّلة تستثني حملة جوازات السفر الدبلوماسية من شرط الحصول على تأشيرة مسبقة. وأعفي أيضاً كبار موظفي الدولة إضافةً إلى العراقيين الذين يتخذون من الأردن محطة للمرور المؤقت (الترانزيت) لمدة يوم أو يومين، بحسب ما أفاد مراسل إذاعة العراق الحر حازم مبيضين.

صرح الأميرال كيفن كوسغريف قائد الأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين بأن اتصالات بين سلاحيْ البحرية الأميركي والإيراني قد تكون مفيدة بعد أن توقف الجمهورية الإسلامية دعمها للعنف في العراق.
وقد وردت ملاحظة كوسغريف في سياق تصريحات نشرتها صحيفة (فايننشال تايمز) اللندنية الأربعاء وقال فيها إن الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق استفادا من الاتصالات بين بحريتيهما خلال الحرب الباردة.
وفي عرضها لهذه التصريحات، نقلت فرانس برس عن المسؤول العسكري الأميركي تأكيده أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تقيم ما وصفها بـ"علاقات طبيعية" مع إيران طالما تقوم طهران برعاية هجمات ضد القوات الأميركية في العراق.

في الولايات المتحدة، أعلن السيناتور الديمقراطي باراك أوباما فوزه في السباق من أجل الحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي.
وقال في كلمة ألقاها أمام حشد من 32 ألف شخص في وقت متأخر الثلاثاء إن البلاد تواجه لحظة حاسمة في انتخابات الرئاسة التي تجرى في تشرين الثاني المقبل في مواجهة مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين.
أوباما الذي يمثل ولاية إيلينوي في مجلس الشيوخ الأميركي ويبلغ السادسة والأربعين حصل على عدد المندوبين اللازم لكسب معركة الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي بعد منافسة مع السيناتور هيلاري كلينتون التي تمثل ولاية نيويورك في مجلس الشيوخ والتي كانت تسعى لأن تصبح أول رئيسة للولايات المتحدة.

وفي تصريحاتٍ أدلى بها في واشنطن الأربعاء، قال أوباما إن إبقاء القوات الأميركية في العراق إلى أمَد غير محدّد لن يُضعف إيران بل يقوّيها مضيفاً أنه اقترحَ سحبَ القوات من العراق على مراحل.
وأضاف أوباما في كلمة ألقاها أمام لجنة الشؤون الأميركية الإسرائيلية العامة (أيباك):
- صوت المرشح الرئاسي الأميركي باراك أوباما -
"إن إبقاء جميع قواتنا في العراق إلى أمَد غير محدد هو ليس السبيل لإضعاف إيران. بل إن هذا هو ما أدى تحديداً إلى تقويتها. إنها سياسة للبقاء وليست سياسة للنصر. لقد تقدّمتُ باقتراح مسؤول يقضي بإعادة نشر قواتنا من العراق على مراحل. وسوف نخرج بعناية مثلما دخلنا بتهوّر. وأخيراً سوف نقوم بممارسة الضغط على الزعماء العراقيين كي يتحملوا مسؤولية ذات معنى في شأن مستقبلهم."

أوقفت إسرائيل شحنات الوقود إلى قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأربعاء بعد أن أطلق نشطاء فلسطينيون قذيفة هاون على مستودع الوقود الوحيد في المنطقة ما أسفر عن إصابة عامل فلسطيني.
من جهته، ذكر مسؤول في الاتحاد الأوربي أن شحنات الوقود التي يمولها الاتحاد لمحطة الكهرباء الوحيدة في غزة لم تتأثر من جراء هذا التجميد عند المستودع في معبر ناحال عوز إذ أنه لم يكن من المقرر إرسال أي شحنات يوم الأربعاء.
وكانت إسرائيل خفضت إمدادات الوقود لقطاع غزة منذ أن سيطرت حماس على القطاع في حزيران عام 2007.

من جهة أخرى، ذكرت جماعة إسرائيلية لحقوق الإنسان الأربعاء أن إسرائيل سمحت لأربعة من سبعة طلبة فلسطينيين حصلوا على منحة فولبرايت الأميركية بمغادرة قطاع غزة للتقدم للحصول على تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة.
وأُفيد بأن إسرائيل سمحت للطلبة الأربعة الحاصلين على المنحة من مؤسسة فولبرايت بالتوجه إلى القنصلية الأميركية في القدس لإجراء مقابلات من أجل الحصول على التأشيرات. وسيعودون إلى غزة في وقت لاحق حتى يتم الانتهاء من إعداد التأشيرات.

وفي القدس، وجّه الادعاء الإسرائيلي اتهامات بالسرقة والاحتيال وخيانة الثقة لوزير المالية السابق ابراهام هرشسون الأربعاء في أحدث خطوة ضمن سلسلة من التحقيقات في شأن الفساد ضد مجموعة من كبار المسؤولين.
وكان هرشسون العضو في حزب كديما والحليف الوثيق لرئيس الوزراء ايهود أولمرت تنحى العام الماضي بعد عام من تعيينه.
ووجهت محكمة في تل أبيب إليه تهمة سرقة ما يعادل نحو 765 ألف دولار بالعملة المحلية عندما كان يشغل منصب رئيس اتحاد نقابات العمال (الهستدروت) في الفترة بين عامي 1998
و2005 . لكنه نفى تورطه في أي أخطاء.


صرح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيأتي "على الأرجح" إلى باريس في 13 تموز للمشاركة في قمة الاتحاد المقبل من اجل المتوسط.
ونُقل عن ساركوزي أن الرئيس اللبناني الجديد ميشال سليمان أكد مشاركته في هذه القمة التي تضيّفها باريس. وجاء في النبأ الذي بثته فرانس برس أن ساركوزي سيزور سليمان في بيروت يوم السبت.
وفي سياق متصل، أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلا عن تقرير صحافي نُشر في صحيفة (الوطن) السورية شبه الرسمية بأن من المتوقع أن يقوم الرئيس اللبناني الجديد بزيارةٍ إلى دمشق الأسبوع المقبل في إطار جولة إقليمية.

طالبت الولايات المتحدة سوريا الأربعاء بعدم تقييد حركة مفتشي الأمم المتحدة النوويين بعد أن قال دبلوماسيون أن دمشق ستمنع وصولهم لبعض المواقع التي تعتقد واشنطن أنها مرتبطة بمفاعل نووي سري.
يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدأت تحقيقا بعد أن تلقت معلومات استخبارية أميركية في نيسان.
وقال مبعوث الولايات المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية غريغوري شولته إنه ينبغي على سوريا عدم عرقلة مفتشي الوكالة بأي شكل من الأشكال.
وفي هذا الصدد، نقلت رويترز عنه القول في بيان "من الضروري أن تتعاون سوريا تماما مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وألا تعرقل بأي شكل من الأشكال التحقيق سواء بمزيد من التأجيل في التحقيق أو عن طريق رفض السماح للوكالة الدولية بدخول أي موقع تطلبه دون قيود."

في موسكو، دعا الرئيس الأخير للاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف الأربعاء إلى تأسيس متحف وطني لتخليد ضحايا النظام الشيوعي. التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل الأندارنكو:
"دعا الرئيس السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف إلى تأسيس متحف وطني إكراما لذكرى ضحايا النظام الشيوعي. وقد أيّد نداءه عددٌ كبير من رجالات الفن والثقافة الروس. كما ناشد غورباتشوف إخراج الجثة المحنطة لمؤسس الدولة السوفياتية فلاديمير لينين من الضريح في الساحة الحمراء بالقرب من الكرملين في قلب موسكو، مشيراً إلى ضرورة مواراتها التراب.
يُذكر أن معارضي النظام الحالي في روسيا يتهمون السلطات بمحاولة تبييض وجه الدكتاتور السوفياتي السابق جوزف ستالين وتحريف الحقائق التاريخية في ظل حكم الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين."

على صلة

XS
SM
MD
LG