روابط للدخول

أطفال العراق محرومون


سعد كامل – بغداد

فرضت ظروف العراق على الطفل العراقي ان يعيش محروما مما يبدو بديهيا عند الاطفال الآخرين مثل اللعب مع اقرانه خارج البيت واللهو في الحدائق والمتنزهات العامة. فان عبور عتبة البيت بات مغامرة محفوفة بالاخطار وسببا لقلق الآباء والأمهات دفعهم الى حبس الطفل بين جدران البيت مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة على نفسيته. سعد كامل تابع مأساة الطفل العراقي مع ابطالها ومعنيين بحال الطفل العراقي في التقرير التالي.

على صلة

XS
SM
MD
LG