روابط للدخول

العراق يتهيأ لتنظيم انتخابات مجالس المحافظات


رواء حيدر

* سياسيون يرحبون بقرار رئيس الوزراء بإخلاء المباني الحكومية

يتهيأ العراق لتنظيم انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم وقد ناقش مجلس النواب في جلسته يوم الثلاثاء هذا القانون حيث تم تبادل وجهات النظر حول بنوده.
من جانبه قال رئيس الوزراء نوري المالكي في بيان صدر عنه إن العراق يستعد لإجراء الانتخابات في المحافظات تم توقع تحقيق نتائج جيدة مقارنة بالانتخابات السابقة لا سيما في المناطق التي شهدت حضورا ضعيفا في السابق وذلك بفضل التقدم الحاصل في العملية السياسية، حسب قوله.

من المفترض تنظيم انتخابات مجالس المحافظات في الأول من تشرين الأول المقبل غير أن فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أشار إلى وجود عدد من المعوقات التي تواجه عمل المفوضية في هذا المجال إذ قال:
(صوت رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري)

وسألتُ رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن السبل التي ستتبعها المفوضية لحل هذه المشاكل وتجاوزها وصولا إلى تنظيم الانتخابات فقال:
(صوت رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري)

فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قال أيضا إنه تم فتح باب التسجيل أمام الكيانات السياسية ما بين الخامس من هذا الشهر والسادس والعشرين منه وفق ضوابط معينة تم تحديدها.
وعن الدور الذي تؤديه الأمم المتحدة في مجال انتخابات مجالس المحافظات أشار الحيدري إلى أن هذا الدور يختلف حاليا عن دورها السابق:
(صوت رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري)

هذا وتطرح تساؤلات حول مدى تأثير الأوضاع الأمنية في مختلف المحافظات على إمكانية تنظيم انتخابات فيها، إذاعة العراق الحر طرحت هذه التساؤلات أمام رئيس المفوضية العليا للانتخابات فرج الحيدري فقال:
(صوت رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري)

إذاعة العراق الحر سألت عضو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قاسم العبودي عن الإمكانيات المتوفرة في ضبط سجلات الناخبين لا سيما وان العراق يعاني من ظاهرة الترحيل والتهجير إلى ما غير ذلك مما يتعلق بالآثار الناجمة عن الأوضاع الأمنية فقال:
( صوت قاسم العبودي )

أما بالنسبة لاعتماد قانون اعتماد القائمة المفتوحة أو القائمة المغلقة أو حتى ما دعاه بالقائمة المختلطة في انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم فأوضح رئيس المفوضية فرج الحيدري أن هذا الأمر مناط بمجلس النواب. وكانت بعض الأصوات قد ارتفعت تؤيد استخدام نظام القائمة المفتوحة غير أن أصواتا مقابلة أشارت إلى احتمال ألا تمنح القائمة المفتوحة فرصا متكافئة للنساء والأقليات غير أن رئيس المفوضية أوضح أن القول الفصل سيكون لمجلس النواب:
(صوت رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري)

أما عضو مجلس النواب عباس البياتي فقال في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أن هذه الأمور ما تزال قيد النقاش:
( عضو مجلس النواب عباس البياتي )

هذا وكان مجلس النواب قد ناقش يوم الثلاثاء قانون انتخابات مجالس المحافظات في جلسة حضرها أعضاء في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وقال مقرر جلسات المجلس إن ممثلي المفوضية شكوا من بعض المشاكل التي تواجههم لا سيما في ما يتعلق بالأموال المخصصة للمفوضية واللازمة لتمكينها من إنجاز مهمتها:
( صوت مقرر جلسات مجلس النواب )

غير أن فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أشار في حديثه لإذاعة العراق الحر إلى وجود تأخر في العمليات المرتبطة بإجراء انتخابات مجالس المحافظات وحذر من احتمال عدم التمكن من إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في الأول من تشرين الأول المقبل:
(صوت رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري)

يذكر أخيرا أن مجلس النواب سيستضيف ممثل الامين العام للأمم المتحدة السيد ستيفان دي مستورا في جلساته لهذا الأسبوع ومن المفترض أن يطرح دي مستورا بعض الآراء الفنية حول مشروع قانون انتخاب مجالس المحافظات.

أصدر رئيس الوزراء نوري المالكي قبل أيام قرارا يقضي بإخلاء كافة المباني الحكومية من شاغليها الحاليين وإعادتها إلى الدولة خلال عشرة أيام. القرار أناط التنفيذ بوزارتي الداخلية والدفاع.
إذاعة العراق الحر استطلعت آراء عدد من الشخصيات السياسية حول قرار رئيس الوزراء.
عضو القائمة العراقية في مجلس النواب أسامة النجيفي توقع أن يكون لهذا القرار مردودات إيجابية على الأوضاع الاجتماعية والأمنية:
( صوت عضو مجلس النواب أسامة النجيفي )

عضو جبهة التوافق العراقية عز الدين الدولة رحب من جانبه بهذا القرار:
( صوت عضو مجلس النواب عز الدين الدولة )

أما مها الدوري من التيار الصدري فلاحظت ضرورة تطبيق قرار إخلاء المباني الحكومية على جميع الفئات والجهات:
( صوت عضو مجلس النواب مها الدوري )

عضو التحالف الكردستاني في مجلس النواب سيروان الزهاوي أشار من جانبه إلى أن الفترة الممنوحة لاخلاء المباني الحكومية وهي عشرة أيام لا تكفي لتنفيذ القرار:
( صوت عضو مجلس النواب سيروان الزهاوي )

على صلة

XS
SM
MD
LG