روابط للدخول

ضيف الحلقة: الفنان التشكيلي (صبيح كلش) الذي يقيم حاليا في سلطنة عمان


سميرة علي مندي

أهلا ومرحبا بكم في حلقه جديدة من برنامج (عراقيون في المهجر) نستضيف فيها فنانا تشكيليا عرف بمعالجاته الجريئة في تفاصيل لوحاته الواقعية واندفاعه لرسم المواضيع الريفية وعالم المرأة والفلاحين..
أنه الفنان التشكيلي أبن الجنوب صبيح كلش الذي يقيم حاليا في سلطنة عمان.
ولد الفنان صبيح كلش عام 1948 في مدينة الكحلاء التابعة لمحافظة ميسان ماسة الجنوب ونزح مع عائلته إلى بغداد حيث عاش في منطقة الصرائف ونشأ وسط العوائل الفقيرة التي هجرت قراها لتعمل في المدن. حبه للرسم بدأ في فترة مبكرة وكان في صباه مولعا برسم الوجوه وخاصة وجوه الفلاحين والمتعبين..

(صوت صبيح كلش)

واصل دراسته الأكاديمية في كلية الفنون الجميلة ببغداد وحصل على شهادة البكالوريوس في الرسم عام 1974, واصل بعدها عمله في الصحافة العراقية كمصمم ورسام كما حصل على عدة جوائز عن مشاركاته بمعارض داخل وخارج العراق، منها جائزة معرض الرابطة الدولية (أياب)..

وفي عام 1976، ترك العراق ليدرس الفن في فرنسا على نفقته الخاصة، فنال الدبلوم العالي من المعهد العالي للفنون الجميلة (البوزار) في باريس ثم تابع دراسته العليا في جامعة السوربون وحصل على شهادة الماجستير ومن ثم الدكتوراه في تاريخ الفن المعاصر لكنه كان يواصل إقامة المعارض التشكيلية..
صبيح كلش 3
يؤكد الفنان كلش أن أساتذته الذين تتلمذ على أيديهم ساعدوه على رؤية أسلوبه، فهو على الرغم من أنه لم يستطع أن يفلت من تأثيرهم عليه إلا أنه حافظ في الوقت نفسه على طابعه التراثي الذي تتميز به لوحاته وأسلوبه الفني الذي يميزه عن غيره من الفنانين. وهو يرى أن تأثيرات رواد الحركة التشكيلية في العراق واضحة على أسلوب اغلب الفنانين العراقيين.

(صوت صبيح كلش)

عام 1990 عاد إلى العراق ليعمل أستاذا في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد كما عمل في جامعة اليرموك بعمان وجامعة الفاتح في ليبيا وآخر المحطات كانت جامعة السلطان قابوس حيث عمل رئيسا لقسم التربية الفنية. و خلال تلك الفترة أقام عدة معارض شخصية ومشتركة في عمان والخليج العربي وفي بعض الدول العربية والأوربية..

مشاهد عمليات النهب والسلب التي تعرض لها المتحف الوطني العراقي عقب سقوط النظام السابق أثرت في نفسه كما أثرت في كل عراقي يرى ارث وحضارة بلده بيد

(صوت صبيح كلش)

على الرغم من مرور خمسة أعوام على التغيير الذي شهده العراق يرى الفنان صبيح كلش بأن وزارة الثقافة لم تلعب أي دور في رعاية الحركة الفنية وخاصة التشكيلية.

(صوت صبيح كلش)

الفنان صبيح كلش يدعو الفنان التشكيلي في العراق اليوم إلى استغلال أجواء الحرية التي يتمتع بها ليبدع اكثر ويعبر عن ما يريده بعد أن طيلة عقود أسيرا لرغبات النظام وضغوطاته على الفنانين..

(صوت صبيح كلش)

لا يتفق الفنان صبيح كلش مع الذين يقسمون الفنانين العراقيين بين فناني الداخل والخارج, معربا عن أمله بأن تزال كافة الحواجز بين مثقفي الداخل والخارج.

(صوت صبيح كلش)

أمنيات بسيطة تلك التي يتمنى الفنان صبيح كلش أن تتحقق وكمغترب عراقي كل ما يتمناه هو أن يعم الأمن والسلام بلده العراق..

(صوت صبيح كلش)

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG