روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الجمعة 22 شباط


فائقة رسول سرحان – عمّان

قالت صحيفة الرأي إن الحكومة العراقية قررت تشكيل لجنة تتولى ملف الحقول النفطية الحدودية المشتركة مع دول الجوار لإجراء التفاوض والتباحث مع تلك الدول، للتوصل إلى تفاهم حول إنتاج النفط من الحقول الحدودية بما يضمن الحفاظ على حقوق العراق. وأضافت الصحيفة أن اللجنة ستكون برئاسة وكيل وزارة الخارجية ومستشار رئيس الوزراء للشؤون القانونية، بالإضافة إلى ممثلي وزارتي النفط والداخلية وهيئة المستشارين.

وأوضحت صحيفة الغد أن العراق سلم الأردن قائمة بأسماء 15 معتقلا أردنيا في السجون العراقية من المتوقع أن يشملهم قانون العفو العام الذي أقره البرلمان العراقي الأسبوع الماضي، وذلك بحسب مسؤول عراقي رفيع المستوى. وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح لـ " للغد" إن "القائمة سلمت لوزارة الخارجية الأردنية، متوقعا أن يتم الإفراج عنهم حال مصادقة أجنحة الرئاسة العراقية الثلاثة الرئيس جلال طالباني ونائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي عليه، مؤكدا أن "المعتقلين العرب والأجانب في السجون العراقية، ومن بينهم الأردنيون، مشمولون بقانون العفو العام الذي أقر البرلمان العراقي أخيرا تعديلات عليه، شريطة حصولهم على إذن الإقامة الرسمية في العراق خلال فترة الاعتقال".

وعلى صعيد آخر أشارت صحيفة الدستور إلى أن عددا من مدراء البنوك العراقية سيشاركون في المؤتمر الإقليمي الأول للبنوك الذي سيعقد في عمان الأحد المقبل وينظمة مركز تطوير الأعمال الأردني بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية وشركة الأسواق المالية العالمية في الولايات المتحدة. ويهدف المؤتمر إلى توسيع تمويل
المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتحسين نوعية ونتائج هذا التمويل من خلال تشارك الاستراتيجيات والأساليب التكنولوجية والممارسات الأفضل مع المؤسسات المالية والهيئات الدولية المانحة والجهات الحكومية.

ومن الأخبار التي وردت في الملحق الثقافي لصحيفة العرب اليوم:
قال الفنان نصير شمة إنة سيتوقف عن التلحين وسيتفرغ لحملة اللاجئين العراقيين بالتعاون مع جامعة الدول العربية. وبين شمة في تصريح للصحيفة أنه تم الاتفاق على إقامة مباريات لكرة القدم بين منتخب مصر ومنتخب العراق وأن الجامعة العربية تتخذ الخطوات اللازمة للتنسيق. وسوف يقام حفل في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات يشارك فيه مطربون عراقيون وعرب وسيذهب ريعهما لصالح اللاجئين العراقيين.
وعن حلمه في افتتاح بيت للعود في كل بلد عربي أكد شمة أن البيوت يجب أن تتعلم الموسيقى والإتيكيت وجماليات الحياة والأخلاقيات أيضا حتى يتخرج الطالب فنانا حقيقيا من دون شوائب. وقد أجل فكرة تأسيس بيت للعود في السودان بسبب انشغاله بافتتاح بيت للعود في أبو ظبي.

على صلة

XS
SM
MD
LG