روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاثنين 18 شباط


أحمد رجب – القاهرة

اهتمت صحيفة الأهرام بما وصفته بكارثة جديدة تزيد من معاناة العراقيين. وقالت الصحيفة المصرية إن السلطات العراقية كشفت تفشي مرض السرطان في أحد أحياء مركز محافظة النجف‏ لكن لم تعرف أسبابه حتى الآن‏.‏ ونقلت عن عبد الحسين عبطان،‏ نائب محافظ النجف‏،‏ إنه تم اكتشاف مرض السرطان بين أفراد نحو ‏37‏ عائلة من سكان إحدى مناطق حي الأنصار جنوب المحافظة‏.‏ كما ذكرت الأهرام أن المسئولين لا يعرفون حتى الآن الأسباب المحددة الكامنة وراء هذا العدد الكبير من الإصابات في هذا الحي بالتحديد،‏ غير أن مدير صحة النجف قال إن لجانا صحية مشتركة خاصة بمتابعة حالات الأورام السرطانية أجرت فحوصات سريرية ومختبرية للمصابين‏، ولم يحدد بالضبط أسباب تفشي المرض،‏ لكنه أشار إلى أن شبكة الصرف الصحي متهالكة،‏ مشيرا إلى وجود تسريب فيها مما يؤدي إلى اختلاط مياهها الثقيلة بمياه الشرب‏.‏ ورجح أن يكون هذا التسريب أحد أسباب المرض‏.‏ وأضاف أن هنا‏ك احتمالا آخر يتمثل في أن سكان الحي سبق أن استخدموا حاويات يحتمل أن تكون معرضة للإشعاع النووي، مشيرا إلى صعوبة تشخيص حالة المرضی بسبب غياب الأجهزة الطبية الحديثة المتخصصة في هذا المجال‏.‏ ومن جانبه،‏ نفى رئيس مجلس المحافظة اتخاذ قرار بترحيل هذه العائلات‏.

وفي الإطار ذاته قالت الوفد إن وزارة البلديات العراقية وأمانة بغداد أكدا وجود عجز في توفير الماء الصالح للشرب يقدر بأربعة ملايين متر مكعب يوميًا، ووجود 346 مجمعاً مائياً تابعة للبلديات تدار من قبل الأهالي. وأكدت الوزارة أنها بحاجة إلى 450 سيارة حوضية لتغطية احتياجات المناطق غير المخدومة بشبكات الماء، الأمر الذي يجعلها عرضة للإصابة بمرض الكوليرا الذي من المتوقع أن يشهد تسجيل إصابات جديدة خلال الأسابيع المقبلة إذ تنشط جراثيم المرض بدرجة حرارة تتراوح بين 15 إلى 35 درجة مئوية. كما نقلت الصحيفة عن ممثل وزارة الصحة الدكتور محمد جبر والمعاون الفني لمدير عام الصحة العامة، اعتراضه على وجود مئات من المجمعات المائية يديرها الأهالي الذين لا يملكون الخبرة الكافية لتشغيلها وتعقيم المياه فيها، مشيرا إلى ان العديد من الإصابات بمرض الكوليرا كانت بسبب هذه المجمعات.

وتواصل صحف القاهرة اهتمامها بتحسن الأوضاع الأمنية في العراق. وتنقل المساء إعلان الأدميرال غريغوري سميث مدير قسم الاتصالات في القوات المتعددة الجنسيات في العراق أنه سيتم سحب أربعة ألوية من قوات التحالف في شهر يوليو / تموز المقبل، موضحاً أن هذا الانسحاب يأتي بعد التحسن الأمني الذي يشهده العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG