روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة الأميرکية


أياد الکيلاني

ضمن جولتنا على الشأن العراقي في الصحافة الأميركية، نستعرض وإياكم أولا تعليقا نشرته الـWall Street Journal للزميل الأقدم بمعهد Hoover، Peter Berkowitz يعتبر فيه أن عبارة (المحافظين الجدد) باتت ترمز – لدى مجمل طيف التقدميين وحتى لدى شريحة مهمة من الحركة المحافظة – إلى كل ما ارتُكب من أخطاء في السياسة الخارجية الأميركية خلال السنوات السبع الماضية، وخصوصا في العراق.
إلا أن الكاتب ينبه إلى أن كلاً من الرئيس ونائبه ووزير الدفاع ووزيرة الخارجية ومستشار الأمن القومي لا جذور لديهم في حركة المحافظين الجدد، وإلى أن المشكلة الكامنة في تأثير مفكري المحافظين الجدد لا تتعلق بمبادئهم، بل في الإخفاق في تقدير تداعيات تلك المبادئ.
ويتابع المعلق بأن المحافظين الجدد لم يشكلوا أبدا مدرسة متطورة في مجال السياسة الخارجية كما هو حال الواقعية أو المثالية، ولا تستند أفكارهم إلى حالة من رد الفعل كما في الانعزالية والتعددية، فلقد أخطأ منتقدوها حين ربطوا بينها وبين توجه فج في السياسة الخارجية الأميركية، متمثلا في دعوة الولايات المتحدة إلى استخدام القوة العسكرية – وبشكل منفرد عند الضرورة – لإطاحة الطغاة ولإقامة الديمقراطية.
ويخلص الكاتب في تعليقه إلى أن الصورة بدأت تتحسن الآن، بفضل عزيمة الرئيس بوش، والجهود المتميزة التي يبذلها رجال ونساء القوات المسلحة الأميركية، ولم يثن ذلك المحافظين الجدد عن إدراك الحاجة إلى التزام أميركي طويل الأمد من أجل تحقيق الاستقرار والحكم الصالح في العراق – بحسب التعليق الوارد في الـ.Wall Street Journal

** *** **

صحيفة New York Times تسلط الضوء في تقرير لها من بغداد على جهود القوات الأميركية في ترسيخ مبدأ سيادة القانون لدى العراقيين، إذ يشير التقرير إلى أن انفجار قنبلة كانت تستهدف نائب رئيس الوزراء العراقي (سلام الزوبعي) وأسفر عن مقتل تسعة أشخاص العام الماضي جذب جمهرة كبيرة من الناس إلى مكان الحادث، وأن أفراد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي المكلفين بالتحقيق في الحادث منحوا أنفسهم نصف ساعة فقط لجمع الأدلة، خشية تعريض أنفسهم إلى المخاطر. ويروي التقرير أنه في الوقت الذي كان الأميركيون يعملون داخل المنزل، أمر قائد الشرطة العراقية بالقبض على رجل من بين جمهرة المتفرجين، فاعترف لاحقا بأنه كان متورطا في الحادث، ما أسفر عن إغلاق سريع لملف القضية.
غير أن المحققين الأميركيين – بحسب التقرير - لم يتضح لديهم إن كان الرجل مذنبا بالفعل، أم أن اعترافه قد انتزع منه بالإكراه، وينقل عن الأميركيين قولهم إن هذه المحاولة للتعاون بين الأميركيين والعراقيين في مجال فرض القانون لم تسفر إلاّ عن خيبة أمل لديهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG