روابط للدخول

الخارجية الروسية تأمل في التوصل إلى اتفاق قريبا بشأن عودة شركة لوك اويل الروسية للعمل في حقل القرنة


ميخائيل الاندرينكو – موسكو

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمله بأن تنفذ الحكومة العراقية العقود التي وقعتها شركة لوك اويل الروسية مع النظام العراقي السابق لتطوير حقل غرب القرنة. يذكر أن الشركة الروسية لم تتمكن من تنفيذ ذلك العقد بعد إلغائه في أواخر تسعينات القرن الماضي بسبب العقوبات الاقتصادية الدولية. وقد أجرت هذه الشركة محادثات خلال العامين الماضيين مع الحكومة العراقية بهدف إحياء التعاون النفطي والسماح لها بالعودة لتنفيذ العقد المذكور..

قال وزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) إن موسكو تأمل بأن بغداد ستنفذ العقود التي وقعتها حكومة صدام حسين، بما في ذلك العقد مع شركة (لوك أويل) النفطية الروسية حول حقل غرب القرنة.

(سيرغي لافروف) اشار الى ان شركة (لوك أويل) الروسية جاهزة للعمل في العراق سوية مع شركة (كونوكو فيليبس) الاميركية، مضيفا ان موسكو تأمل في التوصل الى تنائج ترضي كافة الاطراف المعنية، على حد تعبيره.

وتعتبر شركة (لوك أويل) أن لها كافة الحقوق الشرعية للعمل في حقل غرب القرنة. فقد سبق وان صرح نائب رئيس الشركة الروسية (ليونيد فيدون) بأن المشكلة الرئيسة التي تواجهها شركة (لوك أويل) في العراق حاليا هي عدم وجود قانون جديد للنفط. واضاف ان (لوك أويل) جاهزة للعمل في العراق في ظل اي نظام سياسي.

المحلل السياسي الروسي البروفسور (فلاديمير شاغال) قال في حديث الى اذاعة العراق الحر ان لشركة (لوك أويل) كل الحق في تطوير حقل غرب القرنة:

(من المعروف ان شركة (لوك أويل) قد اسهمت بقسط كبير في التنقيب عن الحقول النفطية في العراق، لذلك فإنها محقة في استخراج النفط من حقل غرب القرنة. اما المشاكل التي تواجهها (لوك أويل) في العراق فيعود سببها حسب اعتقادي الى ان بعض الشركات الاجنبية النفطية تحاول إجبار روسيا، بصفتها جهة منافسة على مغادرة العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG