روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الثلاثاء 25 كانون الأول


حازم مبيضين – عمّان

تنشر صحيفة الرأي تقريرا عن منظمة (أطباء بلا حدود) تقول فيه إن هذه المنظمة تقدم مساعدة لجرحى الحرب العراقيين في عمان بعد انسحابها من العراق في عام 2004 بسبب تدهور الأوضاع الأمنية. ويساعد أطباء المنظمة الجرحى على استعادة القدرة على البلع أو المشي أو استعمال أيديهم أو تجميل أجزاء من أجسامهم أو ترميم عظامهم. وقدمت المنظمة المساعدة الطبية لأكثر من 300 عراقي حتى اليوم وهي تأمل في استقبال 50 حالة شهريا خلال عام 2008. ويعالج الحالات في عمان طاقم جراحين معظمهم من العراقيين. وقال نصر عبد الله أحد الأطباء المتخصصين العراقيين في الجراحة التقويمية والتجميلية الذين يعملون مع المنظمة: "هذه العمليات المعقدة والضخمة لم نكن نستطيع أن نفعلها في العراق، وأي خدمة من أي منظمة إنسانية هي مهمة في العراق في الوقت الحالي." ويقدّر بقاء المريض لتلقي العلاج في الأردن 50 يوما يتلقى خلالها العناية الطبية والمساعدة النفسية أيضا حتى يتخطى الصدمة التي مرّ بها.

وتقول صحيفة الغد إن "مجالس الصحوة" في العراق قالت إنها بصدد تشكيل حزب ينخرط في العمل السياسي ويخوض الانتخابات البرلمانية وفي المحافظات "بعدما استتب أمن المناطق التي تنشط فيها وتنظيفها من عناصر تنظيم القاعدة"، وطبقا لقيادي في المجالس فضل عدم ذكر اسمه. فإن الاستعدادات للإعلان عن تشكيل حزب الصحوة واستكمال فروعه في المحافظات اكتملت بعد أن "نضجت تجربة الصحوات" في بعض المحافظات.

** *** **

ومن تعليقات الكتاب يقول أحمد أبو خليل في العرب اليوم إن الشعب العراقي أظهر الكثير من المفاجآت الاجتماعية خلال العقود الأخيرة، جميعها أكدت على تماسك كبير في شخصية المجتمع التي بنى أعداء العراق على احتمال تحطيمها الكثير من خططهم وتوقعاتهم. فبرغم الحجم الكبير من الدموية خلال السنوات الأخيرة فقد تعب مشعلو الحرب الأهلية من محاولاتهم ولم يتعب الشعب من مقاومته لها ورفضها وعدم السماح لها بالتجذر. وبالنتيجة اكتشفت دراسة لصحيفة (واشنطن بوست) الأميركية ما كان العراقيون يكتشفونه ويعيشونه من أن كل ما يجري طارئ بالمعنى التاريخي والاجتماعي والثقافي.

على صلة

XS
SM
MD
LG