روابط للدخول

قراءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الخميس 13 كانون الاول


محمد قادر

في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي نقرأ ان مجلس الوزراء قرر تحمل 50% من تكاليف نفقات تسفير الموقوفين العراقيين الذين انتهت محكومياتهم في السجون اللبنانية ونقلهم بواسطة الطائرة من بيروت الى بغداد.

ومن الاخبار الاخرى
العراق والاردن يتفقان على زيادة التبادل التجاري .. وآلية جديدة لدخول المواطنين إلى عمان
ووزير الزراعة يكشف عن خطة لتحويل ملايين الدونمات في الصحراء الغربية إلى مواقع لإكثار النخيل.

من جانب آخر وتحت عنوان
- سد تركي يطمس معالم العراق التاريخية ويهدده بالعطش
جاء الخبر الرئيس في الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان الذي قال .. ان فلاحين ابدوا مخاوفهم من تدني منسوب المياه في نهري دجلة والفرات نتيجة بناء سدود عدة على هذين النهرين، ليعتبروا ان هذا الانخفاض كان السبب في تدني الزراعة في العراق في السنوات الماضية.

وفي مكان آخر من الصفحة الاولى نقرأ ما اكده النائب عن الائتلاف عباس البياتي للصحيفة من ان البرلمان رفض تعميم تجربة مجالس الصحوة برغم النتائج الايجابية التي حققتها على الصعيد الامني مضيفا البياتي ان (تعميم فكرة المجالس سيجعل منها قوات رديفة للاجهزة الامنية وهذا امر غير مقبول في دولة تسعى لانهاء وجود المليشيات المسلحة).

هذا وتخبرنا الزمان ايضاً ان ثلاثة إنفجارات تكسر هدوء العمارة تتزامن مع زيارة المالكي للبصرة.

صحيفة المدى المستقلة اشارت في احد عناوينها الى ان عطلة العيد تبدأ الاربعاء وتستمر سبعة ايام، في الوقت الذي اعتبر مكتب السيد السيستاني يوم الجمعة 21 كانون الأول أول أيام عيد الأضحى المبارك.

والى مقالات الرأي ..
ففي جريدة الاتحاد التي تصدر باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني يتسائل نوزاد عبدالرزاق في عنوان مقالته: هل ستكون كركوك مفتاح حل، أم مفتاح أزمة؟
معتبراً ان الحرب هو ليس الخيار الصحيح ولن يكون خياراً صحيحاً..اذ اثبتت التجارب الماضية بين العرب والكرد ان الاقتتال الذي دام عشرات السنين لم يلزم الكرد بالتخلي عن القضية الكردية المقدسة. وكذلك ادى الاقتتال المرير الى إضعاف دولة العراق واحياناً الى تفكيكه.
فآن الاوان (يقول الكاتب) الى اتخاذ ازمة كركوك كمفتاح حل وليس مفتاح.

على صلة

XS
SM
MD
LG