روابط للدخول

العراق يحتفل باليوم العالمي لحقوق الانسان ، وآخر تمديد للقوات متعدد الجنسيات


فارس عمر و سميرة علي مندي

أبرز محاو ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:

ـ العراق يحتفل باليوم العالمي لحقوق الانسان ، وآخر تمديد للقوات متعدد الجنسيات
ـ بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان المالكي يعترف بصعوبة المهمة
ـ آخر تمديد للقوات متعددة الجنسية في العراق
ـ وفد حكومة اقليم كردستان يحمل معه هموم الاقليم الى بغداد

"يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق، وقد وُهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء".
هذه العبارة التي يستهل بها الاعلان العالمي لحقوق الانسان نصوص مواده باتت منارا للمدافعين عن حقوق الانسان في سائر انحاء العالم.
ومنذ اقرت الجمعية العامة للامم المتحدة الاعلان العالمي في العاشر من كانون الاول عام 1948 أصبح هذا اليوم يوما عالميا لحقوق الانسان.
بهذه المناسبة القى رئيس الوزراء نوري المالكي كلمة اكد فيها ان لا تقدم ولا ديمقراطية من دون ضمان حقوق الانسان

(رئيس الوزراء نوري المالكي)

المالكي اشار ايضا الى صعوبة المهمة التي تقع على عاتق حكومته بسبب التركة الثقيلة التي ورثها البلد وتدني ثقافة حقوق الانسان عموما

(رئيس الوزراء نوري المالكي)

واكد رئيس الوزراء مسؤولية الحكومة والمجتمع في ترسيخ ثقافة حقوق الانسان وغرسها في وعي الفرد العراقي على المستويين الرسمي والشعبي

(رئيس الوزراء نوري المالكي)

وكان العراق احيا الذكرى التاسعة والخمسين للاعلان العالمي لحقوق الانسان في احتفال حضره المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق ستيفان دي ميستورا.
وقال دي ميستورا في كلمته ان الحكومة العراقية حققت تقدما كبيرا في مجال حقوق الانسان ولكن ما زال امامها الكثير مما ينبغي ان تحققه على هذا المستوى. واعرب المسؤول الدولي عن اقتناعه بأن العراق قادر على ان يصون حقوق مواطنيه رغم معاناته حاليا بسبب اعمال العنف

(دي ميستورا )

وكانت اتهامات وجهت خلال السنوات الثلاث الماضية الى اجهزة أمنية حكومية بإساءة معاملة المعتقلين وانتهاك حقوقهم الانسانية. وقد نفت حكومة المالكي هذه الاتهامات مؤكدة التزامها بمبدأ سيادة القانون.
اعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري يوم الاثنين ان رئيس الوزراء نوري المالكي وجه رسالة الى مجلس الأمن الدولي يطلب فيها التمديد لبقاء القوات متعددة الجنسيات في العراق

(وزير الخارجية هوشيار زيباري)

"طلبت الحكومة العراقية رسميا تمديد التفويض لبقاء القوات متعددة الجنسيات. وقد وجه رئيس الوزراء في السابع من كانون الاول رسالة الى رئيس مجلس الأمن الدولي يطلب فيها التمديد لسنة اخرى ، حتى نهاية 2008. ونأمل ان يناقش مجلس الأمن الدولي خلال الاسبوع المقبل طلب العراق لتلبية رغبته".
وأوضح زيباري ان العراق يأمل بأن يكون هذا هو التمديد الأخير على ان تعقبه مفاوضات مع الولايات المتحدة حول اتفاقية طويلة الأمد تنظم وجود القوات الأجنبية في العراق.
وقال زيباري ان تحديد فترة بقاء هذه القوات سيكون احدى القضايا التي تتناولها المفاوضات مشددا على اهميتها لمستقبل البلد

(وزير الخارجية هوشيار زيباري)

زيباري اعلن ايضا ان الولايات المتحدة وايران وافقتا على دعوة العراق الى جولة جديدة من المباحثات بينهما وتحديد موعد اولي لها

(وزير الخارجية هوشيار زيباري)

"فيما يتعلق بالمباحثات الايرانية الاميركية ، تلقينا موافقة الجانبين على اجراء جولة رابعة. وبشأن توقيت المحادثات لدينا موعد جديد هو الثامن عشر من كانون الاول الحالي. وسيكون الاجتماع المقبل على مستوى الخبراء وليس على مستوى السفراء ، وهو بمثابة متابعة للجولة الثالثة من المحادثات".
زيباري أكد ان الجولة المقبلة من المحادثات الاميركية الايرانية لن تكون الأخيرة.

اعلن المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق ستيفان دي ميستورا استعداد المنظمة الدولية لمساعدة العراق في حل مشاكله السياسية المستعصية ، بما فيها المصالحة وقضية كركوك. وقال دي ميستورا في حديث نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية يوم الاثنين ان عام 2008 سيكون عاما حاسما ، على حد وصفه. ودعا القادة السياسيين العراقيين الى استثمار التحسن الذي طرأ على الوضع الأمني لاصدار القوانين التي تنتظر تشريعها وتحقيق المصالحة الوطنية.
المبعوث الدولي عدَّد اولويات الامم المتحدة في العراق على انها المساعدة في عملية المصالحة وتلبية احتياجات اللاجئين والمهجرين العائدين وتنظيم الانتخابات في المحافظات ، وربما ما هو أكثر أهمية ، بحسب تعبيره ، حل قضية كركوك.
اذاعة العراق الحر التقت الناطق الاعلامي باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق سعيد عريقات الذي أوضح أن ما تحدث به دي ميستورا يأتي في سياق الولاية الجديدة للمنظمة الدولية في العراق:

(سعيد عريقات)

وعن الدور الذي يمكن أن تلعبه البعثة الدولية في حل المشاكل السياسية مثل قضية كركوك قال الناطق الاعلامي باسم بعثة الامم المتحدة:

(سعيد عريقات)

عريقات سلط الضوء على المساعدات التي تقدمها البعثة الدولية وتحديدا الخطة السريعة التي وضعتها بالتعاون مع الحكومة العراقية لمساعدة المهجرين العائدين. كما اشار الى حجم وجود البعثة الدولية داخل العراق متوقعا ان يزداد عدد موظفيها خلال الفترة المقبلة

(سعيد عريقات)

ويأتي توجه الامم المتحدة الى زيادة حجم بعثتها في العراق بعد اربع سنوات على تفجير مقر المنظمة في بغداد ومقتل اثنين وعشرين من موظفيها بينهم المبعوث السابق سيرجيو فييرا دي ميللو.

يُجري وفد من حكومة اقليم كردستان برئاسة رئيس الحكومة نجرفان بارزاني محادثات في بغداد بشأن جملة قضايا في مقدمتها قضية كركوك والعقود النفطية التي وقعتها حكومة الاقليم.
فيما يتعلق بقضية كركوك من المعروف ان المادة 140 من الدستور تقضي باجراء استفتاء على مستقبلها بحلول الحادي والثلاثين من كانون الاول الحالي ، أي بعد نحو عشرين يوما. ويسبق الاستفاء تطبيع الوضع بعودة المهجرين واجراء احصاء سكاني. ولكن من المستبعد أن تُنجَز هذه الخطوات في ما تبقى من الفترة المحدَّدة في الدستور.
مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان فلاح مصطفى اعرب عن الأسف للتأخر في تنفيذ المادة 140 بشأن كركوك

(مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان فلاح مصطفى)

(وشدد المسؤول الكردي على ان حل قضية كركوك عامل هام في تعزيز وحدة العراق الى جانب النظام الفيدرالي والديمقراطية

(مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان فلاح مصطفى)

مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء حكومة اقليم كردستان فلاح مصطفى قال في حديثه لاذاعة العراق الحر ان وفد حكومة الاقليم توجه الى بغداد حاملا هواجس وقضايا عديدة تتعلق بوضع الاقليم في اطار العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد

(مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان فلاح مصطفى)

يضم وفد حكومة اقليم كردستان وزير الموارد الطبيعية ووزير شؤون البشمركة ووزير مالية الاقليم وفريقا من المستشارين.
والى جانب قضية كركوك الحساسة سيبحث الوفد العقود النفطية التي وقعتها حكومة الاقليم مؤخرا والتي لا تقل حساسية عن قضية كركوك.

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG