روابط للدخول

مئات العائلات تعود الى العراق وآلاف القطع الأثرية تعود الى متاحف العراق


فارس عمر

أبرز عناوين ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:

ـ مئات العائلات تعود الى العراق وآلاف القطع الأثرية تعود الى متاحف العراق
ـ وفد من حكومة اقليم كردستان في اميركا للتفاوض بشأن عقود نفطية
ـ مئات العائلات تعود الى العراق
ـ وآثار العراق ايضا تعود الى موطنها

يزور الولايات المتحدة حاليا مسؤولون من حكومة اقليم كردستان بينهم نائب رئيس حكومة الاقليم عمر فتاح حسين ووزير الموارد الطبيعية آشتي عبد الله هاورامي. وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" في تقرير يوم الاربعاء ان الوفد توجه الى ولاية تكساس لاجراء محادثات مع شركات النفط في الولاية. واضاف التقرير ان حكومة اقليم كردستان تراهن على استثمارات من الشركات الاجنبية تصل الى عشرة مليارات دولار واضافة مليون برميل يوميا الى انتاج اقليم كردستان من النفط. ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن وزير الموارد الطبيعية في حكومة الاقليم آشتي هاورامي انه يأمل بانتهاء المفاوضات مع الشركات الاميركية في ولاية تكساس حول عقدين نفطيين آخرين الى جانب اكثر من عشرة عقود وقعتها حكومة الاقليم حتى الآن.
هذه العقود اعتبرها وزير النفط حسين الشهرستاني عقودا باطلة وحذر الشركات الأجنبية من العواقب المترتبة على تعاملها مع حكومة الاقليم وتجاوزها بغداد. وفي حديث خاص لاذاعة العراق الحر قال الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد انه كان حريا التريث حتى تشريع قانون النفط الذي ينظم مسألة التعاقد مع الشركات الأجنبية..

(الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد)

ولكن حكومة اقليم كردستان اكدت انها لم ترتكب مخالفة قانونية بتوقيع العقود النفطية التي اثارت غضب وزارة النفط في بغداد. واشار مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء الاقليم فلاح مصطفى الى انه هناك نصوص دستورية تؤيد موقف حكومة الاقليم

(مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء الاقليم فلاح مصطفى)

ولكن الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد اعاد التذكير بتصريحات الشهرستاني التي اعلن فيها ان العقود التي وقعتها حكومة الاقليم غير قانونية. وشدد في حديثه لاذاعة العراق الحر على ضرورة الاحتكام الى قانون النفط حين يصادق عليه مجلس النواب..

(الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد)

الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله من جهته قال في حديث لاذاعة العراق الحر ان قانون النفط المطروح على مجلس النواب حاليا ينسجم مع الدستور وان العقود النفطية التي وقعتها حكومة الاقليم هي الاخرى منسجمة مع الدستور وبالتالي فهي عقود قانونية لا مراء في قانونيتها

(الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله)

وكان ستون خبيرا نفطيا عراقيا وقعوا مذكرة حذروا فيها من ان العقود التي وقعتها حكومة اقليم كردستان مع شركات نفطة اجنبية خطوة خطرة ، على حد وصفهم.
وقالت صحيفة "واشنطن بوست" في تقريرها ان شركات نفطية عالمية تتحادث مع بغداد بشأن استئناف نشاطها في حقول الجنوب الضخمة. وان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي لمحت الى انها قد تعتمد على قوانين النفط التي كانت سارية في السابق لتوقيع عقود خدمة مع هذه الشركات في حال تأخر المصادقة على قانون النفط والغاز في مجلس النواب.
صحيفة "واشنطن بوست" نقلت عن مصادر نفطية ان مجموعة رويال دتش شل العملاقة تعد خطة شاملة لاستثمار أكثر من ستمئة مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي الذي يُحرق حاليا وتوفيره للاستهلاك المحلي. وتقوم شقيقاتها اكسون موبل وشيفرون وبريتش بتروليوم وتوتال باعداد دراسات تقنية. والى ان تنتهي هذه الشركات من اعداد خططها ودراساتها تستمر معاناة المواطن مع شحة المشتقات النفطية صيفا وشتاء.
(فاصل)
غادر سوريا يوم الثلاثاء مئات العراقيين متوجهين الى العراق بحافلات وفرتها حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي على نفقتها. وانطلق اكثر من ستمئة عراقي أو ثلاثمئة وخمسة وثمانين عائلة في عشرين حافلة سورية صوب الحدود العراقية حيث كانت بانتظارهم حافلات تنقلهم الى بغداد. مزيد من التفاصيل وافانا بها مراسل اذاعة العراق الحر في دمشق

(مراسل اذاعة العراق الحر في دمشق)

في هذا الاطار اعلن الناطق باسم الحكومة علي الدباغ ان مساعدة مالية ستقدم الى العائدين لاعانتهم على اعادة بناء حياتهم

(الناطق باسم الحكومة علي الدباغ)

مثلما يُقال ان العراق بلد يعوم على بحيرة من النفط يمكن القول ان العراق بلد أديمه من الآثار واطلال حضارات انبثقت وازدهرت على ارضه. وما يؤكد هذا القول ان هناك اثني عشر الف موقع أثري في انحاء العراق كلها تزخر بالكنوز الأثرية.
هذه الثروة ألمت بها كارثة كبيرة بعد سقوط النظام السابق عندما سُرقت متاحف ومواقع أثرية وتعرضت الى النهب والتخريب. ولتكوين فكرة عن حجم الكارثة التقت اذاعة العراق الحر مدير مكتب العلاقات والاعلام في وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني الذي تحدث عما سُرق من المتحف العراقي وحده

(عبد الزهرة الطالقاني)

وزارة الدولة للسياحة والآثار ومعها جهات متعددة عملت على استعادة تراث العراق المسروق قطعة قطعة وتكللت جهودها باستعادة آلاف القطع ، كما أكد الطالقاني في حديثه لاذاعة العراق الحر

(عبد الزهرة الطالقاني)

واشار الطالقاني الى استعادة نحو ستمئة قطعة خلال الايام القليلة الماضية وحدها.
هذه الارقام تدفع الى التفكير بما يمتلكه العراق من كنوز اثرية. ولتقريب الصورة اكتفى مدير مكتب العلاقات والاعلام في وزارة الدولة للسياجة والآثار عبد الزهرة طالقاني بالحديث عن محتويات المتحف الوطني في بغداد دون ان يغامر بالانتقال الى المناطق الأثرية في المحافظات الاخرى

(عبد الزهرة الطالقاني)

مدير مكتب العلاقات والاعلام في وزارة السياحة والاثار عبد الزهرة الطالقاني تحدث بمرارة عن ضعف امكانات الوزارة لحماية اثني عشر الف موقع اثري متناثرة في انحاء العراق دون ان يكون حل هذه المعضلة بيد الوزارة

(عبد الزهرة الطالقاني)

والى ان تستجيب الجهات المعنية الى استغاثة الطالقاني تتواصل جهود وزارته لحماية كنوز العراق الأثرية بما لديها من وسائل متواضعة.

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG