روابط للدخول

عرض للصحف العراقية الصادرة باللغة العربية يوم الاثنين 26 تشرين الثاني


محمد قادر

في صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية: وزير النفط حسين الشهرستاني يؤكد عزمه على مواصلة رفض العقود التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان مع شركات أجنبية حتى النهاية. وقال الشهرستاني في حوار مع الصحيفة إن "ما يمكن أن تصدّره حكومة كردستان عبر تلك العقود سيكون نفطا مهربا لا مصدَّرا"، مشيرا إلى أنه تلقى "تعهدات من دول الجوار بعدم السماح بمرور أية صادرات نفطية من دون موافقة الحكومة المركزية".

هذا وفي عنوان خبر آخر للزمان نقرأ:
** نواب يضربون على مناضدهم لتعويق قراءة مسودة المساءلة والعدالة

أما في المشرق الصحيفة المستقلة:
** جلال الدين الصغير: تهديدات التيار الصدري لا تصبّ في مصلحته
** المجلس الأعلى الإسلامي يحذر من مخاطر عدم تطبيق الفيدرالية
** ملصقات في شوارع بغداد تطالب بالبحث عن أو إلقاء القبض على وزير الثقافة المستقيل أسعد الهاشمي
** بغداد تعطل قراراً أمريكياً للإفراج عن صهر صدام

** *** **

وفي صفحة أخبار وتقارير تقول المشرق: لا يعد الحديث عن 19 ألف شرطي عراقي "أمّي" مفاجئاً للعراقيين الذين عايشوا عن كثب تفاصيل تشكيل جهاز الشرطة العراقي، إلا أنه يسلط الضوء على مبررات الفشل الأمني طوال السنوات الماضية فيما يكشف حجم التدخل الحزبي في تشكيل القوات الأمنية العراقية. وتستمر الصحيفة بأن إحصائية نادرة أعدتها وزارة الداخلية العراقية تكشف أن 12 في المئة من أفراد جهاز الشرطة يعانون من الأمية ولا يجيدون القراءة والكتابة، لتوضح الإحصائية التي أعدتها الوزارة تمهيداً لزج قوات الشرطة في مراكز خاصة لمحو الأمية، توضح أن هناك عدداً كبيراً من منتسبي جهاز الشرطة يعانون من الأمية وغير قادرين على التدقيق في الأوراق الرسمية للمواطنين في نقاط التفتيش الداخلية والخارجية، وطبعاً كما ورد في صحيفة المشرق.

** *** **

إلى صحيفة التآخي التي يصدرها الحزب الديمقراطي الكوردستاني، إذ يعتبر أحمد ناصر الفيلي أن مشروع القرار غير الملزم الذي أعلنه الكونغرس الأمريكي بخصوص تقسيم العراق لم يأتِ كطبخة جاهزة للتصدير وإنما استقرارا للتداعيات العراقية كوحدة اجتماعية غير متماسكة، وتضارب رؤى وأفكار النخب بالشكل الذي يثير الشفقة والوجع، وبحسب تعبير الفيلي في صحيفة التآخي.

على صلة

XS
SM
MD
LG