روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الثلاثاء 30 تشرين الاول


احمد رجب - القاهرة

- أكد مساعد وزير الخارجية للشئون العربية السفير الدكتور محمد بدر الدين زايد‏,‏ أن مصر مهتمة بوجود حل دبلوماسي وسياسي للخلاف التركي‏-‏ العراقي وأوضح في حديثه لـ الأهرام العربي في عدده الصادر هذا الأسبوع أن الاجتماع الدولي الثاني لدول الجوار العراقي الذي سيعقد يومي‏2‏ و‏3‏ نوفمبر المقبل في اسطنبول يسعي إلى مناقشة التعاون الأمني وكيفية منع الحوادث التي تؤدي إلى تهديد أمن العراق وأمن دول الجوار أيضا‏,‏ وكذلك يبحث الاجتماع أوضاع العراقيين النازحين إلى دول الجوار مثل سوريا والأردن ومصر‏,‏ لبحث كيفية تسهيل حياة هؤلاء العراقيين واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة المشكلات التي يواجهونها‏,‏ أما الجانب الثالث فيتعلق بالطاقة والكهرباء وكيفية مساعدة الدول الكبري ودول الجوار للعراق في مواجهة الأزمات الخاصة بالطاقة والكهرباء‏,‏ وقد أنشئت هذه اللجان الثلاث في مؤتمر شرم الشيخ في مايو الماضي‏.‏ وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك خلاف بين مصر وتركيا بالنسبة لموضوع التعامل مع أية عمليات عسكرية تركية في شمال شدد المسؤول المصري على أن الموقف المصري ينطلق من نقطة أنه لابد من حل دبلوماسي وسياسي لهذه المسألة بحيث يكون حلا يراعي وحدة وسلامة أراضي كل من العراق وتركيا وحماية الأمن الإقليمي للبلدين‏.‏

- وإلى صحيفة الأهرام حيث نطالع مقال فتحي محمود الذي يقول فيه إنه برغم النشاط الإعلامي المكثف للأمانة العامة لجامعة الدول العربية‏,‏ والتي لا تترك شاردة أو واردة وخاصة تصريحات الأمين العام التي لا تنتهي داخل وخارج مصر إلا وتمطر بها أجهزة الفاكس بالصحف نهارا وليلا ـ حتي استحقت أن تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية في التصريحات ـ فإنها تجاهلت تماما الاستقالة التي تقدم بها السفير مختار لماني رئيس بعثة الجامعة العربية في بغداد منذ شهر فبراير الماضي‏,‏ ولم تفصح لنا عن أسباب هذه الاستقالة وعلاقتها بمدي جدية الجامعة العربية في معالجة محنة العراق‏.‏ ويضيف إنه عندما نشرت مجلة الموقف العربي هذا الأسبوع نص خطاب الاستقالة‏,‏ اكتشفنا مدي الضعف الذي أصاب الدبلوماسية العربية‏,‏ ويكفي أن نقرأ فقرة واحدة فقط من خطاب الاستقالة حتي ندرك الواقع المرير الذي نعيشه‏,‏ وهي الفقرة التي تتحدث عن‏(‏ غياب تام لأي رؤية عربية متماسكة وجادة في معالجة الموضوع العراقي) على حد تعبير الكاتب المصري.

- أخيرا تحول مهم في مصر بعد إعلان سابق عن نوايا مصرية لخوض المجال النووي، أعلن الرئيس المصري حسني مبارك بدء تنفيذ البرنامج النووي المصري بسلسلة من المحطات النووية لتوليد الكهرباء كما تشير إلى ذلك صحيفة المساء.

على صلة

XS
SM
MD
LG