روابط للدخول

عمار الحكيم في ضيافة صحوة الأنبار


کفاح الحبيب وسميرة علي مندي

عقد نائب رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم ورئيس مجلس صحوة الأنبار الشيخ احمد أبو ريشة لقاء الأحد في مدينة الرمادي هو الأول من نوعه تحت حماية مشددة من قبل القوات الأميركية والعراقية.
زيارة الحكيم الابن إلى الرمادي التي أحيطت بتكتم شديد جاءت بعد زيارة قام بها وفد من المجلسِ الأعلى الإسلامي العراقي برئاسة عضو مجلس النواب حميد معلة الساعدي لمحافظة الأنبار الجمعة التقى فيها بالشيخ احمد أبو ريشة ورئيس مجلس إنقاذ الأنبار الشيخ حميد الهايس وعدد آخر من شيوخ ووجهاء المحافظة.
الحكيم أثنى في كلمة بعد اللقاء على الشيخ الراحل عبد الستار أبو ريشة الذي وصفه بأنه بطل وطني حقيقي:
(صوت الحكيم)
وأكد الحكيم إن ثروات العراق ملك للجميع ، وأنها ينبغي أن توزع على أبنائه بشكل عادل:
(صوت الحكيم)
من جانبه دعا الشيخ حميد الهايس إلى نبذ العنف وأعلن عزمه مواصلة القتال ضد عناصر تنظيم القاعدة ، وأكد ان عشائر الأنبار متحدة لخدمة العراق:
(صوت الهايس)
مستمعينا الأعزاء ، عن أبعاد زيارة الحكيم للرمادي ، إتصل (ملف العراق) بمراسل إذاعة العراق الحر عماد جاسم الذي رافق الوفد الزائر وسأله عن وقع الزيارة لدى أهالي الأنبار وأبرز القضايا التي تناولها الحكيم مع مضيفيه:
(مقابلة مع عماد جاسم)

** *** **

أعلنت حكومة اقليم كردستان العراق التزامها بوقف هجمات الانفصاليين الاكراد عبر الحدود على تركيا إلا أنها دعت الى حل سياسي وسط تهديدات تركيا بغزو شمال العراق.
رئيس وزراء حكومة الاقليم نيشرفان بارزاني قال ان مشكلة هجمات حزب العمال الكردستاني الذي يستخدم متمردوه شمال العراق قاعدة لهم لا يمكن حلها عسكريا ، وأكد ان حكومته لن تسمح باستخدام أرضها أو أرض العراق لشن هجمات على أي دولة مجاورة.
بارزاني أضاف في تصريحات تلفزيونية ان حزب العمال الكردستاني لا يمثل مشكلة لتركيا وحدها ، مشيراً الى ان الحزب سبب لكردستان العراق مشاكل في الماضي ، نافياً أن تكون حكومته مستفيدةً من مشكلة حزب العمال الكردستاني التركي ، ولفت الى ضرورة البحث عن حل سياسي ، طالما ان المشكلة لا يمكن حلها بالحرب.
وكانت القوات التركية قد قصفت قرى ومناطق في إقليم كردستان العراق منذ مساء السبت لاستهداف عناصر حزب العمال الكردستاني التركي.
مصدر عسكري عراقي قال ان قصفاً مدفعياً لمناطق حدودية حول قضاء العمادية وناحية بامرني بدأ قبل الساعة العاشرة من مساء السبت وإستمر بشكل متواصل ما اثار الخوف والذعر دون أن يشير إلى وقوع ضحايا.
عن هذا التصعيد الأخير والتهديد التركي بشن حملة عسكرية واسعة النطاق في شمال العراق ، تحدث (ملف العراق) الى الكاتب والصحفي كامران قره داغي المتحدث السابق بِإسم رئيس الجمهورية العراقي جلال طلبانب وسأله أولاً عما يمكن أن تؤول إليه الأمور بعد عمليات القصف المدفعي:
(مقابلة مع كامران قره داغي)

** *** **

من المتوقع ان تستضيف أسطنبول التركية اجتماعاً لوزراء خارجية دول الجوار العراقي مطلع الشهر المقبل بمشاركة ووزراء خارجية كل من مصر وتركيا والأردن و وسوريا والكويت وإيران والبحرين بالإضافة الى الدول الكبرى والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.
الإجتماع سيناقش الادوار التى يمكن ان تقوم بها دول الجوار العراقي في تأمين وحدة العراق والحفاظ على سلامة أراضيه.
مستمعينا الأعزاء ، عن آخر الإستعدادات الجارية لعقد المؤتمر ، تحدث (ملف العراق) الى وكيل وزير الخارجية العراقية محمد الحاج حمود ، وسأله ان كانت الأحداث الأخيرة الجارية على الحدود العراقية التركية تؤثر على أنعقاد المؤتمر أو على جدول أعماله:
(مقابلة مع محمد الحاج حمود)

على صلة

XS
SM
MD
LG