روابط للدخول

الجيش الأميركي: فرهادي ضالع في عمليات استخبارية لصالح إيران


رواء حيدر


المالكي: شركة بلاك ووتر لم تعد صالحة للبقاء في العراق
الجيش الأميركي: فرهادي ضالع في عمليات استخبارية لصالح إيران


في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد عبر رئيس الوزراء نوري المالكي عن موقف صارم إزاء شركة بلاك ووتر المتهمة بانها وراء مقتل عدد من المدنيين في حادثة ساحة النسور في بغداد في السادس عشر من الشهر الماضي وهي حادثة أدت إلى اثارة غضب العراقيين بشكل عام.
المالكي قال أن هذه الشركة لم تعد صالحة للبقاء في العراق لكثرة ما وجه إليها من اتهامات:

( صوت نوري المالكي )


في هذه الأثناء أشار تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز اليوم إلى أن حادثة ساحة النسور في السادس عشر من الشهر الماضي التي شاركت فيها عناصر من الشركة أدت إلى مقتل سبعة عشر شخصا وإصابة أربعة وعشرين آخرين.
رئيس الوزراء قال أيضا أن تنفيذ حكم الإعدام بعلي حسن المجيد المعروف باسم علي كيمياوي لن يتم قبل نهاية شهر رمضان. يذكر أن المحكمة العراقية الجنائية العليا أصدرت احكاما باعدام المجيد وعدد آخر من أقطاب النظام السابق في الرابع من أيلول الماضي لدورهم في حملة الأنفال ضد الأكراد ومن المفترض تنفيذ الاحكام في غضون ثلاثين يوما ستنتهي يوم غد.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المالكي اليوم في بغداد جدد فيه أيضا رفضه قرار مجلس الشيوخ الأميركي غير الملزم بتقسيم العراق على اسس الانتماء الطائفي أو العرقي إذ قال:

( صوت نوري المالكي )


حذر الرئيس الأميركي جورج بوش من إيران تملك أسلحة نووية غير انه لم يستبعد أن تقوم الولايات المتحدة بالتفاوض معها لو أنها تخلت عن طموحاتها النووية.
بوش قال أيضا أن من الضروري بالنسبة للولايات المتحدة مواصلة التزامها بالعراق لاقناع الإيرانيين بانها متمسكة بادخال إصلاحات ديمقراطية في المنطقة وأضاف " أسوأ شئ بالنسبة للسلام في العالم أن يعتقد الإيرانيون بان الولايات المتحدة لا تملك الإرادة ولا تلتزم بمساعدة الديمقراطيات الفتية على البقاء ". جاء حديث بوش أمام جمع من رجال الأعمال حذر فيه من احتمال انتشار الفوضى لو سحبت الولايات المتحدة قواتها بشكل مبكر كما قال أن قوة المتطرفين والراديكاليين ستتعزز وكذلك قوة إيران واوضح أن ما لا يريده حدوثه أحد هو سباق أسلحة نووية في المنطقة.

أصيب سفير بولونيا في العراق الجنرال ادوارد بيترزك إصابة طفيفة بينما قتل شخصان أحدهما رجل حماية بولندي والآخر مدني عراقي في انفجار عبوة ناسفة اليوم.
أصيب أيضا في الهجوم الذي وقع في منطقة الكرادة أحد عشر شخصا بينهم ثلاثة من رجال حماية السفير.
بعد الهجوم قال رئيس وزراء بولونيا ياروسلاف كازينسكي أن بلاده لن تسحب قواتها التي يبلغ عديدها ألف عسكري من العراق. كازينسكي قال أن الفرار أسوأ خيار وأقر بان الوضع صعب غير انه أضاف أن أولئك الذي يلتزمون على مدى سنوات ثم ينسحبون إنما يرتكبون اسوأ الأخطاء.

نائب السفير في بغداد قال أن السفير تلقى علاجا لحروق أصيب بها وانه في حالة جيدة.
هذا وقد اصدر سفير الولايات المتحدة في بغداد راين كروكر وقائد القوات الأميركية في العراق ديفيد بيترايوس بيانا مشتركا ادانا فيه هذا الهجوم.

قال الجيش الأميركي اليوم انه عثر على قائمة تضم أسماء حوالى خمسمائة شخص من دول أوربية ومن الشرق الأوسط ومن شمال أفريقيا يست خدمهم تنظيم القاعدة للقتال في العراق.
الناطق بلسان الجيش الأميركي ميجور جنرال كيفن بيرغنر قال انه عُثر على القائمة في أيلول عند مقتل قائد بارز في تنظيم القاعدة في العراق يدعى مثنى مع سبعة من أعضاء التنظيم الآخرين قرب سنجار.
بيرغنر قال أن مثنى كان الأمير المسؤول عن المنطقة الحدودية العراقية السورية وعن حركة الإرهابيين الأجانب بعد عبورهم الحدود وأضاف أن هؤلاء الأشخاص قدموا من ليبيا والمغرب وسوريا والجزائر وعمان واليمن وتونس ومصر والأردن والسعودية وبلجيكا وفرنسا وبريطانيا.
قال الناطق باسم الجيش الأميركي ميجور جنرال كيفن بيرغنر أن الشخص الإيراني الذي اعتقلته القوات الأميركية في السليمانية في العشرين من الشهر الماضي واسمه محمودي فرهادي ضالع في عمليات استخبارية لصالح إيران منذ اكثر من عقد وانه عضو في قوات القدس التابعة لحرس الثورة الإيراني ومتهم بتزويد عناصر اجرامية تعمل في خدمة إيران بالاسلحة.
يذكر أن إيران أدانت عملية الاعتقال واغلقت حدودها مع منطقة كردستان احتجاجا عليها.
رئيس الجمهورية جلال طلباني اعتبر الاعتقال غير قانوني وطالب بإطلاق سراحه.

نشرت منظمة الصحة العالمية بيانا اليوم أشارت فيه إلى تضاعف عدد المصابين بالكوليرا في العراق في غضون اقل من أسبوعين مؤكدة بذلك أنباء من العراق تحدثت عن احتمال انتشار المرض.
المنظمة قدرت عدد الحالات المؤكدة بثلاثة آلاف وثلاثمائة وخمس عشرة حالة مقارنة بالف وخمسمائة فقط قبل أسبوعين.
الكوليرا تنتشر الآن في تسع محافظات منذ بدء المرض في كركوك التي سجلت أعلى عدد في الإصابات تليها السليمانية.
المنظمة دعت اليوم أيضا دول جوار العراق إلى توخي الحذر من انتقال مرض الكوليرا إلى أراضيها وقالت في بيان أصدرته اليوم أنها لا توصي بفرض قيود على تنقل الأفراد والبضائع من والى المناطق التي ينتشر فيها المرض غير أنها تشجع دول الجوار على تعزيز إجراءات المتابعة والمراقبة والاستعداد.
يذكر أن عدد الإصابات المؤكدة بالمرض في العراق بلغ ثلاثة آلاف وثلاثمائة وتسعةً وثمانين حالة أغلبها في كركوك والسليمانية وعدد الوفيات أربعة عشر.

أعلنت حكومة إقليم كردستان اليوم في بيان نشر على موقع حكومة الإقليم على الانترنيت أنها صادقت على أربعة عقود جديدة للتنقيب عن النفط وانتاجه كما وافقت على مشروعين لبناء مصفيين جديدين في الإقليم.
العقود الجديدة تمنح شركة هيريتاج الكندية للنفط والغاز وشركة ببيرينكو أيس أي الفرنسية حقوق التنقيب عن النفط وانتاجه في في منطقة ميران في السليمانية وسندي في دهوك.
يتزامن توقيع هذه العقود مع مناقشة مجلس النواب مشروع قانون النفط والغاز الذي من المتوقع اعتماده قريبا.
هذا وقالت الناطقة بلسان البيت الأبيض دانا بيرينو اليوم أنها لم تطلع على تفاصيل العقود الجديدة ثم أكدت ضرورة اعتماد قانون النفط والغاز في بغداد.
يذكر أن وزير النفط حسين الشهرستاني سبق وان انتقد توقيع الإقليم عقدا مع شركة هانت الأميركية في وقت سابق. نائب الناطق بلسان وزارة الخارجية الأميركية توم كيسي انتقد العقد مع هانت أيضا الأسبوع الماضي بينما يقول الأكراد أن العراق دولة فيدرالية وبالتالي فمن حق الأقاليم توقيع عقودهم الخاصة.

يتدفق الزوار على مدينة النجف الاشرف وسط إجراءات أمنية مشددة لاحياء ذكرى مقتل الامام علي عليه السلام. اللواء عثمان الغانمي تحدث عن خطط أمنية لمنع وقوع هجمات على المشاركين في احياء هذه الذكرى وقال ان ثلاثين الفا من قوات الامن نشرت في المدينة وضواحيها.

حذر رئيس تركيا الجديد عبد الله غل من تقسيم العراق وقال أن التقسيم سيزيد من تعقيد الأوضاع ووصفه بأنه اسوأ سيناريو بالنسبة للشعب العراقي وللمنطقة كلها. غول أضاف أنه يجب عدم البحث عن حلول بديلة لاحترام وحدة العراق على الصعيد السياسي وعلى صعيد الاراضي.
تحدث غل امام الجمعية البرلمانية للمجلس الأوربي اليوم وأكد أيضا التزام بلاده بتطوير سجل حقوق الإنسان في تركيا تمهيدا للانضمام للاتحاد الأوربي.

أخبار أمنية:

- قام مسلحون باختطاف ثلاثة عشر رجلا اليوم بعد أن أوقفوا أربع سيارات عند نقطة تفتيش وهمية في مدينة الخالص، حسب مصادر في الأمن وكانت السيارات في طريقها من بعقوبة إلى كركوك وكان بين ركاب السيارات امرأة تركها الخاطفون وراءهم.
- أعلن الجيش الأميركي في بيان حصلت إذاعة العراق الحر على نسخة منه إلقاء قوات التحالف القبض على اثنين من المطلوبين واعتقال عشرة من المشتبه بهم خلال عمليات يوم الاربعاء في وسط وشمالي العراق.

قالت الولايات المتحدة أنها تخطط لاستقبال اثني عشر ألف نازح عراقي في غضون الأشهر الاثني عشر المقبلة.
يذكر أن منظمات تعنى بشؤون النازحين سبق وان انتقدت الولايات المتحدة لاستقبالها ألفا وستمائة نازح خلال الأشهر الاثني عشر الماضية وذكرت أنباء أن الرئيس الأميركي جورج بوش أصدر امرا جاء فيه أن الولايات المتحدة قادرة على استيعاب ثمانين ألف نازح من مختلف أنحاء العالم في العام المقبل.

قال وزير خارجية إيران منوجهر متكي أن الولايات المتحدة ليست في وضع يسمح لها ببدء حرب مع إيران بسبب التزامها العسكري في العراق.
وكالة رويترز نقلت عن متكي أن الولايات المتحدة ليست في وضع يسمح لها ببدء حرب جديدة في العراق على حساب دافعي الضرائب الأميركيين.
تحدث متكي في مؤتمر صحفي في الأمم المتحدة أضاف فيه أن هذا التقييم القائم على الواقع في المنطقة لا يعني أن إيران لا تتخذ احتياطات وأضاف أن أي بلد يجب أن يكون في حالة تهيؤ.

أفادت وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء بأن الكونغرس الأميركي ينوي اعتماد تشريع يوسع حق المحاكم الأميركية في مقاضاة المتعاقدين الأميركيين الذين يعملون خلال العمليات العسكرية في الخارج وذلك رغم تحذير البيت الأبيض من أن توسيع القانون قد يخلق مشاكل جديدة.
من المتوقع أن يعتمد مجلس النواب الأميركي هذا التشريع في وقت لاحق من اليوم الأربعاء وقال أعضاء ديمقراطيون في مجلس الشيوخ انهم ينوون اعتماد مشروع مماثل قريبا.
يتزامن ذلك مع ما يتردد عن تورط عناصر من شركة بلاك ووتر لخدمات الأمن الخاصة والتي تقوم بحماية الدبلوماسيين الأميركيين في العراق بالتورط في قتل مدنيين. البيت الأبيض اصدر بيانا اليوم قال فيه أن القانون قد يؤدي إلى نتائج غير مرغوب بها ولا يمكن التهاون معها بالنسبة لنشاطات وعمليات الأمن القومي الضرورية والاساسية، حسب البيان.

قالت القوات الأفغانية أن مئات من عناصر طالبان هاجموا منطقة آجريستان النائية في إقليم غازني وسط البلاد خلال الليل وسيطروا عليها كما قتلوا اثنين من رجال الشرطة. الشرطة انسحبت من المنطقة بعد الهجوم وسترسل تعزيزات من الشرطة والجيش إليها. وزارة الداخلية الأفغانية قالت أن انسحاب الشرطة إجراء تكتيكي.

في أفغانستان أيضا أدانت بعثة الأمم المتحدة قيام جماعة طالبان بشنق فتى يبلغ من العمر خمسة عشر عاما في إقليم هيلماند الجنوبي وقالت أن قتل الأطفال امر يتعارض وجميع الاعراف في المجتمع الأفغاني.

على صلة

XS
SM
MD
LG