روابط للدخول

هذه الحلقة ترصد اوضاع شريحة منسية من شرائح المجتمع العراقي (الحمالون)..


فريال حسين

رحلة أسبوعية جديدة، مع برنامج (اجيال) وحلقة اليوم نرصد فيها اوضاع شريحة منسية من شرائح المجتمع العراقي (الحمالون)..

(تقرير سعد كامل)

الحمال كما يسميه العراقيون بلهجتهم المعتادة مهنة أخذ عليها البعض من الصبية والشباب بعد ان دفعهم الفقر وأضطرتهم الحاجة الى سلك ذلك الدرب المتعب في العمل،وهم يحملون الأغراض والحاجات بعرباتهم الخشبية التي تدفع باليد ويقطعون بها الدرابين الضيقة والخانات العتيقة وينادون وسط زحمة الناس بأعلى اصواتهم لفتح الطريق(دير بالك عيوني..سوي درب أغاتي)..

(صوت احد الحمالين..)

موسيقى

- مهنة الحمالة لم يعرف من يمارسها سوى المشقة والتعب والصبر على الرزق..فغالبا ما تجدهم قرب تقاطعات ومفارق الأسواق والتجمعات التجارية المعروفة كالشورجة وشارع الرشيد وسوق السنك والرصافي، وهم يرابطون بالعشرات امام عرباتهم الخشبية الصغيرة وعيونهم (تراقب الرايح والجاي) وهي تبحث عن لقمة عيش شريفة..فماذا يقول الحمال (احمد سرحان عبيد)..لمراسلنا في
بغداد (سعد كامل)

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG