روابط للدخول

المالكي يؤكد لبوش التزام حكومته بالمصالحة الوطنية


فارس عمر

ابرز محاور ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:
- المالكي يؤكد لبوش التزام حكومته بعملية المصالحة والكوليرا تصل الى مناطق جديدة.
- وفرنسا تغير موقفها من العراق

التقى رئيس الوزراء نوري المالكي الرئيس الاميركي جورج بوش على هامش اعمال الدورة الثانية والستين للجمعية العامة للامم المتحدة التي بدأت يوم الثلاثاء في نيويورك. وتناول البحث تطورات العملية السياسية والقوانين التي من المؤمَّل ان تسهم في تحقيق المصالحة الوطنية والنهوض بالاقتصاد العراقي.
واشار المالكي الى ان حكومته تواجه مهمة جسيمة ولكنه اكد التزامه بعملية المصالحة الوطنية وقال انه مصر على ان يكون "رئيس وزراء لجميع العراقيين" ، بحسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء.
الرئيس بوش من جهته جدد دعم الولايات المتحدة لحكومة المالكي. وقال انه يدرك ان المالكي وطاقمه يعملان في ظروف صعبة.
وكان الوزراء الستة لجبهة الوفاق الوطني انسحبوا الشهر الماضي من حكومة المالكي اعقبهم وزراء الكتلة الصدرية والقائمة العراقية. كما تنتظر حكومة المالكي موافقة مجلس النواب على قوانين بالغة الأهمية لم يبدأ المجلس بمناقشتها حتى الآن مثل قانون النفط وتوزيع الموارد وقانون الانتخابات في المحافظات.
بوش قال في اعقاب لقائه مع المالكي ان هذه القوانين تخدم مصالح الشعب العراقي ودعا الكتل السياسية الى تشريعها بلا اطباء:

(صوت الرشيس الامريكي جورج دبليو بوش)

"على الاحزاب السياسية في العراق ان تدرك اهمية تشريع هذه القوانين بسرعة. بعض السياسيين ربما كانوا يحاولون عرقلة تمرير القانون لاكتساب أفضلية خاصة. وعلى هذه الاحزاب ان تفهم ان تشريع القانون الجيد يخدم مصالح العراق. لذا أُريد ان اشكرك على التزامك بتشريع قوانين من شأنها ان تساعد هذه الديمقراطية الفتية على تحقيق المصالحة والمضي قدما".
ولكن عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراق الموحد عباس البياتي قال ان عملية المصالحة وتشريع القوانين المرتبطة بها تحتاج الى وقت لانضاجها. واشار في حديث لملف العراق الى ان الحكومة تعمل على مسارين لتحقيق هذا الهدف

(صوت عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراق الموحد عباس البياتي)

وكان المالكي اعلن "ان مستقبل العراق يمر عبر بوابات المصالحة الوطنية". واضاف ان حكومته تواصل العمل لتمرير القوانين التي تحدث عنها الرئيس بوش

(صوت الرئيس الحكومة العراقية نوري المالكي)

اشار الرئيس بوش الى ان محادثاته مع المالكي تناولت جملة قضايا تهم الجانبين ومنها الملف الأمني. وأكد في هذا السياق التزام الولايات المتحدة ببناء قدرات القوات العراقية لتولي مسؤولية الأمن

(صوت الرشيس الامريكي جورج دبليو بوش)

"تحدثنا ، رئيس الوزراء المالكي وانا ، عن قضايا مختلفة. وأكدتُ له اننا نريد ان تكون القوات العراقية حسنة التدريب ، وسريعة الحركة ، وقادرة على تولي أمن العراق بمفردها".
في سياق متصل قال قائد عسكري اميركي يوم الاربعاء ان المواطن الايراني الذي اعتقلته القوات الاميركية يوم الخميس الماضي ضابط في قوات القدس التابعة للحرس الثوري الايراني وله دور مباشر في شبكة تدريب وتمويل لتزويد اسلحة متطورة تستهدف العراقيين والقوات العراقية وقوات التحالف ، بحسب القائد العسكري الاميركي. واكد المتحدث العسكري الاميركي الميجر جنرال كفن بيرغنر ان القيادة العراقية احيطت علما بما توصلت اليه القوات الاميركية عن الشخص الايراني.
وكان الرئيس طالباني طالب القوات الاميركية بالافراج عن المواطن الايراني محمودي فرهدي فيما قالت حكومة اقليم كردستان انه رجل اعمال كان ضمن وفد تجاري يزور السليمانية. ونقلت وكالة فرانس برس عن الميجر جنرال بيرغنر قوله: "اننا نكن احتراما كبيرا للرئيس طالباني والقيادة العراقية".
ايران ردت على اعتقال فرهادي بغلق الحدود مع العراق منذ يوم الاثنين. وفي حديث لملف العراق توقع التاجر نجاد احمد عبد الله ان يتسبب هذا الاجراء في ارتفاع الاسعار وشحة السلع المستوردة من ايران

(صوت التاجر نجاد احمد عبد الله - من اقليم كوردستان العراق)

الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله قال لملف العراق ان اتصالات تجري مع ايران لاقناعها بالعدول عن قرار غلق الحدود.

- قالت منظمة الصحة العالمية في تقرير جديد ان مرض الكوليرا اصاب أكثر من الفين ومئة عراقي مؤكدة انتشار المرض في انحاء العراق.
واضاف التقرير ان عدد حالات الوفاة بالمرض ظل ثابتا عند احدى عشرة وفاة حتى نهاية الاسبوع الماضي رغم ارتفاع الاصابات التي أكدتها الفحوص المختبرية من الف وخمسمئة اصابة يوم الجمعة الماضي الى الفين ومئة وسبعة عشرة اصابة في الوقت الحاضر .
ولفت التقرير الى تسجيل اصابات في بغداد والبصرة ، والابلاغ عن اصابات لأول مرة في مدن تكريت والموصل ودهوك.
مدير الرعاية الصحية الاولية في البصرة الدكتور حسن جبر علوان أكد وصول الكوليرا الى البصرة ولكنه أوضح لملف العراق ان اصابة واحدة سجلت وتمكنت الدوائر الصحية من علاجها وتطويق المرض

(صوت مدير الرعاية الصحية الاولية الدكتور حسن جبر علوان - البصرة)

الدكتور علوان قال ان السلطات لم تكتف بهذه الاجراءات بل اتخذت جملة احتياطات اخرى على مستوى المحافظة عموما

(صوت مدير الرعاية الصحية الاولية الدكتور حسن جبر علوان - البصرة)

وطمأن مدير الرعاية الصحية في البصرة اهالي المحافظة الى توفر كل مستلزمات الفحص والوقاية والعلاج ولكنه شدد على ضرورة توفر حبوب الكلور للمواطنين

(صوت مدير الرعاية الصحية الاولية الدكتور حسن جبر علوان - البصرة)

في بغداد أمرت السلطات الصحية بزيادة نسبة الكلور في الماء الذي يصل الى سكان العاصمة لكون الماء من المصادر الرئيسية للاصابة بمرض الكوليرا. وقال مدير قسم الاعلام في امانة بغداد صباح سامي لملف العراق ان هذا الاجراء اتُخذ للقضاء على أي جراثيم قد يتلوث بها الماء

(صوت مدير قسم الاعلام في امانة بغداد صباح سامي)

ولكن يبدو ان نسبة الكلور التي قررت امانة العاصمة زيادتها فاتت على المواطن عبد علي الذي اكد لملف العراق انها ما زالت واطئة

(صوت المواطن عبد علي)

المنسقة العالمية لمكافحة مرض الكوليرا في منظمة الصحة العالمية كلير ليز شانيا قالت ان انخفاض عدد الوفيات بمرض الكوليرا في العراق مثير للتساؤل. وحذرت في تصريح لوكالة رويترز من ان السبب قد يكون وفاة المصاب في بيته لعدم تيسر العناية الصحية. في غضون ذلك اعلنت وزارة الصحة يوم الاربعاء وفاة سيدة في الاربعين من العمر بمرض الكوليرا في بغداد ليرتفع عدد الوفيات الى اثنتي عشرة وفاة.

- قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ان بلاده يمكن ان تقوم بدور الجسر بين حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي والمجتمع الدولي.
واعلن كوشنير في كلمة القاها في مجلس العلاقات الخارجية الاميركي ان فرنسا لا تستطيع بعد الآن ان تنظر الى العراق على انه مشكلة اميركية. واشار الى ان دول الاتحاد الاوروبي يمكن ان تسهم بقسطها في تحسين النظامين القضائي والصحي تحديدا في العراق.
تصريحات وزير الخارجية الفرنسي لاقت ترحيبا من عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي. واشار البياتي في حديث لملف العراق الى ان اوروبا ابقت على مسافة بينها وبين الحكومة العراقية منذ سقوط سقوط النظام السابق

(صوت عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي)

وكان وزير الخارجية الفرنسي زار بغداد في آب الماضي ليكون اول مسؤول فرنسي على هذا المستوى يبادر الى مثل هذه الخطوة منذ عام حرب 2003. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن كوشنير قوله ان فرنسا كانت تتجاهل العراق خلال السنوات الاربع الماضية بوصفه مشكلة اميركية حصرا ، على حد تعبيره. واضاف انه اكتشف خلال زيارته لبغداد ان العراقيين يشعرون بالعزلة عن العالم.
البياتي اعتبر ان تلك الزيارة لم تكن موفقة ولكنه اكد ان الدور الفرنسي والاوروبي الجديد سيكون لمصلحة العراق

(صوت عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي)

كوشنير اعلن ان ما يجري في العراق يتسم بأهمية خاصة نظرا لقربه من ايران. وقال: "ان هذه مشكلتنا لأن جزء من مستقبلنا يكمن بالتأكيد في تقديم حل للعراقيين" ، بحسب تعبير وزير الخارجية الفرنسي.

على صلة

XS
SM
MD
LG