روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. السبت 8 أيلول


أحمد رجب – القاهرة

فضيحة جديدة للنظام العراقي السابق كما وصفتها بعض صحف القاهرة، بعد كشف اثنين من كبار ضباط المخابرات الأميركية، عن بيع وزير خارجية صدام ناجي صبري أسرار العراق للمخابرات الأميركية، والفرنسية قبل الحرب، لقاء مئات الآلاف من الدولارات.
نبدأ مطالعتنا من صحيفة المساء التي نقلت عن ضابطين في المخابرات الأميركية أن المخابرات الأمريكية والفرنسية حصلت على معلومات مهمة من صبري نظير مئات الآلاف من الدولارات‏,‏ منها ما لا يقل عن‏200‏ ألف دولار من المخابرات الأمريكية وحدها‏.‏ وأضاف الضابطان ان جورج تينيت مدير المخابرات المركزية الأمريكية لم يطلع كولين باول وزير الخارجية الأمريكية السابق على المعلومات التي حصل عليها من صبري‏، والتي كشف جانب منها عن القدرات العسكرية الفعلية للنظام العراقي السابق، وأنه لم يكن يمتلك أسلحة نووية.
وفي الأهرام كتبت يسرا الشرقاوي تقول إن الأوضاع التي صاحبت الخروج البريطاني من جنوب العراق تجعله يبدو كقرار هروب‏,‏ والواقع يقول انه حتي يخلو الجنوب من هجمات القاعدة فانه فريسة لتنافس الميليشيات التي حالت دون إنجاح مساعي فرض القانون والإصلاح السياسي والاقتصادي إلا بشروطها‏.‏ إضافة إلى أن الهدوء النسبي الذي لازم البريطانيين في الجنوب لفترة حتي أصبحوا مسار مقارنات مع الأداء الأمريكي المضطرب انقلب بعد أن أصبحت قواتهم بالبصرة هدفا مستديما لقذائف الميليشيات المستعرضة لقواها‏.‏ وترى الصحافية المصرية أن السياسة الداخلية في بريطانيا لها دور في الانسحاب من الجنوب وإذا كان رئيس الوزراء براون بالفعل يرغب في إجراء انتخابات في المستقبل القريب أو البعيد لنيل الشرعية على المستوي القومي فقد كان لابد له من حسم العراق على حد تعبير يسرا الشرقاوي، والتي اعتبرت أن الأوضاع الداخلية البريطانية كانت اكبر الأسباب المؤثرة على قرار براون الانسحاب من جنوب العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG