روابط للدخول

الصحافة الساخرة في العراق بين الأمس واليوم..


حسن راشد - بغداد

الصحافة الساخرة في العراق لها تاريخها العميق لكنها اليوم لا توجد بقوة على الساحة العراقية رغم ما يحويه الواقع العراقي من مشاهد مضحكة ومبكية في الوقت نفسه, والرواج الذي تلقاه الصحف الساخرة بسبب كشفها للواقع وطرحها لهموم ومعاناة المواطنين بأسلوب ساخر.. ويرى صحفيون عراقيون أن الصحافة الساخرة لها وقع أكبر على القارئ لكن الساحة العراقية تفتقر إلى مثل هذه الصحافة..

على صلة

XS
SM
MD
LG