روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الثلاثاء 24 تموز


أحمد رجب – القاهرة

قالت صحيفة الأهرام إنه في يوم دام جديد بالعراق‏ لقي ‏42‏ شخصا على الأقل حتفهم وأصيب العشرات في هجمات متفرقة أبرزها أربع سيارات ملغومة في بغداد منها ثلاث استهدفت حي الكرادة وانفجرت في غضون ‏30‏ دقيقة،‏ وذلك في الوقت الذي أعلن الجيش الأمريكي مقتل أربعة من جنوده خلال ‏3‏ أيام‏، وعلى الصعيد السياسي قالت الصحيفة المصرية إن نوابا عراقيين عبروا عن آراء مختلفة بشأن النتائج المنتظرة من محادثات الولايات المتحدة وإيران.‏ فقد قال النائب الكردي محمود عثمان إنه لا يتوقع الكثير من اللقاء‏،‏ مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تريد إبعاد إيران عن العراق‏،‏ وإيران من جانبها تريد من الولايات المتحدة مغادرة العراق،‏ وكل له أجندته الخاصة‏.‏ وأضاف أن العراقيين مصرون على مثل هذه اللقاءات لأنهم فشلوا في حل الأزمة‏،‏ لكن الواقع أن مشكلات العراقيين لن تحل إلا بأيديهم‏.‏ في المقابل،‏ قال النائب همام حمودي‏،‏ عضو المجلس الأعلى للثورة الإسلامية‏: ‏إن الأطراف الثلاثة لديها رغبة قوية في حل الأزمة ودعم الحكومة العراقية‏,‏ كما أكد النائب الشيعي عباس البياتي أن الجولة الأولى من المحادثات كسرت الحاجز النفسي‏,‏ وأن الجولة الجديدة ستضع إطار عمل يساعد الأطراف الثلاثة في دعم العملية السياسية‏.‏

وفي المساء كتب محمد هزاع معلقا على أنباء المحادثات الإيرانية الأميركية قائلا إن الخلافات الإيرانية الأمريكية لا تسمح أبداً بطرح جزئية صغيرة نسبياً دون التعرض لمجمل الخلفيات التي تشكل الأساس الطبيعي لأي مناقشة حول أي موضوع.
ويؤيد هذا الرأي ان الموضوعات متشابكة ومتداخلة إلى درجة انه لا يمكن الفصل بينها حيث لا يمكن مثلا فصل موضوع العراق عن العلاقات الإيرانية السورية وخاصة بعد زيارة محمود أحمدي نجاد الرئيس الإيراني لسوريا مؤخراً. كما لا يمكن الفصل بين هذا الموقف وعلاقات إيران بحزب الله في لبنان وبالمثل علاقاتها بحماس وبالأخص بعد لقاء الرئيس الإيراني حسن نصر الله وخالد مشعل في دمشق وهكذا.
ومعني هذا أن المحادثات التي يزعم الطرفان أنها مقتصرة على موضوع العراق تعتبر بكل المقاييس نافذة لطرح كل الموضوعات الأخرى بما فيها موضوع الملف النووي الإيراني حيث لا يعقل ان تقبل طهران تقديم أي خدمات لواشنطن في العراق دون مقابل.

أما الجمهورية فقالت إن السيارات الملغومة والإنفجارات عادت تهز وسط بغداد طوال الأمس لتحصد 51 قتيلا بينهم 19 جثة مجهولة و68 جريحا معظمهم في مناطق راقية بالعاصمة العراقية وقريته من المنطقة الخضراء المحصنة. ونقلت الصحيفة عن الجنرال بنيامين ميكسون قائد القوات الأمريكية شمال العراق بأنه اقترح تخفيض عدد القوات التابعة له ونقل مهمتها إلى أدوار غير قتالية كما اقترح نقل المسئوليات الأمنية بالمحافظة والتي "عاصمتها الموصل" إلى القوات العراقية بحلول الشهر القادم.

على صلة

XS
SM
MD
LG