روابط للدخول

الشان العراقي في الصحف الاردنية ليوم الاربعاء 9 ايار


حازم مبيضين - عمان

- تقول صحيفة الدستور ان هناك بحثا لشمول الجالية العراقية بالتامين الصحي
والاجتماعي وتنقل الصحيفة هذا الخبر عن مصادر صحية وثيقة الاطلاع قالت ان
الجهات الأردنية المعنية والسفارة العراقية في عمان تدرس إمكانية حصول
أبناء الجالية العراقية المقيمين في المملكة على تأمينات صحية واجتماعية
طيلة وجودهم في الاردن. وأن السفارة العراقية ترغب بإيجاد مثل هذه
التأمينات للعراقيين وتوقعت أن تتم دراسة هذا التوجه معمقا من حيث
الإمكانية وحصر الإعداد والتكلفة والالية المناسبة لذلك.

- وفي الصحيفة نفسها يقول جورج حداد ان اخطر ما في المسألة العراقية ان
اخبار المجازر والمذابح الوحشية التي تستهدف المدنيين اصبحت خبرا يوميا
عاديا مكرورا لدرجة انه لم يعد يثير الغضب والأسى والألم وهنا تكمن
الخطورة ويتعاظم حجم الكارثة وهل هناك افظع وابشع وأقسى على نفوس الاحرار
والغيارى من عدم اقتصار رد الفعل الاّعلىاللامبالاة؟
الانانيون الفرديون وتجار الضلال والتضليل وسماسرة المصائد ، فضلا عن ذوي
النظرات القطرية الانعزالية يتوهمون أنهم بعيدون عن متناول الكارثة
العراقية وتداعياتها ويجهلون وعن سابق تصور وتصميم يكابرون و.. يتنكرون
للحقيقة الاجتماعية الانسانية المجتمعية الصحيحة التي تؤكد بأن الشأن
العراقي هو.. في الصميم من الشؤون الاردنية والفلسطينية والشامية
واللبنانية والكويتية ، مثله في هذا مثل أي شأن آخر من هذه الشؤون ويخطىء
خطأ فادحا كل من اعتقد أو ظن بأنه في معزل أو نجاة اهوال الطوفان
في صحيفة العرب اليوم يقول فتحي خطاب ان المؤتمر الاخير حول العراق..

- عقد في الوقت الضائع.وهو الحلقة الاخيرة في سلسلة مؤتمرات بدأت بالترويج
الامني والاقتصادي لمشروعات اعمار العراق ثم انتقلت الى الدعاية للمصالحة
الوطنية لدعم ما يطلق عليه العملية السياسية في العراق.. فضلا عن منتديات
او اجتماعات دول الجوار واخيرا مؤتمر شرم الشيخ لتدشين مبادرة وثيقة
العهد الدولي او المشاركة الدولية لاعادة الاستقرار والامن الى دولة
عربية محتلة
والاجتماعات الكثيرة التي عقدت لا يبررها سوى ان لا احد لديه القدرة على
الحل او المواجهة وان الاطراف جميعها عاجزة عن تحقيق ما تريد ولم تعد
هناك دولة عربية واحدة قادرة على فعل اي شيء داخل العراق للحكومة
العراقية او لانقاذ ما يمكن انقاذه من التوجه الاستراتيجي لبوش والمصالح
الامريكية

على صلة

XS
SM
MD
LG