روابط للدخول

المالكي يدعو الدول المشاركة في مؤتمر العهد الدولي للعراق إلى دعم العراق وشطب الديون.


أحمد رجب - شرم الشيخ

قررت عدد من الدول المشاركة في مؤتمر العهد الدولي للعراق الذي عقد الخميس في منتجع شرم الشيخ شطب الديون العراقية وقد أعرب العراق عن ترحيبه بهذه الخطوة, وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد دعا في كلمة ألقاها في المؤتمر دعا جميع الدول المشاركة في المؤتمر إلى إلغاء ديونها على العراق لتمكين العراق من الانطلاق في مشاريع الأعمار والتنمية وتصليح البنية التحتية المدمرة, المالكي أكد أن الحكومة اتخذت خطوات عديدة بغية تفعيل مبادرة المصالحة الوطنية.. تفاصيل أوفى وافانا بها من شرم الشيخ مراسل إذاعة العراق الحر (أحمد رجب)..

- صاحبت الاستجابة لمطلب العراق شطب ديونه لدى دائنيه مصالح ومطامح في مؤتمر العهد الدولي الذي افتتحه رئيس الوزراء العراق نوري المالكي، ووزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الذي نقل رئاسة المؤتمر إلى العراق والأمم المتحدة بعد الكلمات الافتتاحية للمؤتمر، وللمرة الأولى منذ سقوط النظام السابق تعلن الجامعة العربية ضرورة إشراك المعارضة المسلحة الوطنية لا المتطرفة في المصالحة الوطنية ليتحقق الاستقرار، وذلك في الكلمة التي ألقاها الأمين العام المساعد للشؤون العربية بالجامعة أحمد بن حلي على الرغم من أن أمين عام الأمم المتحدة بان كيمون قدم الأمين العام للجامعة عمرو موسى لكن موسى عاد إلى الصف الخلفي وقدم بن حلي، ثم غادر القاعة بعد ذلك، وقال بن حلي في كلمة الجامعة العربية:
- أحمد بن حلي:
- ويبدو أن الأمر لم يكن غريبا عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي تحدث عن انخراط بعض الفصائل الوطنية المسلحة في مقاومة الإرهاب:
- المالكي:
- وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد طالب الدول العربية الشقيقة، ودول العالم الصديقة بمساندة العراق حكومة وشعبا في كلمته أمام المؤتمر:
- نوري المالكي:
- وفيما طالب بان كيمون أمين عام الأمم المتحد العراق بتعديل بعض مواد الدستور التي يمكن أن تسهم في تحقيق المصالحة العراقية فإن المالكي أشار إلى إجراءات ذات صلة خاصة فيما يتعلق بإعادة النظر في هيئة اجتثاث البعث:
- المالكي:
- وفيما تجاهل المؤتمر أي حديث عن جدولة انسحاب القوات الأجنبية من العراق، فإن وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس أكدت دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية الحالية مشيرة إلى أهمية مؤتمر العهد الدولي للعراق ووصفته بأنه يمثل مرحلة هامة في مساندة العراق في أزمته الحالية.وقد شهد المؤتمر إعلان العراق قبوله عرضا من مصر بشطب جميع الديون على العراق وتبلغ 800 مليون دولار، وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قد شدد على أواصر الأخوة بين العراق، ومصر، على مستوى الحكومات، والشعبين الشقيقين:
- أحمد أبو الغيط:
- وفيما اختلفت المصالح والمطامح للدول المشاركة في المؤتمر الدولي فإن العراق رفض عرضا روسيا لإسقاط الديون مقابل حرية دخول حقل الرميلة، حسب إعلان لوزير المالية بيان جبر، وأعلنت بريطانيا على لسان وزيرة الخارجية مارغريت بيكيت تخفيف ديونها لدى العراق إلى 2ر3 مليار دولار كما ستقدم دعما للعراق قيمته نحو 200 مليون جنيه استرلينى خلال الأعوام القادمة، كما أعلن وزير الخارجية الصيني يان تيتي استعداد بلاده إسقاط جميع الديون، أما إيران فأعلن وزير خارجيتها منو شهر متقى إقراض العراق مليار دولار تسدد على ثلاثين عاما، وأعلنت المملكة العربية السعودية إلتزامها بمبادرة تقدم بموجبها منحة مالية إلى العراق قدرها مليار دولار أميركي على لسان وزير خارجيتها سعود الفيصل:
- الفيصل:
- لكن معظم الدول ومنهم السعودية أبقت على مبادرة الدول الأعضاء في نادي باريس بإسقاط ثمانين بالمائة من الديون العراقية، بما في ذلك السعودية التي يقدر إجمالي الديون العراقية لها بخمسة عشر مليار دولار. ويبلغ إجمالي الديون العراقية التي خلفها النظام السابق مائة وأربعين مليار دولار أميركي. مؤتمر العهد الدولي الذي يختتم أعماله الخميس في شرم الشيخ ربما يكون نقطة تحول في الدعم والمساندة الدولية للعراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG