روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الثلاثاء 20 اذار


محمد ثادر

- محاولة تغيير العملية السياسية خيانة للشعب العراقي
تحت هذا العنوان اشارت جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي الى تصريحات النائب عن الائتلاف العراقي الموحد بهاء الاعرجي التي اعتبر فيها ان التحركات الرامية الى تغيير مسار العملية السياسية بأنها خيانة للشعب العراقي، مشيراً الاعرجي الى ان تدخل بعض الدول الاقليمية في الشأن العراقي أتاح للبعض فرصة لتحقيق مصالح حزبية بعد فشلهم في الوصول الى مراكز السلطة. فيما اكد نائب في التحالف الكردستاني ان كتلته تدعم العملية السياسية الحالية وتوجهات الحكومة.

هذا ونطالع في الصباح ايضاً
- قمة بين رئيس الوزراء والرئيس الأميركي عبر دائرة مغلقة .. والمالكي يقول: العنف الطائفي في العراق انتهى
- طالباني: أتابع أمور البلاد عبر الهاتف مع المالكي .. و في مؤتمر صحفي مع المشهداني أعلن مشاركته في قمة الرياض
ام عن محافظة الانبار .. فزيارة رئيس الوزراء أعطت ثمارها والقاعدة تحتضر أمام ضربات العشائر
وعلى صعيد المشاريع .. نقرأ في الصباح ان كلاً من العراق وسوريا وقعا مذكرة تفاهم في مجال توزيع الطاقة الكهربائية ونقلها واستثمارها ودراسة البرامج التنفيذية للربط الكهربائي بين شبكتي البلدين، فيما اعلنت وزارة الكهرباء ان خطتها الخمسية تقضي برفد المنظومة الكهربائية بثمانية الاف ميكاواط في حال توفر الظروف المناسبة.

وفي ذات السياق لكن في صحيفة المدى نقرأ العنوان ..
- الكهرباءتتّهم الجهات الأمنية بالتنصل من حماية خطوط النقل
اذ قال الوكيل الاقدم في وزارة الكهرباء رعد الحارس: إن وزارتي الدفاع والداخلية والقوات الامريكية تنصلت من وعود قطعتها سابقاً بحماية خطوط النقل. فيما اكد المستشار الاعلامي لوزارة الكهرباء عزيز سلطان للصحيفة: ان العاصمة بغداد تعتمد كلياً على ثلاث محطات فقط بعد تدمير الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية الواصلة إلى بغداد.

هذا و نستمر مع المدى ..
- سلسلة هجمات انتحارية توقع عشرات الضحايا في كركوك
- واهالي حلبجة يرحبون بتصريحات المالكي عن اعمار مدينتهم
- الهاشمي يدعو الى اطلاق سراح الرهينتين الألمانيتين في العراق
- وعلاوي يدعو الى انتهاج الأساليب القانونية في إعادة الثقة بين المكونات السياسية

وانتقالاً الى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان .. وفيها
- الدليمي يؤكد عزم التوافق رفض رفع الحصانة عن اي من نوابها
- موسكو: نأمل الإستثمار في قطاع النفط العراقي
وفي مكان آخر في الصفحة الاولى .. بدء العمل بالتوقيت الصيفي يوم السبت

هذا .. وفيما يخبرنا عنوان للــزمان بان التشاؤم يهيمن على الشارع بعد 4 سنوات من الاحتلال
يكتب باسم الشيخ في افتتاحية صحيفة الدستور بان أربع سنوات قد مرت بالكمال والتمام على شن الحرب الامريكية على العراق والتي يعتقد الكثيرون .. يقول الكاتب .. انها ما زالت مستمرة، لتواصل العمليات العسكرية التي لم تنته الى الآن. وسواء كانت الاهداف والاغراض التي دفعت واشنطن لخوض الحرب في العراق حقيقية او وهمية، فلا احد يستطيع ان يمدح تلك الحرب جميعا مثلما لا يستطيع ان يذمها جميعا، وذلك بسبب خلط الاوراق وتشابك المصالح وتقاطع الرؤى والافكار بين جميع المتبارين على الساحة بحسب مصالحهم ايضا. وعلى حد ماجاء في افتتاحية الدستور

على صلة

XS
SM
MD
LG