روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم الأحد 11 شباط


محمد قادر –بغداد

نطالع في جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي:
** القائمة العراقية تقدم لمجلس النواب مشروع قانون لإلغاء هيئة اجتثاث البعث
** بالتعاون والتنسيق مع الوجهاء ورؤساء العشائر .. الجيش يعيد 20 عائلة مهجرة قسراً إلى سكناها في الوجيهية
** الكتلة الصدرية تطالب الحكومة بتفعيل مذكرات الاعتقال بحق الجميع من دون استثناء

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات ناصر الساعدي عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراقي الموحد / الكتلة الصدرية الذي أعلن مطالبة كتلتهم بتفعيل مذكرات إلقاء القبض بحق جميع من صدرت بحقهم هذه المذكرات وبالأخص من لهم علاقة بالإرهاب، قائلاً: "برغم هذه الاستفزازات التي يتعرض لها التيار الصدري فإن الكتلة ما زالت تدعم الخطة الأمنية الجديدة وتدعم حكومة المالكي من أجل فرض القانون في البلد." وبين أن القوات المحتلة من خلال هذه الاستفزازات تحاول إجهاض الخطة الأمنية وإفشالها.

وفي الوقت نفسه نشرت الصباح:
** إطلاق سراح عدد من معتقلي التيار الصدري والبيشمركة تحقق في حادث قصف مقرها
** الفضيلة يدعو إلى شمول جميع العراقيين في كركوك بقرارات لجنة 140 .. والنائبة صفية السهيل عن القائمة العراقية تقول: آن الأوان لإنصاف أهالي المحافظة

وإلى عناوين صحيفة المدى:
** كيسي متفائل وباتريوس يحذر من الفشل
** المالكي يبحث مع رؤساء اللجان الساندة سبل إنجاح خطة (فرض القانون)
** غيتس يتحدث عن أدلة تربط إيران بالعبوات الناسفة المستخدمة في العراق
** وزير الموارد المائية يبحث مع السفير التركي في بغداد واقع المياه المشتركة وسبل التعاون بين البلدين
** إنشاء مدينة صحية بكلفة مليار دولار .. وإصلاح المحولات الكهربائية في النجف
** مجلس محافظة ذي قار يناقش تردي الواقع الخدمي .. بعد تخفيض ميزانية المحافظة

... في حين أن عنوان جريدة الصباح الجديد يقول:
** النزاهة تحقق في أسباب تلكؤ تنفيذ مشاريع خدمية في ذي قار

وفي الصباح الجديد أيضاً:
** دعوات دولية إلى التحرك لصالح اللاجئين العراقيين
** متظاهرون يطالبون بإقالة مدير شرطة العزيزية

ملف المادة (140) المتعلقة بمدينة كركوك وتطبيقها كان محور مقالة عبد المنعم الأعسم في جريدة الاتحاد ليقول: الحمية السياسية، وإغواءات المشاجرة، وضياع مقاييس وقواعد المناقشة، شاءت أن تخلط الأصوات بطريقة عجيبة، لنـَجِدَ أمامنا في الأخير صفا طويلا غير متجانس من الوجوه التي لا يجمع بعضها جامع بشعارات التجييش وإثارة الكراهية القومية ورد الاعتبار لسياسة التعريب سيئة الصيت، في حين ضاعت الحدود بين أنصار صدام المدافعين حتى الموت عن خطاياه وبين غيرهم حين أدوا معا نشيد (الخطر على عراقية كركوك) كما لو أن ضمها إلى الإدارة الإقليمية الاتحادية العراقية يعني سقوطها من خارطة العراق. ذلك ليعتبرها الكاتب من فنون اصطناع الأزمات ونفخها في سوق السياسة العراقية، وبحسب ما جاء في صحيفة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG