روابط للدخول

مجلة أميركية تنشر تفسيرات للأسباب التي تجعل الشخص يماطل في أداء واجبه


أياد الکيلاني – لندن

إذا كنت قد تأملت في يوم من الأيام فيما يجعلك تماطل، فلقد نشرت مجلة Psychology Bulletin الأميركية في عددها للشهر الجاري بعض التفسيرات، كما تروي لنا المراسلة Julie Corwin في التقرير التالي:


تنقل المراسلة عن الباحث Piers Steel بجامعة Calgary الكندية تأكيده بأن الدافع الرئيسي وراء جعل المرء يسوف في أداء واجبه، هو أن كلما نفرنا من عملنا أو وجدناه مملا وغير مشوق، فسوف يزداد ميلنا إلى التسويف والمماطلة، موضحا بأن هذا السلوك كثيرا ما يكون ضارا، وربما يكون خال من الضرر في بعض الأحيان، ولكنه ليس بالمفيد أبدا.
وتمضي المراسلة إلى أن المماطلة لها تكاليفها المادية والنفسية، إلا أن بعض الناس يستمرون في التمسك بعادة التسويف، وتنقل عن Steel أنه وجد بأن أصحاب العادات السيئة الأخرى – مثل التدخين والإفراط في تناول الطعام – هم الميالين إلى التسويف، كما يوضح بأن المماطلين كثيرا ما يعيشون لليوم الحالي دون اعتبار ليوم غد، ولو كان عليهم، مثلا، إكمال واجب بعد أسبوع، فإنهم لا يدركون أهمية هذا السقف الزمني إلا حين لا يبقى على حلوله سوى 24 ساعة.
ويعتقد الباحث بأنه قد توصل إلى بعض الحلول، فبما أن المماطل يكون أفضل في أدائه وهو يواجه مواعيد إنجاز قريبة، فيترتب على المشرفين عليهم أن يجزءا المهمات طويلة الأمد إلى واجبات أصغر حجما بمواعيد إنجاز متعددة.
كما يمكن للمدرسين التعامل مع طلابهم المماطلين من خلال فرض امتحانات يومية قصيرة عليهم، بدلا عن إخضاعهم إلى امتحان سنوي في نهاية المرحلة الدراسية.

على صلة

XS
SM
MD
LG