روابط للدخول

کتاب الصحف المصرية يتابعون السياسات الأميرکية والإيرانية في العراق


أحمد رجب –القاهرة

يرى الكاتب المصري عبد العظيم حماد في مقاله في صحيفة الأهرام يرى أنه لم يكن من المنطقي أن يبدو الرئيس الأمريكي المحارب جورج بوش أمام الرأي العام في بلاده وفي بقية أنحاء العالم‏ وكذلك أمام الحلفاء والمناوئين كمن يتلقف طوق نجاة من توصية لجنة (بيكر - هاملتون) بالحوار مع كل من إيران وسوريا لحل مشكلاته في العراق‏،‏ بل أن رئيسا أمريكيا أقل غرورا وعنادا ما كان ليسارع على الفور إلى تنفيذ توصية كهذه‏‏، ليس فقط لأنه سيبدو ضعيفا أمام الجميع‏ ولكن أيضا لأن مثل هذا التسرع سيعني أن الولايات المتحدة تبدأ الحوار مع إيران أو سوريا أو كليهما وهي في مركز أضعف‏‏ وهما في مركز أقوي نسبيا‏.‏ ويرى حماد أنه من هنا انطلقت سلسلة التحركات الأمريكية الأخيرة عسكريا وسياسيا حول إيران‏. ويعتقد الكاتب المصري أنه من السابق لأوانه القول إن الموقف نضج لبدء حوار أمريكي ـ إيراني من موقف أقوى للولايات المتحدة‏ وموقف أقل قوة،‏ ولكنه غير ضعيف بالنسبة لإيران.‏ والسبب الرئيسي في عدم نضج الموقف إلى هذه الدرجة بعد‏‏ هو أن الإيرانيين يراهنون على أن الرئيس بوش لا يجرؤ - إلا إذا كان مغامرا إلى حد الجنون - على الدخول في حرب جديدة في الشرق الأوسط.

وفي الاتجاه ذاته كتب عصام كامل في الجمهورية يقول إنه لا يظن أن الأمريكيين في حالة تسمح لهم بمعركة جديدة في إيران ولا يعتقد أن الأجواء الدولية تسمح بمثل هذه المغامرات، مشيرا إلى ان الواقع العالمي الآن يقف حائلاً دون مرور كارثة أخرى تتشابه مع كارثة احتلال العراق. وأغلب الظن أن ما يحدث الآن مجرد تصعيد إعلامي بهدف الضغط على طهران للتراجع عن توحش نفوذها في العراق ولا علاقة لهذا التصعيد بما يتردد حول الملف النووي وإن كان العنوان الأكبر الذي تدار من خلاله المعركة الإعلامية هو الملف النووي.

وحول الجدل الذي أثارته صحيفة الأهرام المصرية يوم أمس الأحد باتهامها المخابرات الإيرانية بأنها وراء مقتل السفير المصري السابق في بغداد إيهاب الشريف نقلا عن مصدر دبلوماسي يقول الكاتب إبراهيم سعدة في صحيفة الأخبار إن الخبر الجلل نشر في صحيفة مصرية ملتزمة بالدقة في أخبارها، والثقة في مصداقية مصادرها. ونسب "الأهرام" خبر تورط المخابرات الإيرانية في مقتل سفيرنا الراحل إيهاب الشريف إلى "مصادر دبلوماسية"، كنت أتمنى أن تفصح عن هويتها. وأضاف الكاتب المصري أنه يتصور أن من حق الرأي العام المصري والعربي والعالمي أن يصدر بيان رسمي عن الحكومة المصرية تعليقا على هذا الخبر الخطير وإيضاح الإجراءات التي اتخذتها وستتخذها الحكومة ردا على هذه "القرصنة الإيرانية"، على حد تعبير الكاتب المصري.

على صلة

XS
SM
MD
LG