روابط للدخول

الملك عبد الله يدعو لنبذ الخلافات المذهبية وتعظيم الجوامع بين السنة والشيعه ويعلن ان هناك مخاوف وصفها بانها حقيقية من تقسيم العراق إلى دويلات ضعيفة متطاحنه


حازم مبيضين - عمان

- الملك عبد الله يدعو لنبذ الخلافات المذهبية وتعظيم الجوامع بين السنة والشيعه ويعلن ان هناك مخاوف وصفها بانها حقيقية من تقسيم العراق إلى دويلات ضعيفة متطاحنه... والاعلامي العراقي احمد الركابي يعقب على الموضوع

قال الملك عبد الله انه يدرك أن الشيعة العرب يؤمنون بأمتهم وعروبتهم، ولا يريدون لها إلا الخير والوحدة. وانه عندما تحدث عن الهلال الشيعي كان الحديث عن التحالفات السياسية ولم يقصد التصنيف المذهبي للمعنى و اضاف في حديث لصحيفة الشرق الاوسط انه لا مجال إذا أردنا الخير لامتنا إلا أن يعمل مسلموها سنة وشيعة على تعظيم الجوامع ونبذ الخلافات فيما بينهم وعدم فتح المجال لأي تدخل أجنبي في شؤونهم كما يأمل الأردن بتجنب إثارة الاختلافات الدينية والطائفية، بهدف خدمة الأجندة السياسية لأي دولة، معلنا امله برؤية علاقة متوازنة وإيجابية بين العراق والدول العربية وبين إيران، داعيا طهران للامتناع عن السعي لزعزعة الاستقرار في العراق وفلسطين ولبنان مشيرا أن إيران أحد الجيران الأقوياء للعراق، ولها أذرع فيها، ولكن ما نأمله أن تكون أذرع خير، لأن الفتنة الطائفية في هذا البلد إذا استمرت فستحرق الأخضر واليابس وتجرف معها دول المنطقة كلها. وقال ان هناك مخاوف حقيقية من تقسيم العراق إلى دويلات ضعيفة متطاحنة على أنقاض دولة ضاربة جذورها في أعماق التاريخ، وسيكون الخاسر الأكبر فيها الشعب العراقي بجميع أطيافه ومكوناته.
اذاعة العراق الحر سالت الاعلامي العراقي احمد الركابي ان كان يشعر ان هناك مؤشرات لتقسيم العراق فقال (.........)
وكان الملك شدد انه لم يسمع بأي مشكلة رافقت الوجود العراقي في الأردن لكن الأمر المهم هو أن كل من يعيش على تراب الأردن، يجب أن يلتزم بقوانين وأنظمة هذا البلد وبالمحافظة على أمنه واستقراره ولن نسمح أن يستخدم الأردن ساحة لإثارة أية مشاكل تجاه العراق حسب تعبيره
وشدد الملك على ضرورة أن يتجاوز العراقيون تداعيات عملية اعدام صدام وأن يعملوا على تفويت كل من يستهدف عرقلة جهود توحدهم وتماسكهم، داعيا كافة القوى السياسية العراقية، وبغض النظر عن انتماءاتهاأن تغّلب لغة الحوار نهجا وطريقا وصولا لتحقيق الوفاق الوطني، وتحفيز كافة مكونات الشعب العراقي للانخراط في العملية السياسية بما يحفظ بلدهم ومستقبله وسيادته ووحدة أراضيه.

على صلة

XS
SM
MD
LG