روابط للدخول

هجرة العراقيين إلى دول الجوار


ديار بامرني

هجرة مئات الآلاف من العراقيين إلى دول الجوار بسبب تردي الوضع الأمني والأمم المتحدة تناشد المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 60 مليون دولار لمساعدتهم.

**** ****

ناشدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 60 مليون دولار لتقديم المساعدات لمئات الآلاف من اللاجئين العراقيين. ويغطي التمويل برامج المفوضية للاجئين العراقيين في سوريا والأردن ولبنان ومصر وتركيا بالإضافة إلى المهجرين داخليا واللاجئين من غير العراقيين داخل العراق. وقالت المفوضية إن هذه تعتبر أكبر عملية نزوح في الشرق الأوسط منذ تشريد الفلسطينيين عقب الحرب مع إسرائيل عام 1948.

وحسب إحصائيات المفوضية وشركاؤها فإن نحو 1.7 مليون شخص أصبحوا مشردين بينما فر نحو مليوني آخرين إلى الدول المجاورة. وأشارت المفوضية إلى أن عدم تراجع العنف يعني استمرار موجات النزوح الداخلية والخارجية مما يؤثر سلبا على المنطقة. وأشارت المنظمة الدولية في آخر إحصائية لها أزدياد عدد العراقيين المهجرين والذين تركوا العراق الى دول الجوار حيث وصل عددهم في سوريا الى مليون عراقي أما في الأردن فيقدر عددهم 700000 مهجر وفي مصر 80000 شخص وفي لبنان 40000 شخص ولم تذكر الإحصائية إلى عديد العراقيين في تركيا لكن تقرير المفوضية أشار إلى أن هذه الأرقام تضم عديد العراقيين الذين تركوا العراق قبل عام 2003 وأن معظم العراقيين الذين يهربون الى خارج العراق يتوجهون إلى الأردن وسوريا.

ولتسليط المزيد من الضوء على تفاقم هذه الأزمة الإنسانية, مراسلو الإذاعة في العواصم العربية عمان ودمشق والقاهرة أعدوا تقارير عن استمرار تدفق الآلاف من العراقيين إلى دول الجوار وما هي أبرز المشاكل التي تواجههم ونوع المساعدات التي تقدم لهم, نبدأ من مصر حيث وحسب تقديرات شبه رسمية حصلت عليها السفارة العراقية من أجهزة الأمن المصرية فإن عدد اللاجئين العراقيين الذين وصلوا إلى مصر منذ سقوط النظام السابق بلغ نحو 90 ألف عراقي تقريبا, مراسل الأذاعة (أحمد رجب) أجرى لقاءا مع القائم بالأعمال العراقي في القاهرة السفير (سعد محمد رضا) الذي تحدث عن وضع الجالية العراقية ومشاكلهم إضافة إلى دور السفارة العراقية في رعاية اللاجئين، والتي تواجه صعوبات عديدة بسبب نضوب موارد التمويل للتعامل مع مشكلات اللاجئين العراقيين في مصر:

** وضع اللاجئين العراقيين في دول الجوار – مقابلة مع السفير سعد محمد رضا

ننتقل الى الأردن حيث التقت مراسلة الإذاعة في عمان (فائقة رسول سرحان) بالسيدة (رنا الصويط) المسؤولة الإعلامية في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والتي أشارت الى ارتفاع عدد المهجرين من العراقيين بسبب تردي الوضع مشيرة إلى أن المفوضية استقبلت طلبات لجوء لأكثر من 20000 عراقي وتم الأعتراف ب 800 شخص كلاجئ رسمي. الصويط تحدثت عن أهمية هذه التبرعات التي ناشدت بها الأمم المتحدة لمساعدة ودعم اللاجئين مطالبة الدول الغربية الموافقة بأستقبال هؤلاء اللاجئين :

** وضع اللاجئين العراقيين في دول الجوار – مقابلة مع (رنا الصويط) المسؤولة الأعلامية في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين

ننتقل الى العاصمة السورية دمشق حيث يعرض مراسل الأذاعة (جانبلات شكاي) التقرير الأخير الذي أعدته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والذي أكدت فيه استمرار تدفق اللاجئين الى سوريا ووضع الجالية العراقية التي ذكرت الأمم المتحدة ان عددهم وصل المليون, وما هي أبرز المشاكل التي تعانيها ونوع المساعدات التي تقدم لهم :

** وضع اللاجئين العراقيين في دول الجوار – تقرير مراسل الأذاعة (جانبلات شكاي)

هذا وقد حذرت الأمم المتحدة أكثر من مرة من تفاقم الأزمة الإنسانية للمهاجرين والمهجرين العراقيين بسبب اعمال العنف الطائفي والقتل على الهوية. وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان عشرات الآلاف من العراقيين يهربون من بيوتهم كل شهر وان مئات الالوف يمكن ان ينضموا اليهم قريبا بسبب الخوف من استمرار الاوضاع الأمنية المتردية في البلد. المتحدث باسم المفوضية (رون ردموند) أكد ان المفوضية تشعر "بالأسى لغياب الاستجابة الدولية للازمة الانسانية المتفاقمة في العراق، نتيجة بلوغ موجة العنف مستويات خطيرة" ، بحسب تعبيره. ودعت المفوضية الى اعادة التركيز على الازمة الانسانية مشيرة الى تعذر انفاق مليارات الدولارات، التي قدمتها دول العالم لاعادة اعمار العراق بسبب المخاوف الامنية. ولفت المتحدث باسم المفوضية الى انه على العكس من ذلك فقد أُهمل التمويل الانساني لأن المجتمع الدولي افترض خطأ ان الاستقرار سيعم الوضع في العراق بعد الاطاحة بحكم صدام حسين. ويبدو ان المجتمع الدولي لم يكن وحده الذي اخطأ.

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو عن طريق الفاكس على الرقم :00420221122660 أو 00420221122659


أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG