روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف القاهرية ليوم الخميس 11 كانون الثاني عن الشان العراقي


يحمد رجب - القاهرة

- يعرب الكاتب المصري عبد اللطيف المناوي عن استيائه من التعامل مع صدام حسين على النحو الذي جرى في إعدامه رغم سجل الجرائم المتهم بها‏,‏ ورغم دم الآلاف المعلق في رقبته‏,‏ على حد تعبير الكاتب المصري، ورأى المناوي أن اختيار اليوم لتنفيذ الحكم هو الخطأ الأكبر‏,‏ فليس صدام هو الزعيم الذي يحزن أهل السنة لموته‏,‏ ولكن دلالة اليوم هي التي خلقت تلك الحالة من التعاطف مع صدام‏، ويقول إن ما حدث أدى إلى أن الناس لم يعودوا قادرين أو راغبين في تذكر أو استحضار جرائم صدام حسين‏، ومنها 22‏ مسئولا تخلص منهم قتلا في حملة تطهير لقيادات حزب البعث عقب وصوله للحكم عام‏1979,‏ خمسة آلاف قتيل في مذبحة قرية‏'‏ حلبجة‏'‏ الكردية التي قصفها بالأسلحة الكيميائية وأصيب عشرات الآلاف عام‏1988,‏ مقتل‏148‏ شيعيا في الدجيل عام‏1982‏ بعد تعرضه لمحاولة اغتيال‏,‏ إعدام ثمانية آلاف من الأكراد من أنصار البرزاني عام‏1983,‏ قتل وتشريد ما يقرب من‏182‏ ألف عراقي في حملة الأنفال التي استمرت ما بين‏1987‏ و‏1989,‏ وما زالت الذاكرة تحمل مقتل الآلاف من الشيعة أثناء قمع انتفاضتهم عام‏1990‏ عقب حرب الكويت‏,‏ وقتل هؤلاء بغض طرف عالمي وأمريكي في الأساس‏.‏ والأكثر من ذلك كما يقول الكاتب المصري أن صدام أعدم وغابت معه أسرار كانت كفيلة بتوجيه أصابع الاتهام إلى آخرين من المجتمع الدولي شاركوه جرائمه‏,‏ وحملوا معه في رقابهم دماء أبرياء كثيرين.

- ومن العناوين الرئيسية لصحيفة الأخبار الصادرة اليوم: رغم المعارضة من الديمقراطيين:
إستراتيجية بوش الجديدة في العراق تتضمن زيادة القوات بنسبة 15 %
مليار دولار أخرى لاقتصاد العراق وتخفيف القيود علي حزب البعث وتجاهل سوريا وإيران السياسة الجديدة تتطلب من الدول الصديقة بالمنطقة زيادة المساعدة للعراق.

- واعتبرت الأخبار أن إستراتيجية بوش الجديدة تتجاهل توصيات لجنة بيكر هاميلتون ببدء حوار مع سوريا وإيران للحصول على مساعدتهما لوقف نزيف الدماء في العراق، كما أشارت الصحيفة المصرية إلى اعتزام الديمقراطيون في مجلس الشيوخ إجراء تصويت الأسبوع القادم على تشريع غير ملزم يحث الرئيس على عدم إرسال مزيد من القوات إلى العراق.

- وفي الجمهورية يقول الكاتب المصري عبد الله نصار إن العراق يمر بأيام حزينة، ويضيف إن العراق يواجه مخاطر الحرب الأهلية.. والعنف المتزايد ويواجه أخطر صور وحالات الفساد ومخاطر الانزلاق إلى حرب أهلية، ويرى نصار أن الإدارة الأمريكية رغم المحاولات التي تبذلها لوضع الخطط الأمنية الجديدة في بغداد أو غيرها بالتعاون مع الشرطة العراقية فشلت في ضبط الأمن ووقعت في أخطاء في الحرب العراقية.. ولم تستعد لما بعد الحرب على العراق.. وأصبح العراق الأزمة الأولى في الشارع الأمريكي.

على صلة

XS
SM
MD
LG