روابط للدخول

مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي يقول ان محكمة التمييز أيدت قرار الحكم بإعدام الرئيس السابق صدام حسين لإرتكابه جرائم ضد الإنسانية في قضية الدجيل


كفاح الحبيب

- قال مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي ان محكمة التمييز أيدت قرار الحكم بإعدام الرئيس السابق صدام حسين لإرتكابه جرائم ضد الإنسانية في قضية الدجيل .
يذكر ان قرار الحكم بالإعدام يجب أن يصادق عليه رئيس الجمهمورية جلال طلباني ونائباه .
الناطق باسم المحكمة الجنائية العراقية العليا القاضي رائد جوحي أكد ان تنفيذ العقوبة سيصبح من اختصاص السلطة التنفيذية بعد مرور ثلاثين يوما ، من دون ان يوضح ان كانت السلطة التنفيذية ملزمة بتطبيق العقوبة في خلال مهلة معينة ام لا.
وكانت المحكمة الجنائية العليا اصدرت في الخامس من تشرين الثاني الماضي حكما باعدام صدام شنقا مع اثنين من معاونيه بعد ادانتهم في قضية مقتل مئة وثمانية وأربعين شخصاً في مدينة الدجيل بعد محاولة اغتيال فاشلة في عام 1982.

- قتل ستة وعشرون شخصاً وأصيب قرابة مئة اخرين بجروح في حوادث منفصلة شهدتها مناطق بغداد.
مصدر في الشرطة أوضح ان ستة عشر شخصاً قتلوا وأصيب سبعون بجروح عندما إنفجرت ثلاث سيارات مفخخة كانت متوقفة في شارع رئيسي في منطقة البياع في وقت واحد تقريبا ، فيما قتل اربعة اشخاص وجرح ثمانية عشر في انفجار عبوة ناسفة وسط سوق الهرج ، وقتل ستة أشخاص وجرح إثنا عشر في إنفجارات وقعت في باب الشيخ والباب الشرقي .
من جهة أخرى قالت مصادر بوزارة الداخلية ان مدير معرض بغداد الدولي مهند أحمد صالح تعرض للخطف بعد وقت قصير من مغادرته منزله في حي العامرية متوجهاً الى عمله.
من جانبه أعلن الجيش الاميركي ان ستة من جنوده قتلوا في ثلاثة تفجيرات منفصلة في الساعات الأربع والعشرين الماضية في العراق.

- قال المبعوث الخاص لامين عام الامم المتحدة في العراق أشرف قاضي إن مشروع برنامج الامم المتحدة الانمائي في العراق للتنمية البشرية لعام 2007 يركز على وجود إدارة تسعى الى تنسيق سياسات العراق المائية.
قاضي قال في مؤتمر صحفي عقده في بغداد حضره وزير الموارد المائية العراقية عبد اللطيف رشيد ان وجود مجلس إدارة خاص بالمياه في العراق سيؤدي الى تحسين سبل العيش للشعب العراقي وتعزيز السلام في المنطقة ، وأكد إن أحد اهداف المشروع والادارة الجديدة هو جعل المياه عاملا للمصالحة والسلام في المنطقة بدلا من ان تكون عاملا للتوتر.
من جانبه قال الوزير العراقي إن وجود ادارة متخصصة سيساعد العراق كثيرا في التوصل إلى ارضية مشتركة للتعايش السلمي بين الدول ، وأشار الى أن العراق يسعى الى حل المشاكل المائية مع الدول المجاورة له عن طريق المباحثات والتفاهمات المشتركة.

- قالت إدارة الرئيس الأمركي جورج بوش إن اعتقال محرضين إيرانيين مزعومين في العراق بينهم دبلوماسيان يؤكد المخاوف الأميركية بشأن تدخل إيراني في العراق.
مسؤولون عسكريون ومدنيون أميركيون في بغداد وواشنطن رفضوا الرد على أسئلة بشأن أي أدلة على أن الإيرانيين المعتقلين كانوا يخططون لشن هجمات ، لكن المتحدث باسم البيت الأبيض أليكس كونانت قال ان الإدارة الأميركية تشتبه في أن هذا الحادث يثبت صحة زعم واشنطن بشأن تدخل إيراني ، وأكد رغبة الإدارة في إكمال تحقيقاتها مع الإيرانيين المعتقلين قبل توصيف أنشطتهم.
كونانت أضاف إن اثنين من الإيرانيين الذين اعتقلوا يحملان أوراق اعتماد كدبلوماسيين . وقال أنهما سلما الى الحكومة العراقية التي أطلقت سراحهما وسلمتهما للحكومة الإيرانية.

- قال رئيس وزراء اثيوبيا ملس زيناوي إن قوات الاسلاميين في الصومال تتقهقر بشكل تام بعد الضربات الجوية الاثيوبية التي أسفرت عن مقتل ما يصل الى ألف من المقاتلين.
ملس قال للصحفيين في أديس أبابا ان قوة مشتركة من الحكومة الصومالية وقوة اثيوبية كسرت ظهر ما سماها بالقوات الارهابية الدولية ، وأكد ان هذه القوات في حالة تراجع تام.
وكانت اثيوبيا قد هاجمت المقاتلين الإسلاميين الصوماليين من الجو أثناء تراجعهم وهددت بالاستيلاء على مقرهم في مقديشو بعد اسبوع من الحرب في منطقة القرن الافريقي .
مبعوث الصومال لدى اثيوبيا عبدي كريم فارح قال للصحفيين في اديس ابابا ان القوات الاثيوبية في طريقها الى مقديشو ، وأشار الى ان تلك القوات من الممكن أن تسيطر على مقديشو في غضون الساعات الاربع والعشرين الى الثماني والاربعين المقبلة.
من جانبهم قال الاسلاميون الصوماليون ان اي محاولة للاستيلاء على مقديشو ستنتهي بكارثة للمهاجمين.
المتحدث باسم الاسلاميين عبد الكافي قال ان دماراً وجحيماً سيلحق بالقوات الأثيوبية مؤكداً انها مسألة وقت فقط قبل أن يبدأوا في مهاجمتهم من كل الجوانب.

- طلب الرئيس المصري حسني مبارك من مجلس الشعب تعديل أربعة وثلاثين مادة في الدستور.
مبارك قال لاعضاء بمجلسي الشعب والشورى ان من أهداف التعديلات التي يقترحها تقوية دور البرلمان وتعزيز الضوابط على أعمال السلطة التنفيذية ، ما يتيح لنوابه منح الثقة للحكومة لدى تشكيلها وسحب الثقة منها دون الحاجة الى اللجوء للاستفتاء ، وأضاف أن تلك التعديلات تنطوي على تقييد لبعض صلاحيات رئيس الجمهورية مع مشاركة أوسع للحكومة في ممارسة أعمال السلطة التنفيذية.
ومن المنتظر أن تسمح التعديلات الجديدة بسن قانون لمكافحة الارهاب بما يتيح الغاء حالة الطوارئ السارية منذ اغتيال الرئيس أنور السادات برصاص متشددين اسلاميين عام 1981 ، فيما يؤكد معارضون ان الاصلاحات الدستورية المزمعة ليس من شأنها احداث تغيير يحد من هيمنة الحزب الوطني الديمقراطي على الحكم.

- قال سنيتور أميركي ان سوريا تسعى لاستضافة مؤتمر يضم دول جوار وقوى سياسية عراقية لتحقيق الاستقرار هناك.
السنيتور الجمهوري ارلين سبيكتر الذي التقى الرئيس السوري بشار الاسد أمس قال في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته دمشق ان الاسد أعرب عن إستعداد بلاده لاستضافة مؤتمر يجمع كل الاطراف العراقية لمحاولة العمل على المشاكل والوصول الى توافق على ما يجب ان يعمل بالنسبة للعراق ، وأضاف ان الأسد قال بانه قد تمت استشارة تركيا وانها ستشارك مع دول عربية أخرى في المنطقة لمحاولة ايجاد حل سياسي لما يجري في العراق.
السنيتور سبيكتر لم يحدد موعدا متوقعا للمؤتمر ، إلا انه أشار الى ان النقطة التي تم تأكيدها هي ان العراق لا يمكن ان يحكم من قبل الاغلبية وانما يجب ان يحكم بطريقة توافقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG