روابط للدخول

الدعاية التجارية تخترق خصوصية الجوال


أياد الکيلاني – لندن

تعتبر الدعاية التجارية جزءا لا خلاص منه في حياتنا اليومية، سواء كنا نستخدم الانترنت أو نشاهد التلفزيون، أو نتصفح مجلة. ولكننا لحد الآن – في معظم أنحاء العالم – ما زلنا لا نتلقى الدعايات من خلال هواتفنا المحمولة. ولكن الوضع قد يتغير، إذ تقوم شركات الهواتف المحمولة في أوروبا والولايات المتحدة بالبحث في كيفية إرسال الإعلانات إلى هواتفنا المحمولة، مع ضمان انتباهنا إليها، كما يطلعنا مراسل إذاعة العراق الحر Chales Recknagel في التقرير التالي ....


يقول المراسل إن معظم أصحاب الهواتف المحمولة اعتادوا على تلقي رسائل قصيرة بين فترة وأخرى من شركة خدمتهم تعرض عليهم خيارات جديدة للخدمة، ولكن ما زال نادرا أن تستقبل عبر هاتفك دعاية لشركات أخرى، ولكن سيأتي اليوم قريبا حين تتلقى رسالة قصيرة أو حتى نبذة فيديو تعلن عن أثاث جديد في السوق المركزي أو عن سعر خاص للفواكه والخضر في السوبر ماركت.
ويمضي التقرير إلى أن شركة فنلندية (باسم Blyk) تريد الآن عرض أجهزة هواتف محمولة مجانية على الشباب، مقابل موافقتهم على تسلم الدعايات المكتوبة أو المسموعة. وتتطلب الخطة – التي سيتم تجربتها أولا في بريطانيا – من الشباب الإجابة على أسئلة تحدد أنواع البضائع التي يرغبون في شرائها، الأمر الذي سيسهل على الشركة تحديد الإعلانات التي ستبث إليهم. ويتوقع الخبراء في هذا المجال تبني العديد من شركات الهاتف مثل هذه الأفكار.
وينقل المراسل عن Nicky Walton من شركة الأبحاث اللندنية Informa Telecoms & Media قولها إن شركات الهواتف المحمولة راغبة في استخدام الإعلانات لكون الإيرادات التي ستحققها من شأنه أن تسد تكاليف الخدمات المتطورة المقدمة إلى مستخدمي الهواتف المحمولة، مثل الفيديو والموسيقى، وتضيف:
"الإيرادات التي تحققها شركات الخدمات الصوتية مستمرة في التراجع، فباتت تسعى إلى زيادة استخدام خدماتهم المعلوماتية بهدف زيادة إيراداتها. فهذا يتطلب جعل المستخدم يُنزل التلفزيون المحمول، والموسيقى المحمولة والألعاب المحمولة وما شابه ذلك. غير أن هذه الخدمات ما زالت مكلفة لصاحب الهاتف، ما يفسح المجال للمعلنين أن يمكنوا شركات الهاتف – من خلال إيرادات الإعلانات – أن يقدموا هذه الخدمات بأسعار أقل."

على صلة

XS
SM
MD
LG