روابط للدخول

ردود أفعال متضاربة في روسيا علی قرار المحکمة العراقية الجنائية العليا


ميخائيل ألاندارينکو –موسکو

صرح المتحدث باسم الخارجية الروسية (ميخائيل كامينين) بأن محاكمة مواطن اية دولة، مهما كان منصبه سابقا، هي شأن داخلي لهذه الدولة ويجب ان تجرى هذه المحامكة دون تلميحات من الخارج. واضاف كامينين ان الحكم في قضية حساسة جدا مثل قضية صدام حسين يجب ان يُصدر بغض النظر عن الوضع السياسي الحالي وبناء على اساس قانوني ثابت.
رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي (فلاديمير جيرينوفسكي) الذي كان من أشدّ انصار صدام وألدّ معارضي الحرب الاميركية في العراق، انتقد الحكم بالاعدام بحق صدام. في حديث الى اذاعة (ماياك) التي يُلتقط بثها في موسكو، جيرينوفسكي وصف هذا الحكم بأنه جائر.
اما زعيم الحزب الشيوعي الروسي (غينادي زيوغانوف) فقد اعرب عن امتعاضه من الحكم الصادر باعدام صدام شنقا. زيوغانوف اعتبر هذا الحكم عملا من اعمال الهمجية السياسية، مشيرا الى ان من حاكم صدام هم محتلون وليست محكمة عراقية. واضاف الزعيم الشيوعي الروسي ان السلطات الاميركية التي تقف وراء اصدار هذا الحكم تعيث فسادا وتصفي حساباتها مع الذين يأبون الاذعان لسياسات البيت الابيض، على حد قوله.
اما البروفسور (غيورغي ميرسكي) من معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية الذي يتخذ من موسكو مقرا له، فقد قال في حديث الى التلفزيون الروسي بأن الريئس الاميركي (جورج بوش) كسب نقاطا سياسية على الصعيد اليكتيكي بفضل اصدام حكم الاعدام على صدام. الا ان الولايات المتحدة لن تكسب اية نقاط استراتيجة جراء هذا الحكم، على حد قول البروفسور (غيورغي ميرسكي).

على صلة

XS
SM
MD
LG