روابط للدخول

الجنرال جون ابي زيد قائد القوات الاميركية – المنطقة الوسطى يشيد بالحملة الامنية في بغداد


ميسون ابو الحب

ملف العراق الاخباري ليوم الخميس 24 اب

- نقلت وكالة رويترز للانباء عن الجنرال جون ابي زيد قائد القوات الأميركية - المنطقة الوسطى إشادته بالحملة الامنية في العاصمة بغداد وقال انها حققت تقدما كبيرا كما عبر عن تفاؤله باستقرار الاوضاع في العاصمة. الجنرال ابي زيد التقى الجنرال جورج كيسي قائد القوات الاميركية في العراق وقال ان تعليقات أدلى بها في وقت سابق من هذا الشهر اشار فيها الى ان اعمال العنف الطائفي في العراق وصلت اسوأ حد لها، ان هذه التعليقات قد أسئ تفسيرها حسب قوله. وكالة رويترز للانباء نقلت عن الجنرال ابي زيد انه لم يقل على الاطلاق ان العراق يقف على شفا حرب اهلية بل ان العراق يواجه خطر حرب اهلية فقط وان هذا الخطر بعيد.

- في سياق متصل قال نائب مدير العمليات في القوات الاميركية المشتركة البريغادير جنرال مايكل باربيرو ان هناك دليل واضح على قيام ايران بتمويل وتدريب وتجهيز متطرفين شيعة في العراق وأوضح ان من سياسات الحكومة المركزية في ايران خلخلة الاوضاع في العراق وتصعيد العنف. وكالة اسوشيتيد بريس للانباء نقلت عن الجنرال باربيرو قوله " اعتقد انه امر لا يمكن تفنيده وهو ان ايران مسؤولة عن تدريب وتمويل وتجهيز جماعات شيعية متطرفة وتزويدِها بتكنولوجيا العبوات الناسفة ". غير ان البريغادير باربيرو قال ايضا انه لا يمكن تحديد متى واين وكم ومن الايرانيين يدربون متمردين.
يذكر ان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد وقادة اميركيين عسكريين آخرين كانوا قد تحدثوا عن قيام ايران بتمويل التمرد في العراق غير انهم لم يوجهوا الاتهام بشكل مباشر الى حكومة طهران.
البريغادير باربيرو قال ايضا ان المشاكل ما تزال مستمرة في مجال حماية الحدود العراقية لا سيما مع سوريا.
من جانب آخر أشار المسؤول الاميركي الى ان من المبكر القول ان القوات العراقية والاميركية حققت نجاحا كاملا رغم انخفاض اعمال العنف في بغداد ثم أشار الى ان وزارة الدفاع ما تزال تفكر في تقليل عدد قواتها في العراق مع تحسن الظروف ومع تسلم العراقيين المسؤوليات الامنية. يذكر ان واشنطن زادت عدد قواتها في حزيران الماضي الى مائة وثمانية وثلاثين ألف رجل في اطار حملة للسيطرة على اعمال العنف في بغداد.

- في تقرير بثته اليوم، أشارت الوكالة الالمانية للانباء الى ارتفاع عدد الاسر المرحلة داخليا في العراق ولاحظت ان هذه الحالة تؤدي الى تمزيق النسيج الاجتماعي مع ضعف قدرة الحكومة على اتخاذ اجراءات فعالة لحل هذه المشكلة.
وتشير احصاءات وزارة الهجرة والمهجرين الى ان هناك حوالى ستة وثلاثين ألف أسرة تعرضت الى الترحيل بسبب تهديدات بضمنها اسر تقيم في معسكرات للجوء وفي ملاجئ. غير ان العدد الحقيقي للمرحلين قد يكون اعلى لان هناك العديد من الاسر التي تنتقل الى أماكن اخرى لتقيم مع اقارب أومعارف بينما يغادر بعضها العراق. تقرير الوكالة اشار الى ان حالة الترحيل اصابت جميع شرائح المجتمع غير ان الاغلبية العظمى من المرحلين هم من الشيعة لا سيما بعد تفجير المرقد الشريف في سامراء في الثاني والعشرين من شباط الماضي.
التقرير اشار الى ان العاصمة بغداد هي اكثر المدن تعرضا الى ظاهرة الترحيل إذ بلغ عدد الاسر المسجلة رسميا كمرحلة خمسة آلاف اسرة. اكثر المناطق تعرضا لهذه الحالة هي العامرية وابو غريب والخضراء والمدائن وخان ضاري والغزالية والشعلة والاعظمية والتاجي. هذا ولم يجدِ تشديد الاجراءات الامنية في بغداد في وقف اعمال الترحيل حيث تتلقى الاسر تهديدات بالقتل إن لم تغادر. تقرير الوكالة أشار الى قيام احزاب دينية والصليب الاحمر العراقي بتوفير ملاجئ ومعسكرات للمرحلين غير ان هذه الاماكن تفتقر الى الخدمات الاساسية لا سيما مع ارتفاع درجات الحرارة في فترة الصيف. هذا وقد خصصت الحكومة العراقية ملايين الدولارات لمساعدة المرحلين غير ان هذه المساعدات تبدو غير كافية، حسب تقرير الوكالة.

- وكالة اسوشيتيد بريس للانباء بثت من جانبها تقريرا اشارت فيه الى نية الفريق القتالي التابع لفرقة المشاة الرابعة والثلاثين في ذي قار أنفاق خمسة عشر مليون دولار اميركي على مدى عام بهدف تنفيذ مشاريع اعمار في المنطقة. كان الفريق قد انجز مشروعين لتوفير الماء الصالح للشرب يخدم كل منهما خمسة آلاف شخص ويعمل حالا على تنفيذ مشروع إروائي يشمل ستة آلاف هكتار وينوي تنفيذ مشروع آخر في نهاية هذا العام لتوفير الطاقة الكهربائية في عدد من المناطق. الهدف من هذه المشاريع إضافة الى توفير الخدمات، هو توفير فرص عمل للشباب وجعلهم ينصرفون عن الانتماء الى جماعات مسلحة او طائفية. الوكالة نقلت عن الميجور جاك كولزر قوله ان توفير العمل للشباب يمنعهم من الانضمام الى الميلشيات واوردت قول مسؤولين اميركيين ان نسبة البطالة في محافظة ذي قار بلغت ستين بالمائة بينما لا يحصل الذين يجدون فرصا للعمل على ما يكفي لاعالتهم واعالة اسرهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG