روابط للدخول

العراق يُطلِق مبادرةَ الحوار والمصالحة الوطنية وتقارير تشير إلى أن قمة بوش- المالكي ستبحث في تحسين الأمن في بغداد


ناظم ياسين


- أعلنت القياداتُ العراقية اليوم السبت إطلاقَ مبادرة المصالحة الوطنية "ميدانيا وعمليا". وقد تم الإعلان في مؤتمر صحافي عُقد بعد الانتهاء من اجتماعٍ للهيئة العليا للمصالحة الوطنية في مقر الحكومة العراقية في بغداد وحضره رئيسُ الجمهورية جلال طالباني ورئيس مجلس النواب محمود المشهداني ورئيس الوزراء نوري كامل المالكي.
وكان المالكي أعلن (مشروع المصالحة والحوار الوطني) المكوّن من 24 نقطة أمام البرلمان العراقي أواخر الشهر الماضي.
وصرح طالباني بأن اللجنة العليا للمصالحة الوطنية التي اجتمعت اليوم ستبدأ "عملها فورا" من خلال عقد مؤتمرات وتهيئة الجو الإعلامي والسياسي للمصالحة والاتصال بجميع الجهات التي ترغب الانضمام إليها دون استثناء.
من جهته، قال المالكي إن المبادرة "تشمل كل عراقي سيكون من حقه أن يكون جزءا من هذه المصالحة الوطنية سواء كان شخصا أو منظمة أو حزبا كبيرا."
هذا فيما أكد المشهداني موافقةَ (جبهة التوافق العراقية) التي ينتمي إليها على المبادرة.

- نُقل عن مسؤول أميركي رفيع المستوى القول إن الرئيس جورج دبليو بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي سيسعيان إلى التوصل لاتفاق في شأن تحسين الأمن في بغداد مضيفاً أن أحد الخيارات سيكون نشر مزيد من القوات الأميركية والعراقية في العاصمة.
المالكي سيجتمع مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في لندن يوم الاثنين ثم مع الرئيس بوش في البيت الأبيض يوم الثلاثاء.
كما سيلقى كلمة أمام جلسة مشتركة لمجلسيْ النواب والشيوخ الأميركيين في واشنطن يوم الأربعاء.
ومن المقرر أن يزور نيويورك الخميس قبل مغادرته الولايات المتحدة.
ونسبت صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية اليوم السبت إلى الجنرال جون أبي زيد قائد القيادة الوسطى للقوات الأميركية قوله الجمعة إن تصاعد أعمال العنف الطائفي في بغداد أصبح مصدر قلق حتى بشكل أكبر من التمرد وانه تم وضع خطط في حقيقة الأمر لنقل قوات إضافية إلى العاصمة العراقية.

- أعلنت مصادر أمنية عراقية السبت مقتل ستة من عناصر الأمن ومدني في هجمات متفرقة في البلاد بينهم ثلاثة من رجال الشرطة في تبادل لإطلاق النار في سوق بعقوبة.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر في الشرطة العراقية طلب عدم ذكر اسمه أن "ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا وجرح ثلاثة آخرون وخمسة مدنيين في تبادل لإطلاق النار بين دورية للشرطة ومسلحين وسط سوق بعقوبة".
وفي بغداد قتل مدني في انفجار عبوة ناسفة انفجرت عند مرور سيارته في منطقة البلديات شرق بغداد حسبما ذكر مصدر في وزارة الداخلية. كما شهدت بغداد أربعة انفجارات صباح السبت استهدف اثنان منهما قافلتين عسكريتين أميركيتين في شارع القناة شرق العاصمة وفق مصدر في وزارة الدفاع العراقية. ولم يُعرف مكان الانفجارين الآخرين.

- إلى ذلك، أعلنت الشرطة العراقية أن رئيس مجلس بلدية مدينة سامراء أسعد علي ياسين نجا من تفجير انتحاري نفّذه أحد حراسه الشخصيين وهو من أقربائه أيضا عندما فجّر نفسه أمام منزله ليل الجمعة السبت.

- وفي سياق الحوادث الأمنية، أعلن مصدر في وزارة الدفاع مقتل جندي عراقي وإصابة أربعة آخرين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم وسط مدينة الكوت.
وفي العمارة، أعلن مصدر في الشرطة العراقية أن "مسلحين مجهولين قتلوا شرطيا بالأسلحة الخفيفة فجر اليوم ولاذوا بالفرار".
وفي المسيب، أعلن مصدر في الشرطة "مقتل جندي عراقي في انفجار عبوة ناسفة زرعت داخل منزله وسط المدينة".
وفي الحلة، أعلن مصدر في الشرطة أن ستة مدنيين جرحوا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت المدنيين كانت مزروعة في مرأب حافلات وسط المدينة.

- أعلن ناطق باسم الجيش الإسرائيلي السبت أن إسرائيل ستواصل الحرب ضد جماعة حزب الله اللبنانية بمزيد من التوغلات داخل جنوب لبنان ولكنها لن تشنّ غزوا شاملا في الوقت الراهن.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الناطق أن الجنود الإسرائيليين يقومون بتوغلات محدودة لمسافة كيلومترات داخل جنوب لبنان.
وكانت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة على الحدود المشتركة (يونيفيل) ذكرت في وقت سابق أن القوات الإسرائيلية انسحبت مساء الجمعة من بلدة مروحين داخل لبنان لكنها لا تزال موجودة في الشرق ببلدة مارون الرأس التي شهدت قتالا ضاريا الأسبوع الماضي.
يشار إلى أن إسرائيل حشدت جنودها على الحدود واستدعت ثلاثة آلاف من جنود الاحتياط. وقد أسفر القصف الإسرائيلي المستمر منذ 11 يوما على لبنان عن سقوط 345 قتيلا معظمهم من المدنيين فيما أدت الهجمات الصاروخية لحزب الله في الفترة ذاتها إلى مقتل 15 مدنيا و19 جنديا إسرائيليا.

- هذا وقال مسعفون والجيش الإسرائيلي إن ما لا يقل عن عشرة صواريخ أطلقها مقاتلو جماعة حزب الله اللبنانية سقطت على مناطق في شمال إسرائيل اليوم السبت مما أدى إلى إصابة عشرة أشخاص وإلحاق أضرار بمنزلين.
وذكر مسعفون أن صاروخا أصاب منزلا في بلدة كرميئيل على بعد 15 كيلومترا من الحدود اللبنانية إصابة مباشرة ما أدى إلى إصابة شخصين بجروح طفيفة.
وأضاف المسعفون أن صواريخ أخرى سقطت على بلدتي نهاريا وروش بينا قرب الحدود اللبنانية.

- من جهتها، قالت مصادر في الجيش اللبناني إن ثلاث غارات إسرائيلية أصابت هوائيين خاصين بالهواتف والتلفزيون إلى الشمال من بيروت اليوم السبت.
وأضافت أن بين المرافق المستهدفة محطة تقوية بث تلفزيوني يستخدمها تلفزيون المؤسسة اللبنانية للإرسال (أل.بي.سي.) وهوائيا خاصا بشبكة شركة ألفا موبايل. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

- على صعيد المساعي الدبلوماسية، صرح مسؤول رفيع المستوى في الأمم المتحدة بأن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس دعت إلى عقد مؤتمر دولي يوم الأربعاء المقبل يُتوقع أن يضع خططا لوقف النار ومناقشة احتمال نشر قوات أجنبية.
وقال تيري رود لارسن المسؤول عن متابعة القضايا السورية اللبنانية إن المؤتمر الذي سيعقد في روما يرمي إلى طرح أفكار للحد من العنف في لبنان وإسرائيل، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

- وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أعلنت في وقت سابق أنها ستتوجه إلى الشرق الأوسط غداً الأحد للقاء الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين ولإجراء محادثات دولية في إيطاليا حول الأزمة في الشرق الأوسط.
وقالت رايس في تصريحات أدلت بها الجمعة إنها ستلتقي في روما المجموعة الدولية الخاصة بلبنان مضيفةً أن أعضاء المجموعة "يمثلون مجموعة اتصال رئيسية يمكن أن تساعد الحكومة اللبنانية على مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تواجهها"، بحسب ما نقلت عنها فرانس برس.
وتتألف المجموعة من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ولبنان والاتحاد الأوربي وروسيا ومصر والسعودية وإيطاليا والأمم المتحدة والبنك الدولي.

- واليوم، قال الرئيس جورج دبليو بوش إن الولايات المتحدة ستدعو القادة في الشرق الأوسط لتكثيف الضغط على حزب الله في إطار السعي لحل الأزمة.
وعلّق بوش على زيارة رايس المعتزمة في حديثه الإذاعي الأسبوعي السبت قائلا إنها "ستوضح أن حل الأزمة يتطلب مواجهة الجماعة الإرهابية التي شنت الهجمات والدول التي تدعمها"، على حد تعبيره.
وأشار بوش إلى دور إيران وسوريا في توفير الدعم لحزب الله.
وأضاف الرئيس الأميركي الذي يقضي عطلة في مزرعته بكروفورد/ تكساس "أن أعمالهم تهدد الشرق الأوسط برمته وتقف في طريق حل الأزمة الحالية وإحلال سلام دائم في هذه المنطقة التي تعاني مشاكل"، بحسب تعبيره.

- في سياق متصل، أُعلن أن الرئيس جورج دبليو بوش أجرى مشاورات هاتفية مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان السبت في شأن كيفية التعاون لمساعدة اللبنانيين المحاصرين وسط الصراع بين إسرائيل وجماعة حزب الله.
وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن بوش اتصل بأردوغان هاتفيا وان الزعيمين بحثا أيضاً "الهجمات الإرهابية" المستمرة التي يشنها حزب العمال الكردستاني المحظور على تركيا.
وصرحت بيرينو بأن الرئيس بوش أبلغ "رئيس الوزراء بأن الولايات المتحدة ستعمل مع تركيا للتعامل مع هذا التهديد الإرهابي"، بحسب تعبيرها.

- في القاهرة، دعا وزير الخارجية الفرنسي الزائر فيليب
دوست-بلازي السبت إلى وقف فوري للقتال بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية.
وأضاف في مؤتمر صحافي أن بلاده تدعو إلى "فتح ممرات إنسانية والى وقف فوري للقتال وتهيئة جميع الأجواء لوقف إطلاق النار"، على حد تعبيره.
كما نُقل عنه القول بعد اجتماع مع نظيره المصري أحمد أبو الغيط "إن الحوار السياسي وحده يمكن أن يؤدي إلى حل دائم"، بحسب تعبيره.

- من جهة أخرى، أفادت صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية السبت بأن واشنطن تسارع بإرسال قنابل موجهة إلى إسرائيل التي طلبت الشحنة العاجلة الأسبوع الماضي عقب بدء حملتها الجوية في لبنان.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين تحدثوا الجمعة شريطة عدم نشر أسمائهم أن قرار شحن الأسلحة بسرعة جاء بعد مناقشات بسيطة داخل الإدارة الأميركية.
وفي عرضها للتقرير، أشارت رويترز إلى أن المسؤولين أبلغوا الصحيفة أن القنابل الموجّهة جزء من صفقة أسلحة تقدّر قيمتها بملايين الدولارات أُبرمت العام الماضي وتتيح لإسرائيل طلب الأسلحة وقتما تريد.

- في غضون ذلك، تواصل سفن وطائرات عملية الإجلاء الجماعي للمدنيين من لبنان إلى قبرص والتي شملت حتى الآن أكثر من 25 ألف شخص من جنسيات مختلفة.
وقال وزير الخارجية القبرصي جورجيوس ليليكاس إنه يتوقع وصول أعداد أكبر بكثير إلى الجزيرة مما سيؤثر على مواردها المحدودة.

- في الصومال، نُقل عن سكان وعمال إغاثة قولهم السبت إن عسكريين إثيوبيين هبطوا في قاعدة جوية صومالية اليوم بعد أن تولت القوات الإثيوبية السيطرة على المطار في بلدة واجد الجنوبية الغربية.
ونسبت رويترز إلى هذه المصادر أن الجنود استولوا خلال الليل على القاعدة الجوية من مسلحين يخدمون السلطات المحلية ولم يقابَلوا بأي مقاومة.
وحطت طائرتا هليكوبتر تقلان القوات الإثيوبية عصر السبت في القاعدة.

- وكانت الولايات المتحدة نصَحَت في وقت سابق إثيوبيا بعدم التورط في الصومال.
وقالت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية جينداي فريزر الجمعة "طلبنا منهم ألا ينساقوا وراء هذا الاستفزاز"، بحسب تعبيرها.
وأضافت فريز أن الولايات المتحدة سمعت تقارير عن دخول عناصر دولية الصومال ولكنها لم تذكر تفصيلات.

- في الخرطوم، صرحت مصادر عسكرية بأن 15 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في قتال طائفي في جنوب السودان.
وأفادت رويترز بأن المصادر اختلفت في رواياتها ولكن روايتين أشارتا إلى أعمال عنف من جانب الجنوبيين ضد مواطني شمال السودان في الأيام القليلة الماضية ردّاً على هجوم على ميليشيا متحالفة مع الجيش المتمرد السابق في جنوب السودان.
وكانت حكومة الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان وقّعتا اتفاق سلام في العام الماضي لإنهاء عقدين من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب سقط ضحيتها مليونا قتيل.

- أفادت وسائل الإعلام اليابانية السبت بأن الصين أبدت معارضتها لعقد محادثات خماسية في شأن طموحات بيونغيانغ النووية في ماليزيا خلال الأسبوع الحالي إذا رفضت كوريا الشمالية الاجتماع.
ونُقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية اليابانية القول إن وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ أوضح الجمعة وجهة نظر حكومته لدبلوماسي ياباني كبير في بيجنغ.
وكان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كريستوفر هيل صرح بأن واشنطن تفكر في إجراء محادثات خماسية دون كوريا الشمالية في ماليزيا.
وسيتواجد دبلوماسيون كبار من الدول الست المشاركة في المحادثات في شأن برامج الأسلحة الكورية الشمالية وهي الكوريتان والصين واليابان والولايات المتحدة وروسيا في كوالالمبور لحضور المنتدى الإقليمي لدول رابطة جنوب شرق آسيا (ASEAN).

- أخيراً، أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) بأن زلزالا متوسط القوة هدم عشرات المنازل وأودى بحياة 18 شخصا على الأقل في إقليم يونان في جنوب غرب الصين.
ونُسب إلى مسؤولين محليين القول إن الزلزال الذي بلغت قوته 5.1 درجة ضرب منطقة جبلية قريبة من حدود إقليم سيشوان وتسبب في إصابة أكثر من مائة شخص بجروح.
وأُفيد بأن مئات العاملين يشاركون في جهود الإنقاذ.

على صلة

XS
SM
MD
LG