روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة المصرية عن الشأن العراقي ليوم الثلاثاء 13 حزيران


احمد رجب - القاهرة


- في صحيفة المساء التي تصدر الليلة في القاهرة نبأ يتصدر الصفحة الأولى جاء فيه أنه قد وصل إلي القاهرة الليلة الماضية قادما من العراق جثمان المواطن المصري إسماعيل أبو بكر محمد عبد الله 51 عاما علي متن طائرة خطوط دجلة العراقية.. تبين من التقرير الطبي المصاحب له أن الوفاة نتجت عن طلق ناري أصيب به الأحد الماضي، ولم تذكر الصحيفة المصرية تفاصيل أخرى.

- وفي المساء أيضا تقرير حول التطورات في العراق جاء فيه أن الرئيس الأمريكي جورج بوش توعد أبو حمزة المهاجر خليفة أبو مصعب الزرقاوي بالعراق وأعلن أنه سيكون من بين الموجودين علي قائمة المطلوبين أمريكيا. وأضافت الصحيفة أن العراق شهد ليلة دامية جديدة..و سقط أكثر من 165 شخصا بين قتيل وجريح في عدة تفجيرات بأنحاء مختلفة من بغداد وكركوك. كما اعترف الجيش الأمريكي بأن قواته قتلت طفلين وأصابت عددا من النساء والأطفال خلال غارة جوية شنتها بمنطقة الهاشمية غرب بعقوبة.

-ونتحول إلى الأهرام المسائي التي يتحدث فيها رئيس التحرير مرسي عطا الله عن العلاقات العربية الأميركية قائلا إن الدعوة لإعادة إحياء منهج الحوار مع واشنطن والذي يراد شطبه من قاموس السياسة الأمريكية ليست بالأمر السهل‏,‏ ولكنها أيضا ليست بالأمر المستحيل‏.‏ إن بإمكاننا أن نتعامل مع العقل الأمريكي الذي يؤمن بأنه في السياسة لا توجد صداقة دائمة ولا عداوة دائمة‏,‏ وإنما توجد مصالح ينبغي العمل علي ضمان ديمومتها واستمرارها‏ على حد تعبير الكاتب المصري.

- وإلى صحف الأربعاء التي تهتم جميعها بنبأ وصول الرئيس الأميركي جورج بوش إلى العراق ولقاؤه مع المالكي رئيس الوزراء والقيادات العراقية، و تهتم الأهرام بستة عمليات مسلحة في كركوك الغنية بالبترول تودي بحياة أربعة عشر عراقيا. وتنقل عن مسؤولين عراقيين أن الهجمات الإرهابية تهدف لإحداث فتنة طائفية وتشير إلى أنها جاءت بعد يوم واحد من اختيار زعيم القاعدة الجديد معتبرة أنها رسالة مؤداها أن مقتل الزرقاوي لن يوقف العمليات الإرهابية.

- أما الأخبار فتهتم ببدء حملة أمنية جديدة في العراق يشارك فيها أكثر من 40 ألف جندي عراقي وأمريكي بدءا من الأربعاء.

- وتشير الجمهورية إلى ما تعتبره تطور مفاجئ وهو قرار رئيس المحكمة الخاصة التي تحاكم الرئيس العراقي السابق وسبعة من مساعديه بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بتحويل جلسة يوم الثلاثاء إلى جلسة مغلقة.

- ومن المصري اليوم اهتمام بجلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي الذي يتابع ما أنجزته القوات متعددة الجنسيات في العراق في جلسة خاصة يوم الخميس يلقي خلالها هوشيار زيباري وزير خارجية العراق كلمة بلاده وسط أنباء عن اكتمال الانسحاب الأميركي من العراق منتصف عام 2008.

على صلة

XS
SM
MD
LG